تاريخ قانون



تاريخ القانون

المرجع الرئيس /تطور القوانين  في  شبه الجزيره  العربيه

د.عبد  الحميد  الحاج  صالح

الموضوعات  :_

1/نشوء القانون  في  المجتمعات القديمه

2/(القانون  ضروره  إجتماعيه)

3/تطور  القوانين في  شبه الجزيره  العربيه

· تعتبر  النظم  القانونيه    في  أصولها  التاريخيه  نتاج  تداخل  العلاقات  الاجتماعيه والثقافيه  والدينيه والاقتصاديه داخل  المجتمع الواحد.

· النظم  القانونيه  السائده  الآن  ما  هي   إلا   نتاج  ظروف  إنسانيه   تكونت  عبر  الحقب المختلفه  .

· تعتبر  النظم  الإجتماعيه  اسبق  في  الوجود من  الدوله  بشكلها  المعروف.كما أن  تداخل  النشاط  الاجتماعي  يتولد  عنه قواعد  قانونيه  جديده  ’

· تساهم  قواعد  الدين  والأخلاق   والقيم  الإجتماعيه  في  صنع  قواعد القانون  .

· تتشابه  المجتمعات  المختلفه  في  طرق  نشوء  القانون  فيها ولكن  ذلك  لايعني  ان  النظم  المختلفه  مقتبسه  من  بعضها  البعض (  العرب/الرومان/الاغريق/المصريون).

كيف  نشا  القانون  في  المجتمعات  القديمه؟

· (الاسره . )  المصاهره  والنسب.) الخليه الاولي في البنيان  الاجتماعي

· (القبيله     المصاهره  العيش  المشترك) نواة  القوه الاجتماعيه  تعززها  المصالح  المشتركه

· كون الانسان كائن  اجتماعي  حقيقه  ترتبت عليها  مجتمعات انسانيه:_

- مفهوم  المجتمع  في الجاهليه.

- مفهوم  المجتمع  في  الاسلام.

(يايها  الناس  إنا  خلقناكم  شعوبا  وقبائل  لتعرفوا  إن  أكرمكم  عند  الله  أتقاكم )

( ومن  آياته  أن  خلق  لكم  من  أنفسكم  ازواجا  لتسكنوا  إليها  وجعل  بينكم  مودة  ورحمة  )

· تعارض  المصالح  يؤدي   إلي  النزاعات  والحروب   (تظهر  الحاجه  الي   وجود  ضوابط  نظاميه  لتحفظ  توازن  العلاقات  بين  أفراد  المجتمع ).

· النتيجه  الطبيعيه :

أ/ التوصل  الي  قواعد  نظاميه   /  عقوبات   يلتزم بإحترامها  الكافه  الوسائل:     (التحكيم )   .(الصلح)  .( المعاهدات والتحالفات  القبليه  .  )  (حلف الفضول )    نموذجا

ب/  لابد  من وجود  سلطه  مرجعيه  تتولي  تنفيذ  القوانين .

ج/  ظلت  بعض  المفاهيم  غير  القانونيه  تتداخل  مع  قواعد  العداله   (الثأر  ).

د/  ظاهره  العقوبه   إتخذت  أنماطا  مختلفه  تتعدد  بتعدد  المجتمعات  وإختلاف  مفهوم  العقاب  من  شعب  لاخر  /  وكذلك  إختلاف  المفاهيم  في  المجتمع  الواحد   من  زمان  لآخر   (الإسلام  وآثاره  الإجتماعيه )

أمثلة

· العقوبه  لدي الرومان-

· العقوبه  لدي  الأغريق-

· العقوبه  لدي  المصريين-

· العقوبه  لدى العرب  في  الجاهليه:

· قوانين  حمورابي.

· كل  المجتمعات   الانسانيه  عرفت   مفهو م  الثواب  والعقاب  والجزاء كضرورة  إجتماعيه

مصادر  القانون في النظم  الغربيه

يجمع  علماء  القانون   في   النظم  القانوننيه   الغربيه  علي   ان  مصادر  القانون تنقسم  القانون  إلي  نوعين  :مصادرشكليه   ومصادر موضوعيه

المصادر الشكليه :

السلطه: وهي  تعطى  القوانين  قوتها:  يرى  هيجل وجون  أوستن  أن  القانون  ماهو  الا  تعبير  عن  سلطه  الدوله وارادتها  (عند  الضروره   تكون  الحرب  او  القوة  هي  الوسيله  الكفيله  بإلزام  الاخرين    بإحترام  القانون)   وتبعا  لذلك  فإن  التشريع  يعتبر  هو  المصدر  الوحيد  للقانون .

المصادر  الموضوعيه :

- يقصد  بها  القيم  والمثل  المستقره  في  ضمير الجماعه. وهنالك  ثلاثه   إتجاهات  فكريه

الاول: المدرسه  المثاليه:   تعتقد  بوجود  قيم  ومثل    عليا  تسمو  علي   جميع  الانظمه    وانها  قيم  ليست  من  صنع  البشر  وانها  مبادئ   خالده  تسمو  علي  جميع  الانظمه  والشرائع   وتتمثل  في  العدل      وترى المدرسه  المثاليه   ان وظيفه  القانون هي  تحقيق  العدل  بين  الناس   وأن  البشر  جميعا  يتمتعون بحقوق متساويه  وان  العقل  هو  الطريق  الذي  يوصل  للحق  والعدل.

يري  البعض  أن  الدين   والوحى  الالهى هو  السبيل  الى  اكتشاف  مبادئ  العدل  والحق.

- القانون   الطبيعي عند الأغريق: يقول  أرسطو  ان القانون  الطبيعي  هو  اساس كل  قانون  ومعيار مشروعيه  القانون  الوضعى  نفسه  .

- القانون  الطبيعي  عند  الرومان: القانون  الطبيعي  ينسجم مع  الفطره  وموجود  مع  الانسان  منذ  القدم  ولا يتغير  بتغير  الازمان  وهو  سابق  لكل  الانظمه  الوضعيه    وهو   قانون  مشترك  بين  جميع  الناس (عالمي)  لا  يرتبط  بمكان  (قانون  الشعوب )

- تطور  مفهوم  ا لقانون  الطبيعي  في  القرون  الوسطى (السابع  والثامن  عشر)   على  يد  الفقهاء امثال  جروسيوس  بحيث  أصبحت  فكره  فلسففيه  متجرده  من  هيمنه  الكنيسه  او  السلطه  الزمنيه  وأصبحت  فكره  قانونيه   يلتزم  كل  مشرع  باحترامها  وأصبح  القانون  الطبيعي  هو  القانون  النموذجى  المهيمن  علي  كافه  تشريعات  ذلك  العصر

- ظهور  فكره  العقد  الاجتماعي  (جان  جاك روسو)   ومقتضاها  تنازل  أفراد المجتمع  عن   بعض حرياتهم  لصالح     الجماعه  وأن  الحاكم  ماهو  الا  وكيل  عن  الجماعه  يتولي  تطبيق   القانون  علي  ضوء مبادئ  العدل  فاذا  انحرف  جاز  للافراد اختيار  غيره

- ظهور ا لمدرسه الواقعيه :  شكل  القرن  التاسع  عشر  نقطه  تحول  في  تاريخ  نشأه  القوانين  ففي  عصر  الاكتشافات  المتصاعده  استخدام  طاقه  البخار وظهور الاله  وانتشار  الاستعمار  وتوسع  العلاقات  التجاريه ويري  انصار  المدرسه  الواقعيه  القانون  يرتبط  بالتطور  الاجتماعي ويتطور  اسوة  بالمجتمعات وان  القانون  اراده  عامه ويشكل  العرف  عنصرا  اساسيا  في  تكوينها

- الاتجاه الثانى:

- انصار  المذهب  التاريخى   ويرون  ان  القانون وثيق  الصله  بخصائص  كل  شعب  وسماته وانه  مثل  اللغه  يتطور تبعا  لحركه  التاريخ  مثل  سائر  الظواهر  الاجتماعيه وهو  ذو  طبيعه  وطنيه  لانه  ينبع  من  ضمير  الجماعه

- الاتجاه الثالث :

- المدرسه  المختلطه  جمعت  بين  فقه  المدرستين   المثاليه  والواقعيه  وتؤمن  بان  جوهر  القانون  هو  جمله  م  العناصر  الواقعيه  والطبيعيه  والتاريخيه  والقيم  الثقافيه  للمجتمع



نشأه القوانين  وتطورها  في  الجزيرة العربية

· المقومات  الاقتصاديه  والاجتماعيه   في  شبه  الجزيره  العربيه

- اولا:  الطبيعه  الجغرافيه  في  الجزيره  العربيه

- 0(صحاري  شاسعه  بين البحار-تهامه - نجد  -  الحجاز  - اليمن-العروض)

- مناطق  جبليه   (هضبه  نجد   جبال  السروات  )

- شواطئ  بحار  (اليمن  -ساحل  البحر الاحمر-  الخليج  العربي)

- ثانيا :  المناخ:

- تتعدد  صوره  وغلب  الجو الحار  علي  معظم  اجزائه/

- خصائص  التنوع  انتج  حركه  اجتماعيه اقتصاديه    (تبادل  المنافع)طرق  التجاره  /رحله   الشتاء  والصيف

- ثالثا : توزيع السكان:  حواضر   الجزيره

- الجنوب   اليمن  الحجاز  / مكه /يثرب

رابعا:  عوامل  الحضاره  والثقافه  نمط  الحياه/  الحرف  السائده /الاعراف السائدة

خامساا : التنظيم  الاقتصادى  :   ( الزراعه/  التجاره / الصناعه )

انتقال  المعارف  الدينيه  من  خلال  الصلات  التجاري

محاضره  جديده

أولا : ملامح  تطور  القوانين في  العصر  الجاهلي

1/ التنظيم   الاجتماعي  في مكه :

- المقدسات

- التجاره

- ملتقى  طرق  القوافل0(قافله  مقيمه)

- الحراك  السياسي  والاجتماعي  والثقافى  -(دار  الندوة)

- (مكه  أم  القري)

- (0مكه  مدينه مركزيه)

2/  المجتمع  المدني  :  يثرب

- عاصمه  العمالقه   0( شهدت هجره  اليهود  من فلسطين  + هجره  الاوس و الخزرج  من الجنوب)

- (التجاره والزراعه  في  يثرب)

<

نظام الجرائم والعقوبات

اولا  : في  العصر الجاهلي :

- شكل المجتمع  المنظم في  الجاهليه  كان  يستند  الي  اواصر الدم  والقربي وكانت ابسط  صور  الاعراف تتمثل  في اصلاح  ذات  البين

- مبدأ  النصره  في  الصراعات  ذات  الطرف  الاجنبي  (أنصر اخاك ظالما .....

- القيم الاجتماعيه  ذات اثر في تشكيل نظم القواعد التي تحكم  المجتمع

- الضبط الاجتماعي يحقق  استقرار نسبي في المجتمع      /الخلعنموذجا.....

* مبدأ  المسؤوليه  الجماعيه

القبيله مسؤوله  عن أخطاء  المنتمين  اليها

                  (الانتماء برابطه  الدم/الموالاه/الجوار  ) 

*العرف  القبلي يعتبر  القبيله  شريك  في الفعل  الجنائي                                                   (بالدعم /بالتحريض /  بالايواء/بالسكووت/ بالحمايه)

*في  جرائم الايذاء البدني  يعتبر العرف  القبليان  المسؤول  عن الجرىمه ليس فاعلها الاساسى وحده  بل  تتحمل  القبيله  بكاملها وزر الفعل

                                  (وجرم جره ...)

* حالات عدم  تكافؤ الدماء هي ......العبوديه/الموالاه/الانتماء لطبقه ادني

   (حادثه  جساس  بن  مره وكليب وائل)

·      تتمثل الطبيعه القانونيه للجريمه في المجتمع الجاهلي  في  أن

-        العقوبه  حق  للقبيله

-        الجريمه تولد  الحق فىالانتقام او العقاب

-        ان الحق  في العقاب مصلحه تحميها  القبيله

·      الجرائم  الواقعه  علي  المال

·        الفعل :(اعتداء /استيلاء  /تصرف  غير مشروع  في ملك الغيرلاخراجه من حيازه صاحبه)

·      القصد: تحقيق كسب غير مشروع

·      تنفيذ  العقاب(للقبيله  مطلق  الحق في  عقاب  الجاني)

                  (حدود القبيله تحدد  اختصاص القبيله بالعقاب)

                 (الاقرباء معصومو الدم/ المجاورين/ الموالين)

                 (أموال القبائل مهدره  - البطوله  ونشرب ان وردنا الماء صفوا................................             )

        صيغ  العقاب كانت تشتمل علي ظروف مشدده 

                       ( رد الشئ  المسروق  مضاعفا     )

                        (قطع  يد  سارق  اموال الكعبه)

                     (خلع  الجاني في حاله  العودوالتكرار)

وَقَـدْ أغْتَدِي والطَّيْرُ فِي وُكُنَاتِهَـا

بِمُنْجَـرِدٍ قَيْـدِ الأَوَابِدِ هَيْكَــلِ

مِكَـرٍّ مِفَـرٍّ مُقْبِلٍ مُدْبِـرٍ مَعــاً

كَجُلْمُوْدِ صَخْرٍ حَطَّهُ السَّيْلُ مِنْ عَلِ

 

وَمَا الحَـرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُـمُ

وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِالحَـدِيثِ المُرَجَّـمِ

مَتَـى تَبْعَـثُوهَا تَبْعَـثُوهَا ذَمِيْمَـةً

وَتَضْـرَ إِذَا ضَرَّيْتُمُـوهَا فَتَضْـرَمِ

الساعات المكتبية

الاحد  12-1م

الاثنين12  -1 م

الاربعاء  الزلفي  12-1م

الحميس   9  - 11ص


أعلان هام

إعلان هام

علي الطلاب المسجلين ضمن قائمه الاشراف الاكاديمي  ممقابلتي فى الساعات الاكاديميه المبينه في  الموقع

مقابله المشرف الاكاديميى مسؤوليه شخصيه  للطلب عليه  التاكد  من الالتزام  بها


أرقام الاتصال

أرقام الاتصال    0590417566

اعلانات

علي كل  طالب إستلام بطاقه المقرر الخاصه بالماده المسجل لها  مع بدايه  محاضرات الفصل الدراسي

اختبارات

القانون الادارى  شعبه  28    /  22 الاختبار الاول  الاسبوع  السابع

القانون الادارى  2  الاختبار الاول  الاسبوع  السابع

تاريخ  القانون  الاختبار الاول  الاسبوع  السابع

الانظمه  الزلفي  الاسبوع  السابع

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 18

البحوث والمحاضرات: 2

الزيارات: 10065