أ / عواطف الدوسري

عمادة شؤون المكتبات.

العواطف

قوة التحكم في الذات –
بقلم د. إبراهيم الفقي
تتغير الأحاسيس كما يتقلب الجو, وتختلف الأحاسيس كألوان قوس قزح
. فأنت من الممكن أن يبدأ يومك بالسعادة وأنت تستعد للخروج وتتأنق في
ملابسك
وأثناء ذهابك لعملك لو ضايقك أي شخص بسيارته أثناء قيادتك فأنت
تتركه يمر ببساطة وبدون أي انفعال وتذهب إلى عملك وتبدأ بتحية الجميع
وتتمنى لهم يوما سعيدا, ولم كل هذا؟... فقط لأنك تشعر بالسعادة .
وفي اليوم التالي تستيقظ متأخرا في الصباح حيث إنك قد نسيت ضبط
ساعة التنبيه للاستيقاظ , ويختلط كل شيء أمامك كما لو كان هناك حريق
بالمنزل , واذا ضايقك أحد في الطريق تكون في منتهى العصبية , وتصل
إلى عملك وأنت في حالة غليان, واذا بادر أحد بتحيتك متمنيآ لك يوما

سعيدا فسيكون ردك : "أرجوك اتركي وشأني فمن أين ستأتي السعادة ؟"

دعني أسألك هذا السؤال ... عندما يقوم رئيسك في العمل بتحيتك صباحا
بابتسامة لطيفة فهل يؤثر ذلك على إحساسك ؟. ولو حدث العكس ولم ينظر
حتى إليك فهل لهذا تأثير على إحساسك؟
اؤكد لك أن الإجابة ستكون "نعم ".
في كتابه "غير فكرك لمجرد التغيير "قال ريتشارد باندلر" يظن بعض
الناس أن الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح , ولكن العكس هو الصحيح
حيث أن النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة ".
فهل أنت أحد هؤلاء الذين ينتظرون شيئا بعينه أو شخصا محددا يجعلك
تشعر بالارتياح والسعادة ؟... هل حدث أنك كنت متلهفا للحصول على
شيء معين , وبعد حصولك عليه قلت في نفسك "هل هذا هو كل ما كنت
أنتظره ؟".
في الحقيقة كل منا كان ضحية للشعور بالضيق في وقت ما في حياتنا,
وكنا أيضا سجناء العواطف السلبية التي قد تكون في صورة خوف أو
حزن أو ألم ... وهناك بعض الناس الذين يحاولون الهرب من مشاكلهم
بتعاطي المخدرات أو شرب الخمور أو التدخين أو الشراهة في الأكل أو
لعب القمار أو حتى مشاهدة التلفاز لفترات طويلة . وللأسف فإن هذه
العادات السلبية تتسبب في أضرار أكثر تسلب الإنسان مقدرته على
الشعور وتعطيه مهربا مؤقتا, وتكون أثارها السيئة أكبر بكثير علي المدى
الطويل .

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية...


>>

6 ســــــــاعات

المكتبة

هاااااااام/

الان يمكنك التسجيل في المكتبة الرقمية السعودية.

الان يمكنك البحث في الفهرس الإلكتروني الموحد لمكتبات جامعه المجمعه..


مسابقة اقرأ ..


https://m.mu.edu.sa/sites/default/files

/content/2019/02/rt1.pdf


ملفل ديوي




ملفل لويس كوسوث ديوي
ولادة 26 ديسمبر 1931
نيويورك
وفاة 10 ديسمبر 1851
نيويورك
جنسية أمريكية
عمل عالِم علم المكتبات والمعلومات
لقب ديوي



ملفل لويس كوسوث ديوي' ولد في 10 ديسمبر سنة 1851 م في مدينة أدامز بنيويورك، درس في جامعة ألفرد قبل أن يتخرج من كلية أمهيرست في 1874 م والتي عمل فيها كمساعد لأمين المكتبة واكتسب من عمله هذا خبرة ساعدته في اختراع نظام تصنيفه المعروف باسم تصنيف ديوي العشري.

انتقل ملفل من نيويورك إلىبوسطن وهناك ساهم في تأسيس مجلة المكتبات الأمريكية. توفي ديوي في 26 ديسمبر 1931 م عن عمر يناهز الثمانين عاماً. عمل كمساعد لامين المكتبة أثناء دراسته وكان لرقة حاله أو فقره في الطفولة قد اعتاد علي الاقتصاد في الانفاق والعمل الشاق وهذه الصفات لازمته طوال حياته ولم تفارقه ابدا. فلقد تعلم الاختزال وهو طالب علم وولع به، كما انضم الي جماعة إصلاح هجاء اللغة وكل هذه المهارات كانت من الأسباب التي ساعدته علي انتقاءه للتصنيف الذي كانت عليه مجموعات الكتب في المكتبة ولذلك فقد فكر في وضع نظام تصنيف يبني على أساس علمي يضع الموضوع في المقام الأول .







الاتصال

المكتبه..

رقم التحويله 1573


البريد الإلكتروني

[email protected]


صحيفة تواصل



Snap:a_0505



Instagram:wt.123



>>>>>>>>>>>





إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 262

البحوث والمحاضرات: 0

الزيارات: 22897