أ / عواطف الدوسري

عمادة شؤون المكتبات.

انواع المكتبات




أولا: المكتبات الوطنية /توجد في جميع دول العالم - إلا في فلسطين – إذا هي
المكتبات الرسمية للدولة وهذه المكتبات هي مؤسسات كبرى أنشأتها الدول كي تكون
مستودعاً للنشاط الرسمي لهذه الدول في حقل البحث والتأليف والنشر وكل ما له صلة
بالثقافة المعرفة .. وفي الغالب تكون مكتبة واحدة لكل دولة في عاصمتها مثل مكتبة
الكونجرس في واشنطن ومكتبة لينين في موسكو .. ومكتبة المتحف البريطاني بلندن وكذلك
دار الكتب بالقاهرة .. والمكتبة الوطنية في تونس والجزائر .. إلخ ..

ثانيا : المكتبات العامة ..

يمكن تعريف
المكتبة العامة بأنها تلك المؤسسة الثقافية والإجتماعية التي تجمع مصادر المعرفة
بكافة أشكالها وأنواعها وتيسيرها كي ينتفع بها الجمهور حيث يقصدها المواطنون على
اختلاف أعمارهم وأخبارهم وثقافتهم بهدف القراءة والبحث والإطلاع واستغلال أوقات
الفراغ ..


ثالثا : المكتبات المدرسية ..

ارتبطت المكتبات المدرسية بالتعلم
والدراسة .. لذا فقد أنشأت مع نشاة المعابد والأديرة والمساجد التي كانت تُقام بها
حلقات التدريس .. لكن تغير مفهومها في العصر الحديث تبعاً لتغيير أساليب التعليم
والأهداف التعليمية والتربوية التي تهتم بإعداد المواطن الصالح ذلك بتدريبه على
أساليب التعلم الذاتي والتفكير العلمي وتنمية قدراته ومهاراته ليكون مواطناً صالحاً
قادراً على خدمة وطنه ..

رابعا :
المكتبات الجامعية ..

من المعروف أن المكتبات الأكاديمية المخصصة للبحث
والدراسة كانت من أقدم أنواع ظهوراً في التاريخ .. مثال على ذلك مكتبة (( نينوى
الملكية )) في الحضارة الآشورية ومكتبة الإسكندرية الشهيرة ومكتبات أثينا ..


ولقد اهتم المسلمون بمكتبات البحث المكتبات الأكاديمية كل الاهتمام وأشهرها
مكتبة بيت الحكمة التي أسسها هارون الرشيد في بغداد ومكتبة دار الحكمة أو دار العلم
بالقاهرة التي أسسها الحكام بأمر الله .. ولما أصبحت الجامعات مراكز للبحث والتعليم
أصبح من الضروري إلحاق مكتبات كبرى بها لكي تؤدي وظيفتها في خدمة البحث والدراسة ..
حيث أصبحت الآن هذه المكتبات مركز إشعاع للفكر والثقافة والحضارة ولا غنى عنها
مطلقاً في العملية التعليمية النهوض بالمستوى التعليمي المنشود ..


خامساً : المكتبات المتخصصة ومراكز المعلومات ..

يمكن تعريفها
بأنها المكتبة أو مركز المعلومات الذي يهتم أساساً باقتناء الإنتاج الفكري في موضوع
معين أو عدة موضوعات يرتبط بعضها ببعض .. وتقوم بتقديم الخدمات المكتبية لأشخاص
يعملون في مؤسسة أو جمعية معينة .. لذا يوجد هذا النوع من المكتبات في مراكز البحوث
العلمية والتربوية والمؤسسات الصناعية والاقتصاد والوزارات وغيرها من الدوائر
الحكومية إلى جانب الأقسام العلمية بالجامعات والمعاهد المتخصصة ..

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية...


>>

6 ســــــــاعات

المكتبة

هاااااااام/

الان يمكنك التسجيل في المكتبة الرقمية السعودية.

الان يمكنك البحث في الفهرس الإلكتروني الموحد لمكتبات جامعه المجمعه..


مسابقة اقرأ ..


https://m.mu.edu.sa/sites/default/files

/content/2019/02/rt1.pdf


ملفل ديوي




ملفل لويس كوسوث ديوي
ولادة 26 ديسمبر 1931
نيويورك
وفاة 10 ديسمبر 1851
نيويورك
جنسية أمريكية
عمل عالِم علم المكتبات والمعلومات
لقب ديوي



ملفل لويس كوسوث ديوي' ولد في 10 ديسمبر سنة 1851 م في مدينة أدامز بنيويورك، درس في جامعة ألفرد قبل أن يتخرج من كلية أمهيرست في 1874 م والتي عمل فيها كمساعد لأمين المكتبة واكتسب من عمله هذا خبرة ساعدته في اختراع نظام تصنيفه المعروف باسم تصنيف ديوي العشري.

انتقل ملفل من نيويورك إلىبوسطن وهناك ساهم في تأسيس مجلة المكتبات الأمريكية. توفي ديوي في 26 ديسمبر 1931 م عن عمر يناهز الثمانين عاماً. عمل كمساعد لامين المكتبة أثناء دراسته وكان لرقة حاله أو فقره في الطفولة قد اعتاد علي الاقتصاد في الانفاق والعمل الشاق وهذه الصفات لازمته طوال حياته ولم تفارقه ابدا. فلقد تعلم الاختزال وهو طالب علم وولع به، كما انضم الي جماعة إصلاح هجاء اللغة وكل هذه المهارات كانت من الأسباب التي ساعدته علي انتقاءه للتصنيف الذي كانت عليه مجموعات الكتب في المكتبة ولذلك فقد فكر في وضع نظام تصنيف يبني على أساس علمي يضع الموضوع في المقام الأول .







الاتصال

المكتبه..

رقم التحويله 1573


البريد الإلكتروني

[email protected]


صحيفة تواصل



Snap:a_0505



Instagram:wt.123



>>>>>>>>>>>





إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 262

البحوث والمحاضرات: 0

الزيارات: 22865