عبدالعزيز بن ناصر العيسى

مصور وكالة الجامعة و عمادة التعليم الإلكتروني

قرارك ..

 

 

 

قرارك .. يحدد مسارك



في حياتنا مجموعة من القرارات تفصل بين الحياة والموت ،   الخير والشر ، النجاح والفشل وكل هذه القرارات كانت نتيجة ذلك المخزون في العقل البشري الذي استوعب الكثير من التجارب والخبرات المتنوعة حسب طبيعة البيئة والثقافة والتربية التي كان يتلقاها ذلك الإنسان أو ذاك ، ولكنها ليست بنفس الظرف الذي كانت تُتخذ فيه هذه القرارات وإلا لأصبحت التجارب مكررة والأفكار مملة وبالتالي فإننا سنكون ساعتها أمام استنساخ البشر وتجاربهم لا أمام إبداعهم وقدرتهم على تطوير الحياة وولادة تجديد ونهضة في ظل متوالية للزمن لا تتوقف أبداً ..

لهذا فإن استعداد الإنسان وقابلية تطوير هذه المهارة ممكنة في حال كانت النظرة لهذا الموضوع نظرة اهتمام خصوصاً إذا تعدّى الأمر لدائرة أوسع من متخذ القرار سواء كان رب أسرة أو ناظر مدرسة أو رئيس في مؤسسة ، فإن الحاجة لقناعة تامة ويقين بأن القرار الصائب لا يمكن أن يأتي من فراغ أو ينزل من السماء وقد انقطع الوحي ، بل يمكن أن يكون محل تنمية وتطوير واحتكاك حقيقي بالبيئة التي تخرج منها تلك القرارات ، كذلك فإن من المهم جداً أن نؤمن بأن الفهم هو قدرة مكتسبة وليس فقط بالجينات الوراثية ، ونقصد بالفهم ذلك الاستيعاب الذي يستطيع يلم بجوانب متعددة ولديه القدرة على الوصول لقرار على الأقل بدون خسائر ، فعلى سبيل المثال العمل الفني فيه تخصصات مختلفة ومتنوعة كثيرة إن لم يكن هناك خبرة وفهم يستطيع استيعاب تلك الجوانب فإن العمل سيكون بحاجة إلى إعادة صياغة وإخراج وتنفيذ من جديد لأن قرار الاختيار أو تركيب العناصر وصناعة الصورة الذهنية المسبقة كان بحاجة إلى إدراك وإلمام بمساحة أكبر من ذلك القرار الذي تم اتخاذه وبني عليه العمل .  a17.jpg

وتجدر الإشارة هنا إلى أن هناك عوامل "عارضة منها اختيار الله عز وجل لك موضعاً ما كنت لتدركه أو وسيلة ما كنت ببالغها ، ولا ننسى قبل اتخاذ القرار والاستخارة التي أوصى بها خير خلق الله محمد صلوات ربي وسلامه عليه ، و الاستشارة في حال التردد وعدم الوضوح ، ولكنها اختيار واصطفاء لمن جعل حياته مرتبطة بكمال الله وقدرته وفضله .
ختاماً فإن القرار الذي يحدد مسارك لا ينزل من السماء فجأة ولا يخرج من الأرض بلا مجهود بل هو زرع ترجو نباته وثمرته في الوقت الذي تجف فيه محاصيل العقل البشري وهو الذي سمّي قراراً لأنه أكثر الأشياء التصاقا بالواقع لا متعلقاً بالسماء ولا مختفياً تحت الأرض فهو بحاجة إلى رجلين تستطيعان الوقوف . 

 

الملفات المرفقة

الساعات المكتبية


تغريداتي

 



أرقام الاتصال

k


جـــــــوال : 0500114485

جـــــــوال :0566222898



البريد الإلكتروني : [email protected]


الوقت

Almajmaah




التقويم

Blogger widget

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 484

البحوث والمحاضرات: 1026

الزيارات: 21547