الرئيسية

مفهوم الجودة الشاملة 

تسعى المُؤسَّسات إلى ترسيخ مبادئ الجودة الشاملة في عمليّاتها كلّها في الإنتاج، والخدمات، وغيرها من المجالات؛ بهدف مواجهة ما يستجدّ من تحدّيات تتعلَّق بالمنافسة على الصعيدين: المحلّي، والعالَميّ؛ للوصول إلى أعلى المستويات في جودة الإنتاج. ومن هنا كان لا بُدّ من تركيز الضوء على مفهوم الجودة بشكل عام، ومفهوم الجودة الشاملة بشكل خاصّ.[١] مفهوم الجودة يُعتبَر لفظ الجودة (بالإنجليزيّة: Quality) مُشتقّاً من الكلمة اللاتينيّة (Qualities)، وهي تعني: طبيعة الشيء، ودرجة صلاحه، وهو يشكّل مفهوماً يختلف باختلاف الجهة المُستفيدة منه، وقد وردت فيها عدّة تعريفات، من أهمّها:[١] عرَّفها (Kauro Ishikawa) على أنّها: "العمليّة التي يتَّسع مداها لتشمل جودة العمل، وجودة الخدمة، وجودة المعلومات، والتشغيل، وجودة القسم، والنظام، وجودة المورد البشريّ، وجودة الأهداف، وغيرها". عرَّفها قاموس (Websder) على أنّها: "مصطلح عام قابل للتطبيق على أيّة صفة، أو خاصّية منفردة، أو شاملة". عرَّفتها (الإيزو) على أنّها: "مجموع الصفات، والخصائص للسِّلعة، أو الخدمة التي تؤدّي إلى قدرتها على تحقيق رغبات مُعلَنة، أو مُفترَضة"[٢] ومن هنا يمكن لنا تعريفها على أنّها: الحرص على تقديم التوقُّعات، والخدمات التي تُحقِّق بها المُنظَّمة رغبات المُستفيدين، بحيث إنّ عليها أن تحاول تقديم مستوى أعلىً من تلك التوقُّعات.


سياسة الجودة


تهدف جامعة المجمعة بأن تكون في نظر المستفيدين من الطلاب والمجتمع من الجهات التي تقدم الخدمات التعليمية الجامعية المناسبة لسوق العمل, وفي هذا الإطار فإن جميع منسوبي الجامعة من الموظفين وأعضاء هيئة التدريس مسئولون عن تحقيق نسب عالية من رضاء المستفيدين, من خلال تلبية أو تجاوز متطلباتهم وتوقعاتهم وتقديم خدمة تعليمية
 جيدة وذلك إيمانا من الجامعة بأهمية المساهمة في  إعداد خريجين قادرين على المنافسة في سوق العمل وخدمة الوطن.
ويتحقق تطبيق هذه السياسة من خلال :
1·        نشر وتطبيق مفاهيم الجودة لجميع منسوبي الجامعة
2·        بناء علاقات قوية مع جميع المستفيدين بما يضمن النجاح على المدى الطويل من خلال فهم احتياجاتهم ومتطلباتهم  .
3·        الالتزام بتوفير خدمة تعليمية وبيئة أكاديمية تتفق مع المعايير ذات العلاقة .
4·        تعزيز العمل الجماعي واستخدام لغة مشتركة لمفاهيم الجودة ومفهوم العمليات لتنفيذ الأعمال.
5·        ترسيخ ودعم مبادئ التحسين المستمر للخدمات التعليمية المقدمة من الجامعة
6·        تنمية مهارات الموظفين من خلال برامج التدريبية.
7·        التطبيق والتحسين المتواصل لمنظومة إدارة الجودة بالمطابقة لمتطلبات المواصفة القياسية العالمية لنظم إدارة الجودة ISO 9001:2008.


الملفات المرفقة

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

روابط مفيدة

حساباتي في وسائل التواصل الإجتماعي

t: d.basemh

Insta:bas00ms

روابط مفيدة

موقع إثرائي ( دورات تدريبية عن بعد )

https://ethrai.sa/#!/




معايير الجودة في التعليم

معايير الجودة في التعليم   

     تختلف معايير الجودة باختلاف المجالات التي تطبقها وتبعا لأنظمة التقييم التي تراقبها، إلا أنها تلتقي جميعها في كثير من المواصفات و المقاييس التي تستند إلى مبادئ و مرتكزات أساسية تهتم كلها بجودة المنتوج النهائي مرورا بمختلف مراحل الإنتاج. والجودة في التعليم لا تخرج عن هذا الإطار إذ تهتم بمواصفات الخريجين من المدارس و نتائج تحصيلهم الدراسي عبر مختلف المراحل و العمليات و كذا القدرة على تجاوز كل المشاكل و المعيقات التي قد تعترض مسارهم عملا بمبدأ الوقاية خير من العلاج. و هذه بعض معايير الجودة في التعليم حسب بعض الدراسات الأكاديمية و البحوث العلمية المهتمة بالموضوع، على أن نعود لنتناولها بالتفصيل في معرض حديثنا عن التجربة الفنلندية:                                
  •      جودة المناهج والمقررات الدراسية.
  •      جودة البنية التحتية.
  •      كفاءة الأطر التربوية و الإدارية.
  •       جودة التكوين الأساسي و المستمر.
  •      التدبير الأمثل للموارد البشرية و المالية.
  •       الانطباع الإيجابي للمستفيدين من خدمات المدرسة.
  •       التحسين المستمر.
  •       نتائج التحصيل الدراسي.

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 5

البحوث والمحاضرات: 1

الزيارات: 182