الأردن

وزارة التعليم العالي

               جامعة المجمعة

              كلية المجتمع

تقويم أداء معلمي الرياضيات بمدارس منطقة الرياض بالمملكة العربية السعودية في ضوء المعايير المهنية المعاصرة

إعداد

د . عبدالله بن أحمد الدهش

عميد كلية المجتمع

جامعة المجمعة

أولا  : مشكلة البحث وأهميته

(1-1) مقدمة البحث:

يتفق المربون وصانعو القرارات السياسية والتربوية على إن المعلم من أهم عناصر منظومة التعليم في أي مجتمع ,لأنه يقوم بدور جوهري في تكوين الأفراد القادرين على استثمار أقصى طاقاتهم في سبيل النمو والإسهام في تحقيق الأهداف السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمجتمع،

ويؤكد التربويون على انه لا يمكن تفعيل أي إصلاح في منظومة التعليم بدون معلمين مؤهلين تأهيلاً جيداً ومعاصرا ولديهم الكفايات اللازمة لانجاز هذا الإصلاح .كما انه لا يمكن لأي أمة أن  تتقدم أو تحقق الرخاء بدون تقديم أفضل تعليم لكل طفل من أبنائها بحيث يقدمه معلمون مؤهلون لأداء هذا الدور .

وقد ذكر (رمضان رفعت ,1486:2007)  أن  تحسين كل جوانب منظومة التعليم يعتمد على تحسين جودة المعلم ,وعرض هذا الباحث عدة بحوث خلصت جميعها إلى وجود علاقة جوهريه بين جودة المعلم والانجازات الأكاديمية التي يحققها.

      وقد انعكس ذلك على الاعتراف بأهمية دور المعلم في المجتمع بوجه عام في تحقيق أهداف النظم التعليمية بوجه خاص في جانبين :

       الجانب الأول : يتمثل في الاهتمام بالأدوار المستقبلية للمعلم في عالم سريع التغير في جميع جوانبه , غير أن غالبية مظاهر هذا الاهتمام صارت من جانب الدول المتقدمة في أوروبا وأمريكا وكندا واستراليا وشرق وجنوب شرق أسيا ,واتخذ هذا الاهتمام شكل "سيناريوهات"للأدوار المستقبلية للمعلمين في ضوء التغيرات المتوقعة في بنية المجتمع وتؤثر على مهنة التعليم بوجه عام وأدوار المعلم بوجه خاص ,حيث عقدت جامعة "ملبورن "باستراليا سنة 2003مؤتمر حول "تكنولوجيا المعلومات والاتصال ومعلم المستقبل "وذلك لتصور أداء المعلم البشري في بيئات التعلم المستقبلية الواقعية والافتراضية القائمة على التكنولوجيا ,وقدمت في هذا المؤتمر أوراق عمل توقع بعضها أن معلم المستقبل سيكون ميسرا وخبيرا في نظم المعلومات وخبيرا استراتيجيا في التعلم ,وان هذا يتطلب توافر ذخيرة من المهارات والكفايات الشخصية والتدريبية والتكنولوجية (مصطفى كامل ,1141:2007-1142)

     الجانب الثاني : الاهتمام على المستوى النظري بالقضايا المتصلة بإعداد المعلم قبل الخدمة وتدريبه ونموه المهني أثناء الخدمة وقد تجسد هذا الاهتمام في مشروع إعداد المعايير القومية للتعليم في مصر (2003)الذي تضمن إعادة هيكلة كليات التربية بوصفها مؤسسات الإعداد الأول للمعلم قبل الخدمة وتطوير برامجها بحيث تتطابق مع معايير أداء المعلم التي تنص عليها وثيقة المعايير القومية في الجوانب المهنية ,كما تضمن مشروع المعايير القومية للتعليم في مصر إنشاء "أكاديمية مهنيه للمعلمين (TBAT) Professional Academy for teacher تتولى تفعيل هذه المعايير واعتماد برامج إعداد وتدريب المعلمين ومنح الترخيص بمزاوله المهنة ,(كمال نجيب 670:2007) .

         وفي هذا السياق فقد أنشأت جامعه شمال كارولينا بالولايات المتحدة الأمريكية موقعا للتعلم المعتمد  على الشبكة أطلقت عليه INSTRUCT

(Implementing The NCTM Schooling Teaching Recommendations using collaborative Telecommunication)

 وذلك لتدريب المعلمين إثناء الخدمة وتسهيل حصولهم على تجديد الترخيص الممنوح لهم بالتدريس وفق المعايير المهنية Shotsberger,1997:105-106) )

كما عقدت العديد من المؤتمرات والندوات منذ العقود الأخيرة للقرن العشرين وحتى الآن كمؤتمر الإصلاح المدرسي :بخدمات وطموحات (2007)بدولة الإمارات العربية المتحدة لذا كان من إبعاده تطوير نظم إعداد وتدريب المعلم ,وكذلك ندوة العلاقات التكاملية بين التعليم العالي والتعليم الأساسي في برامج إعداد وتدريب المعلمين بفلسطين (2007) التي كان احد محوريها الرئيسين الاتجاهات الحديثة في التطوير المهني للمعلمين واللقاء السنوي الثالث عشر للجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية (جستن)حول إعداد المعلم العربي وتطويره في ضوء المتغيرات العالمية المعاصرة (2006)ولعل هذا يؤكد على أهمية الدور الذي يلعبه المعلم ومدى الاهتمام العالمي والمحلي برعايته وإعداده وتطويره في ضوء المتغيرات والمعايير العالمية.

وانطلاقا من الدور الهام للمعلم وتطور حركة إعداده وتطويره كان لابد أن يواكب ذلك تطورا في أساليب تقويم أدائه وظهور العديد من المداخل والنماذج التي تهدف إلى رقيه حيث ذكرت (عيد ،88:2004 ) أنه   لا يمكن تطوير أداء المعلم دون معايير تحدد بشكل واضح الكفايات التي يفترض توافرها في المعلم حتى يصبح قادرا على أداء مهام عمله بالشكل المطلوب واتساقاً مع ذلك وفي إطار تعليم الرياضيات فقد كان المجلس القومي لمعلمي الرياضياتCTM N من أوائل المؤسسات التي اهتمت بوضع مجموعه من المعايير المهنية المعاصرة وذلك في صيف عام 1989 م عندما تم تشكيل لجنه من مديري المجلس لوضع مجموعه من المعايير المهنية المعاصرة والتي هدفت إلى النهوض بتدريس الرياضيات والتطوير المهني للمعلمين ولتكون دليلا ومرشداً تربوياً يوضح الخطوات الأساسية لتدريس الرياضيات ,وتشجع المعلم لإحداث التغير في طريقة التدريس ,كما تحدد للمعلمين ما يحتاجونه لتحقيق أهداف تدريس الرياضيات ,وكيفية تقويم طريقة تدريسهم من أجل التحسين ورفع كفاءة التلاميذ(رضا مسعد,2:2005) .

          وفي هذا الصدد فقد أوصى (مؤتمر الجمعية المصرية لتربويات الرياضيات (2001) بضرورة أن يستند تدريس الرياضيات وتقويم أداء معلمي الرياضيات إلى المعايير القومية والمعايير العالمية ,إضافة إلى ذلك ما نادى به المجلس القومي لمعلمي الرياضياتNCTM) )في هذا الشأن  لذا جاء هذا البحث استجابةً لتلك الدعوات .

           وقد ذكر (سلامه وأبو الليل ,44:2008) أنه رغم اتساع مجال معايير التعليم وتعددها إلا أن الدراسات العربية في هذا المجال مازالت قليله جدا إضافةً إلى عدم إعطاء هذا الاتجاه ما يستحقه من الاهتمام على المستوى المحلي- على حد علم الباحث - لذا أصبحت هناك حاجةً ماسة إلى أن تستند عمليه التدريس وبرامج إعداد المعلمين وتقويمهم على معايير مهنية مما يساعد في التعرف على المستوى الحقيقي لأدائهم.

(1-2) الإحساس بمشكلة البحث :

      من خلال ما تم ذكره آنفاً أن المعلم يعد ركيزة أساسية في العملية التعليمية ,وما ذكرته الأديبات التربوية الحديثة التي أجريت بهدف تقويم أداء معلمي الرياضيات مثل دراسة (محمد الصائم ,1992)في السودان ,(ناصرة الباقر ,1993) بقطر ,ودراسة (أماني صبيح ,2004) بالأردن ,ودراسة (احمد سمير,2005) بمصر وكذلك دراسة (محمد ,2008) السعودية والتي التقت جميعها في مدى القصور في إمكانات معلم الرياضيات وعدم قدرته على مسايرة التقدم بالشكل المطلوب والذي يتواكب مع حركه التطور في العالم حيث أظهرت هذه الدراسات الحاجة الماسة إلى تطوير أداء معلم في ضوء معايير تحدد بشكل واضح الكفايات التي يفترض أن تتوافر لدى المعلم .

     وبتسليط الضوء على التقويم الحالي لأداء المعلم بالمملكة العربية السعودية نجد أن النموذج الحالي لتقويم أداء المعلم قد تم وضعه ضمن لائحة تقويم الأداء الوظيفي الصادر عام 1404 هـ,ثم تم بعض التعديل على هذا النموذج عام 1411 هـ ليتوافق مع متطلبات الميدان (وزارة المعارف ,1412) وقد تضمن هذا النموذج خمسة عناصر يعتقد أنها تمثل مؤشرات الكفايات التي يفترض أن يمتلكها المعلم وهذه العناصر هي :المعلومات الشخصية ,الأداء الوظيفي ,الصفات الشخصية ,العلاقات والملحوظات العامة ,وقد وزعت الدرجة الكلية (100درجه) للنموذج على عناصره تبعا لأهمية كل عنصر ,إلا أن العديد من الدراسات قد أظهرت قصور هذه الأداة في تقييم أداء المعلم كدراسة (الرشيد,1418) والتي توصلت إلى أن الأداة المستخدمة الآن في تقييم أداء المعلم يشوبها الكثير من الإشكالات سواء في طبيعة النموذج المستخدم أو في التطبيقات الميدانية لهذا النموذج كما ذكرت أن النتائج التي تستقى من خلال هذه الأداة وتؤخذ كمنطلق للتخطيط والتطوير وفي رفع مستوى أداء المعلم أصبحت أمراً لا يمكن الوثوق بنتائجه.

     وقد أظهرت دراسة (الغامدي ,1420) والتي أجريت في إدارة تعليم الرياض وشملت أكثر من 900 بطاقة معلم تم اختيارها بطريقة عشوائية وذلك بهدف تحليل ونقد بطاقة تقييم أداء المعلم والتي توصلت إلى حصول 99,4% من المعلمين على تقدير ممتاز في الأداء الوظيفي كما أن أكثر من 95%من الاستمارات تركت بنود مواطن القوة والضعف بدون أي تعليق ,وهذه  النتائج تشير إلى وجود قصور في تقويم أداء المعلمين ، وإذا دققنا النظر في نتائج هذه الدراسة نلاحظ إن عدداً كبيراً من المعلمين قد حصل على تقدير ممتاز , وهنا يجب التوقف أمام هذا العدد فأين مخرجات هؤلاء المعلمين المتميزين؟ ,وهل هذا ينسجم  مع مستوى الطلاب في الاختبارات الدولية للرياضيات والعلوم؟ إن الوقائع تشير إلى أن طلابنا قد حصلوا على المركز قبل الأخير في المسابقة الدولية للعلوم والرياضيات   (TIMSS, 2003)

        مما سبق يمكن القول أن هناك إشكاليه في تقويم أداء المعلمين مما يستوجب البحث في آليات وأساليب ومداخل جديدة يمكن تقويم أداء المعلمين في ضوئها ومن هنا كان الإحساس بمشكلة البحث .

(1-3) تساؤلات البحث:

يحاول الباحث من خلال هذا البحث الإجابة على الأسئلة التالية :

1- ما المعايير المهنية التي يجب توافرها في أداء معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية بالمملكة العربية السعودية ؟

2- ما مدى توافر مؤشرات هذه المعايير في أداء مجموعة من معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية بمنطقة الرياض؟

(1-4) أهداف البحث:

يهدف البحث الحالي الى :

1-  تحديد قائمة بالمعايير المهنية لأداء معلم الرياضيات بالمرحلة الثانوية وذلك في ضوء المعايير المهنية المعاصرة.

2- تحديد مدى توافر مؤشرات هذه المعايير لدى مجموعه من معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية بمدارس منطقة الرياض .

(1-5) أهمية البحث :

قد تفيد نتائج هذا البحث كلا من :

1- المعلمين: من حيث تعرفهم على المعايير المهنية العالمية والعمل على ربط أدائهم بها بحيث يمكنهم تقييم أدائهم ذاتيا .

2- القائمين على تدريب المعلمين أثناء الخدمة:بالتأكيد على أهمية إدراج المعايير المهنية وأساليب تنميتها لدى المعلمين ضمن برامجهم التدريبية .

3- المشرفين التربويين:عن طريق استخدامهم لقائمة المعايير عند تقييم أداء معلميهم للوقوف على أوجه التميز والقصور لديهم بدقه.

4- الطلاب:من حيث الرقي بمستواهم الأكاديمي نتيجة تأثرهم بمعلميهم الذين تدربوا على هذه المعايير حيث أكدت بعض الدراسات وجود علاقة بين مدى توافر هذه المعايير لدى المعلمين والمستوى التحصيلي لطلابهم  (الزهراني 2008)

5- القائمين على تخطيط البرامج بكليات التربية:وذلك من خلال تقديم مادة علمية ومعايير يمكن البناء عليها في تخطيط البرامج الخاصة بإعداد المعلمين في الكلية ، بهدف العمل على توافر هذه المعايير لدى الطلاب المعلمين قبل انخراطهم في ميدان العمل .

(1-6)حدود البحث وقيوده:

تتقيد النتائج التي يتوصل إليها هذا البحث بالحدود التالية :

1- عينه من معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية بالمدارس التابعة للإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض (بنين ,عام1430/1431 هـ)

2- مجموعه من المعايير المهنية لأداء معلمي الرياضيات والتي تم وضعها في ضوء ما يلي :

-معايير مجلس المنظمة الاسترالية لمعلمي الرياضيات نسخه عام 2006.

-معايير المجلس القومي لمعلمي الرياضيات بالولايات المتحدة الأمريكية والخاصة بمعلمي المرحلة الثانوية.

-قوائم معايير تقويم أداء المعلمين بالبرتغال (2009) .

-معايير قسم التعليم بولاية كلورادو الأمريكية  .

-المعايير المهنية لأداء المعلمين بالمملكة المتحدة 2007.

-المعايير المهنية الخاصة بقسم التعليم بولاية نيوجيرسي الأمريكية .

-المعايير المهنية للمعلم إصدار الهيئة القومية لضمان جودة التعلم والاعتماد بمصر 2009.

-بعض القوائم الخاصة بالمعايير المهنية للمعلمين والمدرجة ضمن بعض البحوث والدراسات العربية والأجنبية.

(1-7) أدوات البحث :

       تتمثل أدوات البحث في :

1- قائمة المعايير المهنية لأداء معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية والموضوعة في ضوء المعايير المهنية العالمية المعاصرة  (إعداد الباحث)

2- بطاقة ملاحظة أداء معلمي الرياضيات الموضوعة في ضوء المعايير المهنية المعاصرة   (إعداد الباحث )

(1-8)مسلمات البحث :

1- يعد المعلم أحد الركائز التعليمية الثلاث (المعلم ,التلميذ ,المنهج ) ويتطور بتطور الرؤية حول التعليم ,ويتغير بتغير التوجهات والاتجاهات الحديثة.

2- من الضرورة تطوير أداء المعلمين في ضوء معايير تحدد بشكل واضح الكفايات التي ينبغي توافرها لديهم حتى يصبحوا قادرين على أداء مهامهم بالشكل المطلوب .

3- المعايير المهنية المعاصرة توجه عالمي حديث لتقويم أداء المعلم .

(1-9) إجراءات البحث :

للإجابة عن أسئلة البحث تم إتباع الإجراءات التالية :

أولاً :للإجابة عن السؤال الأول .

"ما المعايير المهنية التي يجب توافرها في أداء معلمي الرياضيات بالمرحله الثانوية ؟

تم إتباع الإجراءات الآتية :

1- مراجعة وتتبع الدراسات والبحوث التربوية ذات الصلة بالمعايير المهنية للمعلمين بصفه عامه وبمعلمي الرياضيات بصفه خاصة .

2- تم الاطلاع على بعض المبادرات والمشروعات الدولية لتطبيق المعايير المهنية كأسلوب لتقويم أداء المعلمين .

3- إعداد دراسة نظريه تتناول مفهوم المعايير و نشأة المعايير في مجال التعلم وتعليم الرياضيات و الأهمية التربوية للمعايير المهنية بالإضافة إلى تجارب عالمية وإقليمية حول معايير المعلم

4-  إعداد قائمه أوليه بمعايير الأداء المهني الواجب توافرها لدى معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية وذلك في ضوء القوائم العالمية في هذا الصدد.

5- التحكيم على القائمة السابقة من قبل المتخصصين التربويين وذوي الخبرة في مجال المعايير.

6- إجراء التعديلات على القائمة الخاصة بالمعايير المهنية التي يجب توافرها في أداء معلم الرياضيات

ثانيا : للإجابة على السؤال الثاني .

"ما مدى توافر مؤشرات المعايير المهنية في أداء مجموعة من معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية بمنطقة الرياض؟

تم إتباع الإجراءات التالية:

7- بناء وضبط أدوات البحث المتمثلة في : استبانة المعايير المهنية وكذلك بطاقة ملاحظة أداء معلمي الرياضيات

8- تحكيم بطاقة الملاحظة الخاصة بأداء معلمي الرياضيات والموضوعة وفق المعايير المهنية لمعلمي الرياضيات وذلك من قبل المحكمين المتخصصين في هذا المجال .

9- تطبيق بطاقة الملاحظة على عدد (45) معلماً من معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية بمنطقة الرياض .

10- تحليل النتائج التي تم التوصل إليها باستخدام برنامج الحزم الإحصائية SPSS وذلك للوقوف على مستوى أداء معلمي الرياضيات بالمرحلة الثانوية بمنطقة الرياض في ضوء المعايير المهنية المعاصرة للمعلمين .

11- الوصول إلى نتائج البحث وتفسيرها والتعليق عليها .

(1-10) مصطلحات البحث :

 (1-10-1) تقويم أداء المعلم :

يمكن تعريف تقويم أداء المعلم إجرائيا في هذا البحث بأنه عملية منهجية ومنظمة تتضمن إصدار الأحكام على أداء معلم الرياضيات بالمرحلة الثانوية في ضوء قائمه المعايير المهنية لأداء معلم الرياضيات بالمرحلة الثانوية والتي تم وضعها في ضوء المعايير المهنية المعاصرة بهدف التطوير والتحسين لأداء معلم الرياضيات بمنطقة الرياض.

(1-10-2) المعايير المهنية المعاصرة:

عرف(عبيدة ,13:2006)المعايير بأنها "تصف الحد الأقصى من الأداء المتوقع من الأفراد أو المؤسسات أو البرامج المراد تنفيذها "

كما وضعت وزارة التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية (2003)تعريفا للمعيار على انه "ما ينبغي أن يقوم به المعلم ,كما عرف( فؤاد أبو حطب وأمال صادق ،  1997  :772- 773) المعيار على أنه أساس للحكم على الأداء ويأخذ الصيغة الكمية في أغلب الأحوال ويتحدد في ضوء الخصائص الواقعية لهذا الأداء .

كما عرف قاموس وسكنسن (wasters online Dictionary )المعايير على أنها : نقاط مرجعية يمكن على أساسها تقويم الأمور المختلفة وهي تمثل أساس لعمل المقارنات .

وقد عرف (شلبي,15:2005)المعايير المهنية لمعلم الرياضيات بأنها مجموعة من المحددات الأساسية والأداءات الفعالة التي تستخدم للحكم على جودة أداء معلم الرياضيات وذلك أثناء تدريسه لمادة الرياضيات.

وقد عرف الزهراني (11:2008)المعايير المهنية لأداء معلم الرياضيات بأنها مجموعه من المحددات التي تشكل في مجملها إطاراً مرجعيا ,يمكن الاعتماد عليه في ممارسات معلم الرياضيات  بمستوى من النوعية والفاعلية,ويمكن وصف كل منها وقياسه من خلال قياس تحقق المؤشرات المتصلة به في أداء وممارسات المعلم.

والمعاصرة تعني :على مستوى المكان (العالمية,والإقليمية,والمحلية)وعلى ذلك مستوى الزمان منذ عام 1991حتى الوقت الحاضر .

وقد ذكر (نصر,92:2007)أن هناك فرق بين المعيار والهدف حيث أن الهدف يقصد به ما يتوقع حدوثه ,بينما المعيار فيقصد به ما يجب الوصول إليه ,وهذا يستلزم توفير مؤشرات إجرائية لضمان تحقيق المعيار.

ولعل التعريف الذي وضعه (الزهراني) يعد الأعم والأشمل ويتفق مع توجهات هذا البحث - من وجهة نظر الباحث - ,ولذلك يتبناه الباحث خلال هذا البحث .


للحصول علي نسخة كاملة من البحث---->


الملفات المرفقة

تقويم العام الجامعي 1432-1433هـ

أعلان هام

المؤتمر العلمي الثالث لطلاب وطالبات التعليم
العالي - الخبر

الفترة من 9 إلى 12 جمادى الأخرى
1433هـ - الموافق من  30 أبريل إلى
3 مايو 2012 .



اية

حكمة

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 33

البحوث والمحاضرات: 1

الزيارات: 17556