ادريس عبدالعزيز الدريس

عمادة التعليم الالكتروني والتعلم عن بعد

هواتف آيفون​



تقرير جديد هواتف آيفون

ac33b1e6-06ac-439f-bd42-2ca1b332f16b_16x9_600x338



توقع تقرير جديد أن تشتمل هواتف آيفون التي تعتزم شركة آبل إطلاقها هذا العام على ميزات أخرى موجودة في منتجات أخرى للشركة، مثل ميزة “الإدخال باللمس مع القوة الديناميكية” الموجودة في ساعة “آبل ووتش”، لكن لن يشمل هذا نظام الكاميرا المتعدد الذي أشيع في الآونة الأخيرة.

ونقلت مصادر مطلعة على تطوير الجيل القادم من هواتف آيفون – التي تحمل داخلياً الاسم الرمزي N71 للطراز الذي يأتي بقياس 4.7 بوصة و N66 للطراز بقياس 5.5 بوصة – أن الهاتفين سيأتيان تحت الاسمين، “آيفون 6 إس iPhone 6s و آيفون 6 إس بلس iPhone 6s Plus، كما أنهما سيقدمان نفس قياسي الشاشتين ونفس التصميم الذي جاء به الهاتفان اللذان أُعلن عنهما في سبتمبر الماضي.

وفي حال صحت المعلومات، فلن تعود آبل إلى إطلاق هاتف بقياس 4 بوصات كما أشيع سابقاً، على الأقل هذا العام.

وذكرت المصادر لموقع “أبل إنسايدر” Appleinsider أن الهاتفين، آيفون 6 إس و آيفون 6 إس بلس، سيجلبان معهما ميزة “الإدخال باللمس مع القوة الديناميكية” و “الاستجابة اللمسية”، وهي قدرات طرحتها أبل مع ساعتها الذكية لدى الكشف عنها في سبتمبر 2014.

ونقل الموقع عن مصدر – قال إنه أثبت أخيراً صحة توقعاته – أن الشركة كان تعتزم دمج ميزة “الإخال باللمس مع القوة” مع الهاتف آيفون 6 لكن مشكلات في المعايرة اضطرت آبل لسحبها من الجهاز أثناء دورة تطويره.

إلى ذلك، استبعدت مصادر “أبل إنسايدر” أن تدمج شركة آبل نظام الكاميرا المتعدد الذي جرى الحديث عنه في الآونة الأخيرة في هاتفي “آيفون 6 إس” القادمين، معللة ذلك بأن الأمر يتطلب إعادة تصميم جذرية لهيكل الهاتف.

وكانت شائعة ظهرت في نوفمبر الماضي تحدثت عن أن آبل تعتزم توظيف نظام كاميرا مزدوج في هاتف آيفون القادم، لالتقاط صورة بجودة تلك الملتقطة بواسطة الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة الرقمية DSLR، وذلك على غرار الهاتف الذكي، “إتش تي سي ون إم8″ الذي جاء بكاميرتين خلفيتين، وظيفة الثانية حساب بيانات عمق الصورة.



الملفات المرفقة

  • 1 (ac33b1e6-06ac-439f-bd42-2ca1b332f16b_16x9_600x338.jpg - B)

الساعات المكتبية

8 ص - 2 م

نظام إدارة التعلم

للتواصل


للدعم الفني لنظام التعلم الالكتروني

تحويله رقم 1996


التعليم الالكتروني

التعليم الإلكتروني (بالإنجليزية: E-Learning):

وسيلة من الوسائل التي تدعم العملية التعليمية وتحولها من طور التلقين إلى طور الإبداع والتفاعل وتنمية المهارات . ويجمع كل الأشكال الإلكترونية للتعليم والتعلم ، حيث تستخدم أحدث الطرق في مجالات التعليم والنشر والترفيه باعتماد الحواسيبووسائطها التخزينية وشبكاتها . فقد أدت النقلات السريعة في مجال التقنية إلى ظهور أنماط جديدة للتعلم والتعليم ، مما يزيد في ترسيخ مفهوم التعليم الفردي أو الذاتي ؛ حيث يتابع المتعلم تعلّمه حسب طاقته وقدرته وسرعة تعلمه ووفقا لما لديه من خبرات ومهارات سابقة . ويعتبر التعليم الإلكتروني أحد هذه الأنماط المتطورة لما يسمى التعلم عن بعد عامة ، والتعليم المعتمد على الحاسوب خاصة . حيث يعتمد التعليم الإلكتروني أساسا على الحاسوب والشبكات في نقل المعارف والمهارات . وتضم تطبيقاته التعلم عبر الوب وتعلم بالحاسوب وغرف التدريس الافتراضية والتعاون الرقمي . ويتم تقديم محتوى الدروس عبر الإنترنت والأشرطة السمعية والفيديو وعبر السواتل والأقراص المدمجة.

التقويم الهجري والميلادي



تحويل التاريخ













تحويل التاريخ

ميلادي إلى هجري هجري إلى ميلادي
اليوم: الشهر: السنة








الساعة الآن

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 327

البحوث والمحاضرات: 381

الزيارات: 13284