د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مطالب التعليمE2

حدد الفيومي ( ٢٠٠٣ م،ص ٣-ص ٥) المطالب التي يلزم توفرها لاستخدام
التعليم الإلكتروني فيما يلي:
١ / البنية التحتية
تشمل هذه البنية شبكة الربط الإلكتروني التي ستصل المدارس و الجامعات ببعضها، و
الهيكلية التي ستقوم عليها الشبكة، و التي تحدد أجهزة الربط الإلكتروني ، و أجهزة
الحاسوب التي ستستخدم للاتصال و التصفح، و من ثم البرمجيات التي ستوفر التطبيقات
التعليمية التي ستسهل التعامل مع المحتوى التعليمي الذي سيكون في الغالب باللغة العربية. و
تشمل البنية التحتية لعناصر التالية :
شبكة عالية القدرة ·
و ذلك لضمان قدرة نقل عالية تضمن سرعة تحميل المناهج و التطبيقات و تبادل
البيانات في حالات التعلم التفاعلي.
(Thin Client) هيكلية تعتمد نظام ·
يعتمد هذا النظام بالأساس على مركزية المعالجة من خلال تسخير أجهزة خوادم
عالية القدرة الحسابية و السعة التخزينية و أجهزة حواسيب طرفية رخيصة ذات قدرة
محدودة. و مثل هذا النظام يتطلب شبكة ربط عالية السعة لضمان سرعة انتقال
التطبيقات و المحتويات عند الحاجة إليها بدلا من الدخول في تعقيدات تحميل البرمجيات
على الحواسيب الطرفية و صيانتها. وهذا النوع من الأنظمة يتطلب استثمار كبير في
إنشاء شبكة تعليمية عالية السعة، غير أنه يكون ذو جدوى اقتصادية على المدى البعيد.
٤٢
البرمجيات التعليمية و التي توفر تطبيقات لإدارة التعلم ، و إدارة المحتوى الإلكتروني، ·
و أنظمة التحكم و السيطرة و المتابعة للشبكة .
٢/ الموارد البشرية و إدارة التغيير
فلا بد من توفر عدد كاف من الكوادر البشرية المؤهلة القادرة على متابعة عمل
النظام المترامي الأطراف و صيانته، و ضمان انسياب المعلومات في جميع الاتجاهات داخل
الشبكة. و ليس ذلك فحسب، بل يجب أن يكون الأستاذ الجامعي والمعلم و الموظف قادرين
على استخدام التكنولوجيا بوعي و بشكل يخدم العملية التعليمية. إضافة إلى ذلك، فإن دور
الإبداع في أساليب التعليم و استغلال التقنيات ليس غايته للحصول على المعرفة و حسب،
بل أيضا توليدها بحيث يصبح جزءًا لا يتجزأ من عملية التعليم.
٣/ البيئة الممكنة
إن تحقق جميع المتطلبات السابقة لا يغني عن توفر البيئة الممكنة التي تدعم خطوات
التعليم الإلكتروني، و تتمثل هذه البيئة بالوعي الكامل لضرورة و أهمية هذا المفهوم على
جميع المستويات ابتداءً من السياسيين و انتهاءً بالمواطن العادي، بالإضافة إلى ذلك توفر
الدعم و التعاون من قبل الجميع لإنجاح النظام الجديد، و إرساء قواعد التعلم الإلكتروني في
المؤسسات التعليمية بمختلف فئاا و مستوياا، و ضمان القبول و التعامل مع المعطيات
الجديدة التي يفرضها مثل هذا النظام. و تبرز هنا المتطلبات التشريعية التي تعد جزءًا من البيئة
الممكنة نظرًا للغطاء القانوني الذي توفره لإنجاح المهمة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني

الساعات المكتبية



أعلان هام

للاتصال بي



Email


e.kassem@mu.edu.sa


مدونتي التعليمية( السبورة التفاعلية)


مقالتي