د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

Multimedia

الوسائط المتعددة Multimedia

أ.م.د نبيل جاد

مقدمة:

أدت عمليات تطور أجهزة الكومبيوتر إلى ظهور أجيال حديثة من الأجهزة والبرامج سميت بأجهزة وبرامج الوسائط المتعددة، وقد ظهر مفهوم الوسائط المتعددة "Multimedia" منذ فترة طويلة وكان يعنى "منظومة تعليمية تتكون من مجموعة من الوسائط التي تتكامل مع بعضها، وتتفاعل تفاعلاً وظيفياً في برنامج تعليمي لتحقيق أهدافه، وتقوم هذه الوسائط على تنظيم متتابع محكم يسمح لكل طالب أن يسير في البرنامج التعليمي وفق خصائصه المميزة نشطاً إيجابياً طول فترة مروره به"، ويلاحظ أن هذا التعريف كان يشير إلى تنظيم موقف تعليمي يعتمد على استخدام عدد من الأجهزة التعليمية سواء كانت أجهزة عرض سينمائي أو فيديو أو تليفزيون أو عرض للشرائح؛ هذا الموقف يتسم بالمرونة في الاستخدام، وعدم فرض تتابع معين بحيث يستخدم كل متعلم الوسيلة التي تناسبه في الوقت الذي يناسبه ووفقاً التتابع الذي يريده.

وفى عام 1978 وفى معامل الوسائط بجامعة ميتشجان الأمريكية تنبأ العالم "نيكولاس نيجروبونتى Nicolas Negroponte" بأن تكنولوجيا الإعلام والمعلومات والاتصالات مثل الإذاعة والتليفزيون والصحافة والكومبيوتر سوف تتقارب كاتجاه جديد لتكنولوجيا الاتصالات، وكل ذلك يحتاج إلى ذاكرة كبيرة ووسيلة تخزين قادرة على أن تحمل وتخزن كميات كبيرة من المعلومات، وبالتالي تم تطوير أجهزة الكومبيوتر لكي يمكنها الربط بين كل تلك الوسائط، أي تجميع النص والصورة والرسم والصورة المتحركة، وتخزينها، والتعامل معها عبر أجهزة الكومبيوتر.

ومن هنا ظهر مفهوم جديد للوسائط المتعددة، وهو اتجاه جديد ظهر في الثمانينات من القرن العشرين، وربط بين معنى الوسائط المتعددة، وبين الكومبيوتر كأداة أساسية لها، وطرح ميزتان في غاية الأهمية وهما: إمكانية التعامل مع كل هذه الوسائط بطريقة تفاعلية، وتكاملية.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني