د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

اختيار المواد1

 اختيار المواد و الوسائل التعليمية

                                                                                     م.د/ مصطفى عبد الرحمن طه

المقدمة

تعد عملية اختيار مصادر التعلم ووسائله المتعددة عملية صعبة ودقيقة للغاية، وتحتاج من المصمم إلى كفايات عالية وخبرات كافية، لأنها تتأثر بعوامل عديدة ومتشابكة، يرتبط بعضها بالأهداف والمحتوى، ويرتبط البعض الثانى بالمصادر ذاتها، ويرتبط البعض الثالث بالمعلمين والمتعلمين، ويرتبط البعض الرابع بالموقف التعليمي وشروطه وظروفه. كما تعد عملية تصميم المصادر وتحديد شروطها ومعاييرها ومواصفاتها هي الخطوة التي تصب فيها كل العمليات والخطوات السابقة.

ونظرا لان الوسائل التعليمية هي المصدر الأكبر الذي يشتمل على كم هائل وتصنيفات عديدة للوسائل، وهى أيضا الأقدم فى المجال، ومازالت تمثل مركز الصدارة بين مصادر التعلم الأخرى، لذلك فنحن نتناولها بشيء من التفصيل والتركيز، وقد يعمم اسمها على المصادر الأخرى.

اختيار المواد والوسائل التعليمية.

أولا: الكفايات والعمليات اللازمة لاختيار المصادر المناسبة :

لكى يتمكن المصمم أو المعلم من اختيار المصادر الأكثر مناسبة للموقف التعليمى، لابد وأن يكون على دراية كاملة ومتمكنا من المعارف والمهارات التالية: (1) دراية كاملة بأنواع مصادر التعلم، (2) العوامل التى تؤثر فى اختيار المصادر والوسائل.

 

ثانيًا: العوامل الخاصة بمكونات العملية التعليمية وظروف الموقف التعليمى:

1-    خصائص المتعلمين ومستواهم:

والقاعدة أن المصادر يجب أن تكون مناسبة لمستوى المتعلمين، كى يتمكنوا من تفسير رموزها وإدراكها وفهمها. لذلك تختلف الوسائل والمصادر باختلاف خصائص المتعلمين من حيث: العمر، والنوع، والمستوى التعليمى والمستوى الثقافى والاقتصادى والاجتماعى، ودوافعهم وقدراتهم، وأساليب تعلمهم المعرفية.

2-    طبيعة الأهداف والمهمات التعليمية:

والتى تختلف من موقف تعليمى لآخر، فقد تكون معرفية (تعلم حقائق ومفاهيم، أو مبادئ وتعميمات)، أو مهارية، أو وجدانية. ولكل نوع منها وسائل مناسبة لتحقيقه. فالوسائل التى تستخدم فى تعلم معلومات، تختلف عن الوسائل التى تستخدم فى تعلم مهارات أو فى تنمية اتجاهات.

3-    طبيعة الخبرة التعليمية:

وقد صنف "إدجارديل" (1954) الوسائل على أساس الخبرة إلى ثلاثة أنواع هى:

        · الخبرات المباشرة، ويتفاعل معها المتعلم بالعمل والنشاط فى مواقف حقيقية أو معدلة أو درامية.

        · الخبرات البديلة، وهى بديلة عن المباشرة، ويتفاعل معها المتعلم بالمشاهدة والاستماع، وتشمل: العروض والبيانات العملية، والزيارات الميدانية، والمعارض، والتليفزيون التعليمي، والصور المتحركة والثابتة والراديو والتسجيلات الصوتية.

        · الخبرات المجردة، وهى التي تعتمد على الكلمات المجردة المكتوبة والرموز البصرية (الرسوم التعليمية المختلفة).

نوعية

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني