د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التربية الاعلامية

التربية الإعلامية

       ظهر مفهوم التربية الإعلامية في أواخر الستينات، إلا أن مفهوم هذا المصطلح تطور بدرجة كبيرة حيث ركز الخبراء والتربيون على إمكانية استخدم أدوات الاتصال لتحقيق منافع ملموسة، كوسيلة تعليمية. وفي السبعينات بدأ يُنظر إلى التربية الإعلامية على أنها عملية تعليمة بشأن الإعلام، وبشأن تكنولوجيا وسائل الإعلام والاتصال الحديثة.

       وكثيراً ما كان يُنظر إلى التربية الإعلامية على أنها مشروع دفاع يتمثل هدفه في حماية الأطفال والشباب من المخاطر التي استحدثتها وسائل الإعلام والاتصال، واصبح التركيز على كشف الرسائل المزيفة والقيم "غير الملائمة" وتشجيع الطلاب على رفضها وتجاوزها هو الهدف الاول،  إلى جانب إعداد الشباب لفهم الثقافة الإعلامية التي تحيط بهم، وحسن الانتقاء والتعامل معها، والمشاركة فيها بصورة فعاله.

ألمانيا ١٩٨٢ م (Grunwald) إعلان جرنوالد :

    يعتبراعلان جرونوالد  (Grenwald) أحد أهم الوثائق المرجعية للتربية الإعلامية، وقد اعتمده المشاركون في الملتقى الدولي الذي نظمته اليونسكو بمدينة (Grenwald) بألمانيا الفيدرالية من 18 إلى  22 يناير 1982 بمشاركة باحثين وإعلاميين من 19 دولة، وقد اوصى المؤتمر بالتالي:

1.    المبادرة ببرامج متكاملة للتربية الاعلامية ودعمها بدءًا من مرحلة ماقبل المدرسة وحتى مستوى الجامعة، بالاضافة الى نظام تعليم الكبار . على ان يكون الهدف منها هو تطو ير المعارف والمهارات والسلوكيات التي تدعم وتشجع نمو الوعي النقدي وبالتالي رفع كفاءة مستخدمي وسائل الاعلام المطبوعة والالكترونية . وبشكل نموذجي يجب ان تشتمل مثل هذه البرامج على تحليل المنتجات الاعلامية واستخدام وسائل الاعلام كوسيلة للتعبير الابداعي والاستخد ام الفاعل لوسائل الاعلام والمشاركة في قنوات الاعلام المتاحة.

2.    وضع برامج ودورات تدريبية متطورة للمدرسين والمشتغلين في هذا المجال وذلك بهدف زيادة معارفهم وفهمهم للاعلام . وكذلك تدريبهم على وسائل التدريس المناسب والتي يجب ان تأخذ في الاعتبار المعارف الشخصية ا لكثيرة المتوفرة للطلاب في مجال الاعلام ولكنها غير منظمة.

3.    تشجيع البحوث والانشطة والاعمال التي تؤدي للتطوير في مجال التربية الاعلامية وذلك في مجالات عديدة مثل علم النفس وعلم الاجتماع وعلوم الاتصالات.

4.    دعم وتقوية اعمال وأنشطة وتصورات اليونسكو التي تهدف لتشجيع التعاون الدولي في التربية الاعلامية.

المؤتمر الدولي بجامعة تولوز فرنسا يوليو ١٩٩٠

الاتجاهات الحديثة في التربية الإعلامية :

      في صيف عام ١٩٩٠ م أجتمع ١٨٠ مندوب من ٤٠ دولة في مدينة تولوز بفر نسا بشأن التباحث حول مستقبل التربية الإعلامية على مستوى العالم . عقد المؤتمر برعاية اليونسكو.CLEMI

        ومعهد الأفلام البريطانية ومركز معظم المشاركين كانوا من مدرسي التربية الإعلامية أو مسئولين مختصين من الدول الأوروبية التي تأسست وتطورت فيها التربية الإعلامية في كل من أنظمة المدارس الحكومية الثانوية والابتدائية . كما حضر المؤتمر أيضا عدد من المختصين في التدريس في كليات تدريب المعلمين في كل من المجال النظري والعملي للدراسات الإعلامية من استراليا أوروبا. هذا بالإضافة إلى ٢٤ مشارك من دول العالم الثالث تم تمويل حضورهم بواسطة اليونسكو.

      والملاحظات التالية تلقي الضوء على اهم الدروس المستفادة كما توفر تعطي فكرة عن كيف ان مركز الاعلام والقيم بلوس انجلوس (تغير اسمه لاحقًا ليصبح مركز تعليم الاعلام ) يمكن ان يضع خطة عمل لبناء تعليم اعلامي في الولايات المتحدة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني