د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التربية الإعلامية2

تعريف التربية الاعلامية

     تعريف مؤتمر فينا 1999 ان التربية الاعلامية تختص في التعامل مع كل وسائل الاعلام الاتصالي وتشمل الكلمات والرسوم والمطبوعة والصوت والصور الساكنة والمتحركة والتي يتم تقديمها عن طريق أي نوعمن انواع التقنيات. و ُتمكن افراد المجتمع من الوصول الى فهم لوسائل الاعلام الاتصالية التي تستخدم في مجتمعهم والطريقة التي تعمل بها هذه الوسائل، ومن ثم تمكنهم من اكتساب المهارات في استخدام وسائل الاعلام للتفاهم مع الآخرين.

تعريف شحاتة حسن 2003

      التربية الإعلامية هي عملية توظيف وسائل الاتصال بطريقة مثلى من أجل تحقيق الأهداف التربوية المرسومة في السياسة التعليمية والسياسة الإعلامية للدولة. ولذا لا يقتصر تأثيرها على الطلبة في المدرسة، وإنما يتعدى ذلك إلى التأثير في الآباء والأمهات والأخوة والأخوات داخل الأسرة، وإلى التأثير في كافة أفراد المجتمع .

تعريف محمد بن شحات الخطيب2007

     هي عملية توظيف وسائل الاتصال بطريقة مثلى من أجل تحقيق الأهداف التربوية المرسومة في السياسة التعليمية والسياسة الإعلامية للدولة

 تعريف (McDeromtt, 2007)  

     التربية الإعلامية بأنها تكوين القدرة على قراءة الاتصال وتحليله وتقويمه وانتاجه. فالوعي الإعلامي لا يقتصر على جانب التلقي والنقد فقط بل يجب أن يتعدى ذلك إلى المشاركة الواعية والهادفة لإنتاج المحتوى الإعلامي. فالتربية الإعلامية لابد وان تمكن الطالب من الوصول للمعلومات والقدرة على تحليل الرسائل وتقويمها وإيصالها.

      يمكن ان نستخلص تعريف التربية الاعلامية ونقول انه العلم الذي يدرس العلاقة بين عمليتي الاتصال والتربية من اجل توظيف وسائل الاعلام التقليدية والحديثة  لتحقيق الاهداف التربوية المنشودة.   

مستويات التربية الاعلامية

هنالك اربع مستويات للتربية الاعلامية في عالمنا المحيط :

المستوى الاول : الدول التي بها موطئ قدم راسخ للتربية الاعلامي وهي على سبيل المثال: بريطانيا ، إسكوتلندا ، استراليا، اغلب الدول الاوروبية، و محافظة اونتاريو وكندا.

المستوى الثاني : الدول التي فيها التربية الاعلامية غير منتظمة، لوجود بها منهج وطني ولكن لا يتوفر به مراجع او مواد تدريس تمت طباعتها. او ربما يتوفر بها مدرسون مهتمون ولكن لايوجد إطار منهج او سياسة للتدريس . وهي على سبيل المثال استراليا، ايرلندا، ايطاليا، بعضالدول النامية مثل الهند والفلبين.

المستوى الثالث : الدول التي فيها التربية الاعلامية تنزل الى مرتبة الدراسة الغير مدرسية .وذلك اما عن قصد او عن طريق الاهمال للنظام المدرسي العام . وتكون عادة هنالك بعض المحاولات التي تهدف لملأ الفراغ قدر المستطاع وخاصة من بعض الجهات ولجمهورهم الخاص، وعلى سبيل ا لمثال الكنائس وبرامج الشباب والجماعات النسائية والاتحادات التجارية . ومنا على سبيل المثال الولايات المتحدة وكذلك العديد من دول العالم الثالث.

المستوى الرابع : الدول التي احدثت بها التغيرات السياسية والاجتماعية التي حدثت مؤخرًا فرصًا جديدة وكذلك احتياجات جديدة للتربية الاعلا مية. على سبيل المثال الاتحاد السوفيتي ودول الكتلة الشرقية والتي تقوم جميعها الان بالتخلي عن الرقابة على انظمة اعلامها الجماهيري مما يعبد الطريق لأنظمة اتصالات تقوم على إتجاهات السوق.

     وفي نهاية هذا الفصل نستخلص انه من الضروري إدخال ودمج الوعي الاعلامي في كل نواحي التعليم الرسمي والغير رسمي . وعلى ذلك فان جميع المشتغلين بأي نوع من انواع التدريس بما فيهم مقدمي خدمة الرعاية النهارية للاطفال والمعوقين والتربويين الدينيين والموجهين التربويين للشباب، وربما المشرفين الاجتماعيين والمستشارين، كلهم بحاجة الى تلقي بع ض الدورات في الدراسات الاعلامية وذلك لكي يتمكنوا من ادخال كل النقد والوعي الإعلاميين في عملهم . كما أن المدرسين من ذوي الخبرات ربما يكونوا بحاجة الى فرص للدراسة الصيفية لدراسة الطرق الحديثة التي هم بحاجة لها لكي يتمكنوا من تدريس طلابهم لمواد الاعلام على أفضل وجه.

والمدرسون المتخصصون بحاجة دورات من التدريب والذي يشمل الاتي:

أ- دراسة النظريات المختلفة للتربية الاعلامية.

ب - تاريخ والمفاهيم الاساسية للتربية الاعلامية.

ت - تاريخ الاشكال الاساسية: التلفزيون والراديو والصحف ..الخ

ث - الانتاج الاساسي في كل من الاعلام الالكتروني والمطبوع.

ج - دورة متخصصة في اعداد المعلمين وتزويدهم بمهارات تدريس الدراسات الاعلامية على ان تتوافق مع المستوى التطوري المناسب للمرحلة الدراسية الواجب تدريسها.

 

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني