د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الجودة

تعريف ديمنج للجودة:

   عرف ديمنج الجودة على أنها الجودة والمستهلك، بمعني الحصول على جودة عالية مع تحقيق رغبات المستهلك، ووضع ديمنج بعض النقاط للنقاش حول تعريف الجودة منها:الجودة يجب أن تعرف في حدود متطلبات العميل وكذلك كون الجودة لها عدة ابعاد، ومن غير الممكن تعريف الجودة بمعنى المنتجات والخدمات في حدود خاصية واحدة وأن درجة الجودة ليس متساوية في كل الأحوال نظر لاعتمادها على متطلبات المستهلك.


تعريف للجودة:

عرف الجودة على أنها تحديد احتياجات ومتطلبات المستهلك لما يريد وليس تحديد الاسواق او تحديد الادارة في المصنع أو الشركة وغيره، بمعنى الجودة تعتمد على خبرة المستهلك للمنتج أو الخدمة المقدمة كما يريد من متطلبات ورغبات، ومن ثم وضع بعض النقاط الاساسية منها:

  • الجودة يجب أن تعرف في حدود متطلبات المستهلك أو العميل .
  • الجودة لها عدة ابعاد ويجب ان تعرف اجماليا .
  • نظرا لان المستهلك تتغير احتياجاتة وتطلعاته عن المنتج من وقت لاخر، لذلك ينبغي على مهندسي الجوده أن تكون خططهم مواكبة لهذه التغيرات المتوقعة.

تعريف جوران للجودة:

   عرف الجودة على أن لها عدة معاني منها :

  • الجودة تحتوي علي جميع مظاهر المنتج الذي يحقق احتياجات وتطلعات المستهلك من المنتج .
  • الجودة تعرف على انها عدم وجود الخلل في المنتج.
  • الملائمه في الاستخدام .

ومن خلال التعريفات السابقة يتضح من مفهوم الجودة بأنها تحقيق متطلبات المستهلك (العميل) والمنتج  قد يكون متمثل في البضائع من اجهزة والسيارات او خدمات مثل البنوك ...الخ ، أما متطلبات العميل فهي تتمثل في أمرين، الاول مظهر المنتج وبالتالى خلو المنتج من العيوب .

ومن خلال الاراء المختلفة التى ذكرت اعلاه فى تعريف الجودة يستطيع الباحث أن يعرف الجودة من منظور علم المكتبات والمعلومات على انها :

(مجموعة من المعايير والمواصفات التى تساعد المكتبات ومؤسسات المعلومات على الظهور وتقديم العمليات الفنية وخدمات المعلومات بشكل جيد لتحقيق متطلبات المستفيدين والمتمثلة فى الاداء الجيد وهو مدى قدرة المكتبات على القيام بالوظائف المطلوبة منها على الوجه الاكمل والشكل اللائق لها لخدمة المستفيد وسرعة تقديمها بشكل فعال وفى الوقت المناسب لحظة طلبه) 

ولتحقيق متطلبات المستفيدين من المكتبات في الجودة المطلوبة وابعادها، يتوجب تطبيق مفهوم الجودة على العاملين بها الذين هم بالتالى المكلف اليهم تطبيق هذا المفهوم طبقاً للمعايير والموصفات التى تقرها الجودة الشاملة داخل مجتمع المكتبات ومراكز المعلومات.

تعريف الجودة الشاملة بصفة عامة :

هي عملية إدارية ترتكز على مجموعة من القيم تستمد طاقة حركتها من المعلومات التي نتمكن في إطارها من تحسين الاداء داخل المؤسسات البحثية او التجارية  ، وتعتمد على مشاركة جميع الاعضاء فى المؤسسة . 

ويمكن أن نستخلص أهم ما تعنيه الجودة داخل منظومة المكتبات :

1.    الجودة هي الثقافة التي ينبغي أن تتبنى من جميع العاملين بالمكتبات.

2.    تغيير الثقافة المتبعة في المكتبة وهذا يحتاج الى الالتزام بمتطلبات الجودة الشاملة من قبل الإدارة العليا أولا ومن ثم من قبل جميع رؤساء الأقسام المختلفة لتطوير الجودة.

3.    الجودة يمكن الحصول عليها بالتعاون والعمل بروح الفريق الواحد للوصول الى خدمات عالية الجودة بأقل تكلفة ممكنة.

4.    العمل الروتيني في ادارة بعض الاعمال داخل المكتبة لايعني بالضرورة أنه غير مناسب، ولكن من الممكن العمل على رفع أداء ادارة هذه الاعمال، من ناحية سرعة الانجاز وتفويض السلطة  وعدم الازدواجية في اتخاذ القراروالاتقان في العمل مما ينعكس ايجابا على تحقيق الجودة المنشودة.

5.    تهدف المكتبة من تحقيق الجودة الى تلافي حدوث الأخطاء وليس الى كشفها.

6.    ليس الهدف هو تحقيق الجودة فحسب، "وان كان تحقيقها شئ رائع" وانما هو العمل على مواصلة التطوير والتحسين.

7.    تطبيق الجودة يحتاج الى جهد وتخطيط، لانها سوف تواجه بمقاومة ليست باليسيرة في بادئ الامر، من قبل الذين لايؤمنون بهذا الاسلوب العلمي الاداري التطويري، لذلك يحتاج الى الاهتمام بما يلي:

1. التعريف بسياسة المكتبة.

2. عمل رؤية ورسالة للمكتبة تعبر عن عملها الحالى وطموحاتها فى المستقبل.

3. التدريب والتعليم لتوحيد لغة الجودة في المكتبة.

4. التعرف على متطلبات واحتياجات المستفيدين والعمل على تحقيقها.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني