د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الفيديو3


مسجلات الفيديو المعتمدة على القرص الثابت

مرة أخرى نظراً لوجود تيفو Series2 5xx وحدة توليد.

مبكرا اطلق مستهلكى مسجلات الفيديو الرقمي، اعادة تشغيل التلفزيون وتيفو، عام 1998 في معرض الكترونيات المستهلك في لاس فيغاس. كما أنشأت مايكروسوفت وحدة مع كفاءة مسجل الفيديو الرقمى لكن توافر القدرة التجارية من هذا البرنامج سوف يتعين عليها الانتظار حتى نهاية عام 1999 لملامح مسجل الفيديو الرقمي الكاملة في شبكة طبق أجهزة الاستقبال ديش بلاير. شحنت تيفو وحداتها الأولى في 31 مارس عام 1999، وحتى هذا اليوم يوم الجمعة الأخير في آذار / مارس يحتفل به باعتباره عيد الشركة المعروف باسم 'القمر الأزرق'.[2] على الرغم من فوز ريبلاي تي في بجائزة "أفضل عرض" في فئة الفيديو [3] مع مؤسس نتسكيب المشارك مارك آندرسنكمستثمر في وقت مبكر [4]، وعضو مجلس الإدارة، كان تيفو الذي وصل إلى قدر أكبر من النجاح التجاري. في حين اجبرت مبكرا شركات وسائط الإعلام بالإجراءات القانونية ريبيلاي تي في لإزالة العديد من الميزات مثل تخطي التلقائية التجارية وتبادل التسجيلات عبر الإنترنت [5]، واستعادت أحدث الأجهزة باطراد هذه الوظائف في حين إضافة قدرات مكملة، مثل التسجيل على دي في دي والبرمجة ومرافق التحكم عن بعد باستخدام أجهزة المساعد الرقمي الشخصي وأجهزة الكمبيوتر الشبكية، ومتصفحات الويب. تقلصت تسمية مسجل الفيديو الشخصي بشكل كامل تقريبا إلى الإهمال في وسائل اعلام التجارة الأخبارية الأمريكية (أنها لا تزال تستخدم في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا) لصالح أكثر شعبية واصف مسجل الفيديو الرقمي. واسم مسجل الفيديو الشخصي في الحقيقة لم يستقر بعد، على الرغم من استخدامه لم يختف تماما. اعتبارا من 29 ديسمبر، 2008، ارمسترونغ كبل لا يزال يستخدم مصطلحات مسجل الفيديو الشخصي.

القرص الثابت المرتكز علي مسجل الفيديو الرقمي جعل ميزة "الوقت المتنقل" أكثر ملاءمة (تقليديا الذي قام به جهاز فيديو)، وكذلك السماح ل "أوضاع الخدعة" مثل توقف البث التلفزيوني المباشر والاعادة الفورية للمشاهد المثيرة للاهتمام، حيث تطارد تشغيل التسجيل الذي يمكن أن يكون شوهد قبل أنتهائه، وتخطي الإعلانات. معظم مسجلات الفيديو الرقمية تستخدم تنسيق (MPEG) لضغط إشارات الفيديو الرقمية. عندما يكون هناك تسجيل الوقت المتبقي الذي يمكن أن تقوم غالبا ما يشار إليه ب "الائتمان في المستقبل" أو "السلطة". [بحاجة لمصدر] على الرغم من تطلعات الزبائن، لا يستطيع المرء شراء المزيد من "الائتمان في المستقبل" من مزود الخدمة.

مسجلات الفيديو الرقمية المرتبطة بخدمة الفيديو

في المجال الاقتصادي الموحد لعام 1999، وبعد ذلك أظهرت شبكة الطبق الأجهزة التي لديها قدرة مسجل الفيديو الرقمي بمساعدة من برامج مايكروسوفت[6]. وكان يتعين علي المستخدمين الانتظار حتى حزيران / يونيو 1999 لوقت بسيط لتحويل القدرات في 7100، وتصنف كديش بلاير لاستقبال الأقمار الصناعية[7]، والذي تضمن أيضا إنترنت وشبكات تلفزيون.[6][6] وبحلول نهاية عام 1999، أصبح لدي ديش بلاير قدرات مسجل الفيديو الرقمى الكاملة خلال عام واحد، وبيعت أكثر من 200،000 وحدة.[8][9]

في المملكة المتحدة، مسجلات الفيديو الرقمية غالبا ما يشار إليها على أنها "مربعات اضافية" (مثل شبكة بي. محطة سكاي + ووسائل الإعلام فيرجين قي + الذي يجمع بين قدرة (HD) والاشتراك مجانا في فري فيو وفري سات). أسواق الاذاعة البريطانية سكاي جمعت (EPG)و مسجل الفيديو الرقمي كما فيسكاي +. أطلقت تيفو نموذج المملكة المتحدة في عام 2000، وحينما لم يعد يباع لا تزال خدمة الاشتراك قائمة. تستند جنوب أفريقيا على فضائيات أفريقيا اتى ترسل اشعة متعددة أطلقت مؤخرا على مسجل الفيدي الرقمي الذي يتوفر على منصة دي اي تي في. بالإضافة إلى اعادة تشغيل التلفزيون وتيفو، هناك عدد من الموردين الآخرين لمسجل الفيديو الرقمى الأرضي (DTT)، بما في ذلك طومسون،توبفيلد، فيوجن، بيس التكنولوجيا المتناهية الصغر، وهيوماكس واى سى ريان بلايون.






الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني