د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

المدرسة الكترونية4

عملية التعلّم والتعليم

  لقد أثر استخدام التعليم الشبكي في عمليتي التعلم والتعليم ، ويلاحظ ذلك من خلال الأمور التالية[1][1]:

·   سيتغيّر – أو يتأثر – دور المعلم في العملية التعليمية. فبدل أن يكون المعلم هو الكل – موفر المعلومة والمتحكم فيها – سيصبح موجهاً لعملية التعلم ومتعلماً في الوقت نفسه.

·   زيادة مستوى التعاون بين المعلم والطلاب.

·   البيئة التي يوفرها التعليم الشبكي تقلل من الفروقات بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد.

·   وجود المرونة في التعلم ، فالطالب يتعلم متى وكيفما شاء.

·   تحول الطالب من التعلم بطريقة الاستقبال السلبي إلى التعلم عن طريق التوجيه الذاتي.

·   تعلم الطالب بشكل مستقل عن الآخرين يبعده عن التنافس السلبي والمضايقات.

·   زيادة الحصيلة الثقافية لدى الطالب.

·   ارتفاع مستوى التحصيل الدراسي بدرجة ملحوظة.

·   تنامي روح المبادرة واتساع أفق التفكير لدى الطالب.

·   حل مشكلات الطلاب الذين يتخلفون عن زملائهم لظروف قاهرة ، كالمرض وغيره ، من خلال المرونة في وقت التعلم.

 

2-4-3 المشكلات والعقبات

            مرت التجارب السابقة بمشكلات وعقبات منها ما هو عام ومنها ما هو خاص بكل تجربة حسب الظروف المحيطة بها ، ولكنها قد تتكرر في أماكن أخرى. منها:

·    التحدي التقني المتمثل في:

1-  الحاجة لتعلم كيفية التعامل مع هذه التقنيات الحديثة.

2-  صعوبة مواكبة التطور السريع لتقنيات الحاسوب.

·    ضعف البنية التحتية للاتصالات في بعض الدول مما يؤثر سلباً على الاتصال بشبكة الإنترنت.

·   الطبيعة الجغرافية لبعض البلدان قد تشكل عقبة أمام استخدام التقنيات الحديثة.

·   حاجز اللغة حيث أن اللغة المستخدمة بنسبة كبيرة في المنتجات التقنية والمعلوماتية في شبكة الإنترنت هي اللغة الإنجليزية.

·   العامل الاقتصادي.

1-  على مستوى تمويل المشروع.

2-  على المستوى الفردي من حيث القدرة الشرائية.

·   وجود الممانعة وعدم التقبل للتقنيات الحديثة في مجال التعليم لدى بعض المعلمين ورجال التعليم.

·  طبيعة النظم التعليمية ، مثل:

1-  أساليب التعليم المرتبطة بأطر وأنظمة يجب التزامها من قبل المعلمين والهيئات التعليمية.

2-  عدم وجود الرابط بين المناهج وتقنية المعلومات لحداثة الأخيرة.

·   قد لا يستطيع الطالب التعبير عما في نفسه باستخدام الحاسوب – كما في التعليم التقليدي – مما قد يسبب له إحباطاً.

·  عدم استقرار وثبات المواقع والروابط التي تصل بين المواقع المختلفة على شبكة الإنترنت. فقد نجد الموقع أو المعلومة اليوم ولا نجدها غداً.


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني