د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

طابعة ثلاثية البعد


 طابعة ثلاثية الأبعاد 


فما تشاهدونه في هذه الصورة وما ذكرته بالأعلى هو اختراع حقيقي تم تنفيذه بالفعل بواسطة العالم ديفيد كابلان، والقصة تبدأ بشركة اسمها Z Corporation في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، وهي شركة متخصصة في صناعة الطابعات ثلاثية الأبعاد التي تستطيع صناعة أي شيء!
يقوم هذا الابتكار بعمل مسح ثلاثي الأبعاد للشيء المراد صنعه بدقة فائقة لدرجة أنها تكشف التفاصيل الأصغر من سُمك شعرة الرأس!، ثم يتم إرسال تلك البيانات للطابعة.
لا تحوي الطابعة حبراً عادياً بل مادة تشبه البودرة وهي مادة صناعية لا توجد تفاصيل تقنية عنها، لكن يتم ضخها وتكثيفها لتأخذ شكل الجسم المراد صناعته، ثم توضع في ظروف معينة لتتجمد وتأخذ أي شكل.
وكما لاحظتم فمفك البراغي صلب وقابل للاستخدام:



استطاع د. كابلان في 90 دقيقة فقط صناعة مفك براغي مطابق لما قام بنسخه، ويقول تعقيباً على ذلك بدلاً من أن نأخذ أدوات كثيرة إلى الفضاء كل ما علينا أخذه هو الطابعة ثلاثية الأبعاد وطباعة أي شيء نريده في الأعلى!!
فكرة بارعة لو كنا قرأنا عنها في رواية خيال علمي لبدت غريبة لكننا نقرأها الآن كخبر عادي!

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني