د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الكمبيوتر والمنهج

الكومبيوتر والمنهج :

    إن نجاح أي منهج دراسي يعتمد اعتماداً كبيراً على مدرس الفصل ، فهو جزء أساسي من مكونات أي منهج دراسي ، حيث أن المدرس أو المتخصص ، في أي مادة دراسية وفي أي مستوى دراسي يستطيع أن ينمي أساليب التدريس ، والأنشطة التي تستخدم في تدريس المفاهيم المتضمنة بالعلوم التي يستخدم في تدريسها الكومبيوتر .

 

    ومن الخطوات الأولية لوضع منهج في الكومبيوتر ، بناء الأهداف الخاصة بذلك المنهج ، أيضاً محو أمية الكومبيوتر بين الأفراد . إذ يجب أن تتضمن الأهداف جميع مراحل استخدام الكومبيوتر ، تلك الأهداف يمكن تطويرها من خلال لجنة متكاملة من المدرسين والمديرين وأولياء الأمور وخبراء في البرامج ، كما ينبغي أن تتضمن الأهداف جميع المهارات والتطبيقات والاتجاهات والمعلومات الخاصة بالكومبيوتر ، وكذلك المقدرة على تشغيل ذلك الجهاز ، ومن جانب آخر فإن تطوير منهج في الكومبيوتر يتضمن عملية الإرشاد والتوجيه ، والالتزام من مدير المدرسة بالمنهج وأهدافه ، وهذا الالتزام غالباً ما يكون أفضل إذا تم تزويد الدعم المالي في هذا المجـال .

 

    ويتضمن تطوير المنهج أيضاً توفير وقت كافي لتدريب المعلمين بالمدرسة تدريباً عملياً أكثر من التدريب النظري المتوافر حالياً .

 

    إن وضع مقرر في الكومبيوتر واستخدامه في العملية التعليمية ليس أمراً يسيراً ، وإنما قد يقابله مشكلات متنوعة ، وهذه المشكلات يمكن تصنيفها إلى مجالات متعددة منها :

- مشكلة مقاومة التغير .

- مشكلة التطور الوظيفي .

- مشكلة الحصول على البرامج الخاصة بالكومبيوتر .

- مشكلة قصور الناحية الاقتصادية .

- مشكلة قصور الناحية الإدارية .

 

    أي أن المعلم نادراً ما تكون لديه خبرات في التكنولوجيا ، كما أنه يميل إلى النفور من التغير الذي قد يحدث من تضمين أنواع جديدة من التكنولوجيا في المدارس ، خاصةً تكنولوجيا الكومبيوتر . ذلك لأن تلك الأساليب التكنولوجية تتعارض مع أساليب تدريسهم المعتادة .

 

    ولكي يتم التغلب على تلك المشكلة ، ينبغي مساعدة المعلم لكي يتوافق مع ثورة الكومبيوتر ، وذلك من خلال تزويده بأساليب النمو المهني في ذلك المجال . ومن جانب آخر يجب أن تبدي المدارس اهتماماً حول مشاركة المعلم في الأعمال الأولية أو المتقدمة للكومبيوتر ، أيضاً ينبغي الاهتمام بمشاركة المعلم في تخطيط ووضع مناهج الكومبيوتر كلٌ في مرحلة تدريسه .

 

    والمعلم - أيضاً - قد يواجه انخفاض الدعم الخاص باستخدام الكومبيوتر في التعليم ، وعدم الحصول على برامج جيدة خاصة بالكومبيوتر . لذلك ينبغي أن تضطلع المدرسة بمهمة تقديم الحوافز للمعلمين في تنمية برامج الكومبيوتر وتوفير المجال الملائم لعرضها .

 

    مما سبق يتضح أن تصميم منهج في الكومبيوتر يتطلب تحديد أهداف ذلك المنهـج ، والتزام الإدارة في تطوير ذلك المنهج ، وتضامن جميع أعضاء هيئة التدريس حول ذلك المنهج ، وتدريب المعلمين ، والاهتمام بالوقت . أيضاً التغلب على المشكلات التي قد تواجـه المتخصصين عند بنائهم لمنهج تعليمي في الكومبيوتر .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني