د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الTV التعليمي


                                                التلفاز (التليفزيون)


                                                  


التعليم بالتلفاز Training Television:

التلفاز هو وسيلة سمعية بصرية توفر طاقة تعليمية جيدة، ويعد التلفاز من أكثر التقنيات التربوية الحديثة فاعلية فى التعليم أثناء الخدمة ونقل التعليم للمتعلمين لأماكن عملهم ليشاهدوا التعليم مباشرة، وهو يعطى فرصةً للمتعلمين لمشاهدة التعليم ويوفر الكلفة والوقت المطلوب لسفر المتعلم ومشاهدة أداء هذه المهارات. (على راشد، 1990، 12).

والتعليم باستخدام التلفاز يجمع بين مميزات الرؤية البصرية والاستماع معاً، مما يساعد على جذب الانتباه والتركيز، كما أنه يتناسب مع التعليم الذى يحتاج إلى رؤية عملية؛ وخاصة التعليمات المهنية.( حسن مكاوى،1993، 77 ).

وقد كانت بداية استخدام التلفاز فى تقديم البرامج التعليمية من بعد فى مصر عام 1961؛ وذلك لتقديم اللغات الأجنبية والعلوم؛ ولمدة نصف ساعة يومياً، وفى عام 1970تم الاتفاق بين التلفاز المصرى ووزارة التربية والتعليم المصرية على بلورة التجربة فى صورة مشروع يحقق الهدف الأساسي لوجوده؛ وهو خدمة القاعدة العريضة لجمهور الطلاب بتقديم المواد الدراسية لهم، وذلك مستمر حتى وقتنا الحاضر.( علاء قنديل، 2001، 108 ).

وهناك أربعة أنواع من البرامج التلفازية تستخدم فى التعليم والتعليم من بعد:

(1) البرامج التلفازية العامة التى تقدم لطلاب المدارس والمعاهد ومراكز التعليم؛ وتكون متاحة أيضاً لغيرهم من المشاهدين.

(2) البرامج التلفازية على الدوائر المفتوحة والمعدة بمعرفة المعاهد ومراكز التعليم لاستخدامها، وهى تتاح أيضاً للمشاهدة العامة.

(3) البرامج التلفازية على الدوائر المغلقة؛ التى تعد فى فصل تعليمى واحد؛ وتذاع فى الوقت نفسه على جميع الفصول التعليمية التى فى نفس المستوى، أو على مستوى المراكز والمدارس والمعاهد المجاورة.

(4) البرامج التلفازية على الدائرة المغلقة لفصل تعليمى واحد، حيث يستخدم المعلم كاميرا ومجموعة من أجهزة التلفاز موزعة على المكان، ليوضح المعلم بعض الأمور التى يصعب رؤيتها لجميع المتعلمين فى المكان. ( فهد سليمان، 1999، 80 -81 ).

وعلى الرغم من مميزات التعليم بالتلفاز؛ بتوفير المشاهدة والاستماع، وكذلك التغطية الكبيرة للقاعدة العريضة؛ وخاصةً القنوات الأرضية، فإن عنصر التفاعل والمشاركة والحوار الحى والمرونة ومشكلة التقويم مازالت تعوق الاستفادة الكاملة من هذه التقنية فى التعليم من بعد، مما أدى إلى التفكير فى توظيف تقنية تساعد على التفاعل من بعد مع المشاهدة والاستماع، ومن هذا المنطلق ظهر التعليم باستخدام شبكة المؤتمرات المرئية.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني