د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الوكيل الالكتروني

مقدمة:

تعد البيئات الافتراضية الأسلوب الأمثل في تقديم التعليم والتدريب حيث توفر بيئة لامركزية تفاعلية متكاملة من الوسائط تراعى الفروق الفردية بين المتعلمين ولديها القدرة على جذب المتعلمين وزيادة دافعيتهم للتعلم، وفي ظل التطور الهائل في مستحدثات تكنولوجيا التعليم يجب تطوير البيئات الافتراضية لجعل المتعلمين أكثر اندماجاً فيها من خلال مستوى متقدم من التفاعل، ويعتبر الوكيل الإلكتروني من أهم المستحدثات الذي يمكن من خلاله تطوير بيئات التعليم والتدريب.


وعرف "لي، كاترينا" (Lee, Katrina, 2004) الوكيل الإلكتروني/الوكيل المتحرك(Animated agent) بالبيئات الافتراضية بأنه: التشغيل الآلي الذي يتفاعل بنشاط مع البيئة الإفتراضية بمكوناتها المختلفة انطلاقا من مبدأ أن تعلم الأقران أفضل أنواع التعلم.

ويمكن تعريف الوكيل الإلكتروني بالبيئات الافتراضية بأنه: نظام افتراضي(قد يكون مجسد في شخص أو لا) قادر على التكيف المرن مع مكونات البيئة الافتراضية ومتغيراتها والتفاعل اللفظي وغير اللفظي مع المتعلمين لتحقيق هدف محدد، والمرونة هنا تعني استجابة هذا النظام للتغيرات الحادثة في الوقت المناسب تحت توجيه وإرشاد المتعلم نفسه.

ويذكر" جيف، ولويس" (,2000 Jeff, R. & Lewis, W.) أن الوكيل يساعد المتعلمين في الانخراط داخل البيئة الإفتراضية من خلال التفاعل اللفظي وغير اللفظي فهو يقلد سلوكيات المتعلمين مثل العمل والحوار والتعاون في أداء المهام وتنفيذ التعليمات والتحديث والاختيار، ويقدم تفسيرات وتعليقات، وأيضاً يعطي تغذية راجعة للمتعلم وذلك بمثابة دعم له من خلال تحليل وتوليف التلميحات البصرية متعددة الوسائط التي تمثل جزء هام من التفاعل الاجتماعي.


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني