د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

بناء البورتفيليو

مراحل بناء ملفات الإنجاز الإلكترونية:

تتألف ملفات الإنجاز الإلكترونية من مكونين أساسين هما: العملية والمنتج. ولابد أن تكون العلاقة واضحة بينهما، وترتبط النتائج التى نحصل عليها ارتباطاً مباشراً بعملية بناء الملف (Rolhesier, C., Bower, B.,& Stevahn, L., ,2000). وتتألف عملية بناء ملفات الإنجاز الإلكترونية من أربع مراحل، هى (Demirli, C.& Gürol, M., 2007) :

1- التجميع "Collection": ويُجَمِع فيها المتعلم أعمال مختلفة من أعماله، وهذه المرحلة يتم التخطيط لها بدقة من قبل المعلم وفيها يحدد المعلم مكان ووقت للتجميع ويقدم فترة تكيفية التى يحتاجها المتعلم لتطوير الملف وذلك بعد إعطائه الرجع اللازم للتطوير وتبدأ هذه المرحلة بتحديد الهدف ويجب أن يزود المتعلم بمعلومات حول نتائج مرحلة التجميع ونوع الملف وعلى ضوئهما يتم تجميع الأعمال التى سيتضمنها الملف ومن الأفضل ألا يتم تجميع الأعمال كلها مرة واحدة وإنما يقوم المعلم بتوزيعها على مهمات مجزأة؛ وذلك من أجل تطبيق مهارات الاختيار والترتيب بشكل أكبر وتنتهى هذه المرحلة بعد تأكد المتعلم من أنه كون عينات ووثائق كافية من الأعمال.

2- الاختيار"Selection" : وهى المرحلة الثانية في بناء الملف وتتضمن جهود المتعلم وأحيانا المعلم في اختيار الأعمال الأفضل مما تم تجميعه فى المرحلة السابقة لتوثيق تعلمه، وتعكس اختيارات المتعلم المستقلة إدراكه لأفضل الأعمال ويعكس اختيار الأعمال لملف الإنجاز الإلكتروني مزيجا من التعلم والتقييم، لذا يجب أن يكتب المعلم معايير العمليتين بدقة ووضوح، وعندما تستخدم هذه المعايير في عملية الاختيار فإن النتيجة النهائية لعناصر التعلم توضح بطريقة مختلفة كما أن عدد الاختيارات تتوقف على نوع الملف وكقاعدة عامة بالرغم من أن المتعلم يكون حراً في اختياراته فإن المعلم ينبغى أن يحدد الحد الأدنى والأقصي لعدد الاختيارات وهذه الأعمال يجب أن تخضع لعملية اختيار صارمة كما يجب أن يزود الملف بعدد كاف من العينات لتوثيق تطور مستوى المتعلم.

3- التأمل "Reflection": بالرغم من أن هذه هى المرحلة الثالثة في بناء ملف الإنجاز الإلكتروني إلا أنها جزء لا يتجزأ من مرحلة الاختيار وتسهم هذه العملية في تحسين الوعي الذاتي لدى المتعلم ويمكن تقسيم مرحلة التفكير التأملى المتعمق لأربع مراحل فرعية(Darling, F. 2001:113–117) هى:

(أ) الاستجابة الأولى لمهمات ملف الإنجاز.

(ب) المدخل البنائي الهيكلي وتحديد أسلوب تنظيم المحتوى لتكوين المعنى.

(ج) تقديم منظم تمهيدى لتناول الموضوع.

(د) تقرير شكل عرض الأعمال النهائية.

إن تصحيح أعمال الطلاب في القاعات الدراسية مضيعة لوقت وجهد المعلم، كما أن المتعلم لا يستفيد الاستفادة الكاملة من تعليقات المعلم ولكن باستخدام بيئة ملف الإنجاز الإلكتروني التعليمية يمكن التغلب على هذه المشكلة؛ بتمكين المعلم من تقديم حلول متنوعة حول مشكلات المتعلم هذا بالإضافة إلى أنها تسمح بوجود علاقة مباشرة بين التعليم وتعلم الطالب الشخصي وبشكل طبيعي فالجو إيجابي في قاعة الدراسة لتقييم فاعل لأعمال المتعلم التى تعكس تفكيره. وقد يحتاج المعلم لتطوير بعض الأنشطة التى تؤكد على تفكير المتعلم وإدراكه لمهام الملف مما يتطلب إشراك المتعلم في بيئة تعلم تعاوني.

4- العرض ""Presentation: وهي المرحلة النهائية في بناء وتطوير ملف الإنجاز الإلكتروني وتتطلب اتخاذ القرارات من المتعلم حول محتويات الملف وعرضه في مجموعته التعاونية، ويجب أن يوجه المعلم هذه المرحلة أيضا ويراجع الملف من خلال استمارة أو ما شابهها من أدوات تسهم في تحديد معايير إدراج الأعمال وأهمية هذه العملية.

بالإضافة إلى العمليات الأربع السابقة والتى تعد عمليات أساسية فى ملفات الإنجاز الورقية والإلكترونية إلا أن هناك مجموعة من العمليات الإضافية المرتبطة باستخدام التقنيات والتى تتيح التنظيم، والربط، والاتصال، والتخزين، والتعاون، والنشر والرجع لإظهار النمو مع مرور الوقت.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني