د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

نموذج عطية1

المرحلة الأولى :مرحلة التحليل:

التحليل هونقطةالبداية فى عملية التصميم التعليمى،ويجب الإنتهاء منه قبل بدء عملية التصميم،ويتضمن الخطوات التالية:

أولاً:تحليل المشكلة وتقدير الحاجات:
والمشكلة أو الحاجة هى وجود فجوة أو إنحراف بين مستوى الأداء الحالى ومستوى الأداء المطلوب،وتهدف هذه العملية إلى تحديد المشكلات والحاجات التعليمية ،وصياغتها فى شكل غايات أو أهداف عامة وتمربالخطوات التالية:

1- تحديد الأداء المثالى المرغوب،من مصادر متعددة،وإعداد قائمة بالغايات أو الأهداف العامة التى ينبغى أن يتمكن منها المتعلمون .

2- ترتيب هذه الأهداف العامة حسب الترتيب.
3- تحديد الأداء الواقعى الفعلى للمتعلمين باستخدام أدوات قياس متعددة.
4-مقارن بين مستويات الأداء الحالى بمستويات الأداء المرغوب،لتحديد حجم الفجوة أو الإنحرافات بينهما، ثم صياغة قائمة بهذه المشكت أو الحاجات.
5- ترتيب أولويات المشكلات أو الحاجات حسب الأهمية .
6- تحديد طبيعة المشكلة،أو الالمشكلات،وأسبابها،لمعرفة ما إذا كانت تعليميه وتحتاج إلى تصميم،أم أنها مشكلة إدارية أو تنفيذية لا تحتاج إلى تصميم تعليم.
7- اقتراح الحلول التعليمية الممكنة والمناسبة للمشكلات وصياغتها وترتيب أولويتها.مثلاً تصميم تعليم قائم قائم على إستخدام الكمبيوتر
المخرجات: قائمة بالغايات التعليمية أو الأهداف التعليمية النهائية.

ثانياً:تحليل المهمات لتعليمية:

ويقصد بها تحليل الغايات أو الأهداف العامة إلى مكوناتها الرئيسية والفرعية . والمهمات التعليمية ليست هى الأهداف ،ولكنها أشبه بالموضوعات أو المفاهيم أو المهارات أو العناوين الرئيسية والفرعية فى الموضوع.
وتشتمل على الخطوات التالية:
1- تحديد المهمات النهائية.
2- تفصيل هذه لمهمة النهائية إلى الرئيسية والفرعية،باستخدام أحد أساليب التحليل التعليمى التالية ،المناسبة لطبيعة المهمات التعليمية،وخصائص المتعلمين وخصائص النظام المطور.

أ‌- التحليل التقدمى من أسفل إلى أعلى، ويستخدم فى تحليل المهارات والعمليات والإجراءات ،حيث يبدأ من أسفل بالمستويات الدنيا فى الأداء ،ويتجه إلى أعلى حتى نصل لإلى المستوى النهائى للأداء الكامل ، مثل تحليل مهارات تشغيل أجهزة.
ب‌- التحليل الهرمي القهقرى من أعلى إلى أسفل، ويستخدم فى تحليل المهمات التعليمية المعرفية،حيث يبدأمن أعلى بالمهمات أو المفاهيم العامة ،ويتدرج لأسفل نحو المهمات لفرعية الممكنة .وفى كل مرة تسأل ما المهمات المطلوبة لأداء هذه المهمة .
ج-التحليل الشبكى ،حيث تنظم المفاهيم أو المهمات التعليمية فى شكل شبكة من المفاهيم أو المهمات التعليمية ، التى ترتبط فيما بينها بعلاقات محددة.
د- المدخل التوليف الهجين ، ويجمع بين خصائص المداخل السابقة، ويستخدم فى تحليل المهمات والمهارات المعقدة .

3-تقويم التحليل: وذلك عن طريق:
أ-إعادة التحليل بطرائق أخرى ،فإذا بدأت من أعلى ،إبدأ هذه لمرة من أسفل.
ب-آراء الخبراء.
4-إجراء التعديلات الازمة والتوصل إلى التحليل النهائى.
5- رسم خريطة معرفية للمهمات النهائيات والرئيسة والممكنة (شكل 17).
6- تحديد المتطلبات السابقة للتعليم على خريطة التحليل ، برسم خط يفضل بين هذه المتطلباتوالتعليم الجديد ، والمتطلبات السابقة هى المعرفة والمهارات المطلوبة للتعلم الجديد.


ثالثاً : تحليل خصائص المتعلمين وسلوكهم المدخلى :
وهو أمر ضرورى لتصميم التعليم المناسب لهم , خاصة إذا كان المتعلمون مجهولين للمعلم أو المصمم , ويشمل :
1- تحديد وتحليل الخصائص العامة للنمو حسب المراحل العمرية , من حيث الخصائص الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية .
2- تحديد وتحليل الخصائص والقدرات الخاصة , وتشمل : الفيزيائية وسلامة السمع والبصر , والاهتمامات والميول , ومستوى الدافعية والإنجاز , والمستوى الثقافى والاجتماعى والاقتصادى , والقدرات العقلية والرياضية واللغوية والبدنية , وأساليب تعلمهم المعرفية , وذلك باستخدام أدوات وأساليب متعددة كالاستبانات والمقابلات والاختبارات وفحص السجلات .. الخ .
3- قياس مستوى السلوك المدخلى , وتحديده على خريطة تحليل المهمات التعليمية , ويقصد به المعارف والمهارات التى يمتلكها المتعلمون بالفعل عند البء فى التعلم الجديد , وقد يكشف هذا القياس عن تساوى هذا المستوى مع المتطلبات , وهذا المتوقع , كما هو الحال فى المستوى ( أ ) بالشكل (17) , أو أقل منها (ب) أو أعلى (ج) , أو عدم وجود أى مستوى له (د) , إذا كانوا يدرسون موضوعاً جديداً . ويجب أن يكون هذا التحديد دقيقاً , كى لا نهدر الوقت والجهد والمال فى تصميم مواد يعرفونها ولا يحتاجونها , أو لا يعرفونها فتكون صعبة عليهم .
رابعاً : تحليل الموارد والقيود فى البيئة التعليمية :
ويقصد بها تحديد وتحليل الموارد والتسهيلات , والقيود والمحددات التعليمية , والمالية والإدارية , والمادية , والبشرية , الخاصة بعمليات التصميم , والتطوير , والاستخدام , والإدارة , والتقويم .بهدف تطوير منظومات تعليمية تناسب الإمكانيات المتاحة والقيود المفروضة .
خامساً : اتخاذ القرار النهائى :
بشأن الحل التعليمى الأكثر فعالية وتفضيلاًُ ومناسبة لكل العوامل السابقة , من بين الحلول المقترحة فى الخطوة (7-أولاً ) .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني