د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الرسوم المتحركة2

تقنيات الرسوم المتحركة:

اشتهرت تقنيات وأساليب الرسوم المتحركة على يد "والت ديزنى Walt Disney" عن طريق سلسلة من الرسوم المختلفة فيما بينها اختلافاً طفيفاً فيما بين كل إطار والذى يتبعه (والتى يتم تشغيلها بسرعة 24 إطار / ثانية)، ولذلك تتطلب دقيقة من الرسوم المتحركة 1440 إطار.

1 الأسلوب التقليدى للرسوم المتحركة Cel Animation:

تم اشتقاق المصطلح "Cel" من اسم رقائق السيليلوز التى يتم استخدامها لرسم الإطارات، وفى الوقت الحالي تم استبدالها برقائق الأسيتات أو البلاستيك، ويقوم هذا الأسلوب على ما يسمى بالإطارات الحاكمة "Key Frames" ( والتى تعبر عن أول وأخر إطار فى الحدث أو الحركة المنفردة Action )، فإذا كانت الحركة تعبر عن رجل يمشى، فأول إطار
"
First Key Frame" قد يكون المنظر الجانبى للرجل وقدمه اليمنى للأمام، واليسرى للخلف، وهناك مجموعة من الإطارات المتتالية، التى تختلف فيها أوضاع القدمين والجسم بكامله، حتى يصل إلى الإطار الأخير "Last Key Frame" وتبدو فيها القدم اليمنى للخلف واليسرى للأمام.

ومجموعة الإطارات التى تقع فيما بين الإطار الأول والإطار الأخير يتم رسمها طبقاً لعملية تسمى ملئ الإطارات البينية "Tweening" وهى تتطلب حساب عدد الإطارات التى تتوسط الإطارات الحاكمة الأولى والأخيرة، وتحديد المسار الذى تتم عليه الحركة واتجاه الحركة، ومن ثم رسم هذه الإطارات باستخدام القلم الرصاص على رقائق السيليلوز، ورسم كل إطار على الإطار الذى يسبقه لتحديد نقاط الاختلاف بينهما حتى الوصول للإطار الأخير، ومن ثم تجميع هذه الإطارات المرسومة بالقلم الرصاص، وتصويرها متتالية لاختبار مدى الانسيابية فى الحركة واستمرارية هذه الحركة والوقت المستغرق لإتمامها، وعندما يتم الـتأكد من جودة الإطارات المرسومة بالرصاص، يتم تحبيرها وتلوينها.

2 الرسوم المتحركة الكومبيوترية Computer Animation:

تتبع الرسوم المتحركة باستخدام الكومبيوتر نفس الأساليب المتبعة فى الطريقة التقليدية، بما فيها المصطلحات المتداولة، وفيها يتم رسم الإطار الحاكم الأول والأخير لتحديد بداية ونهاية الحدث، ومن ثم يعمل البرنامج ( وهذا هو الاختلاف الجذرى ) على إنشاء الإطارات الإضافية البينية فيما بين الإطارات الحاكمة التى يرسمها المصمم، وبشكل يضبط الحركة الانسيابية عند عرض الرسوم المتحركة بدون أن يضطر المصمم لرسم كل الإطارات المستخدمة فى الفيلم، وهذا الأسلوب يستخدم معادلات رياضية لحساب إحداثيات النقاط الهامة والمميزة فى هذا الرسم، ويعمل على تغيير هذه النقاط تدريجياً من أول إطار حاكم تم رسمه إلى الإطار الحاكم الأخير، وبالتالى فان عملية ملئ الإطارات البينية "Tweening" تتم كومبيوترياً، وتعمل على توفير المزيد من الوقت والجهد والتكلفة، كما يتم استخدام قدرات الكومبيوتر الكبيرة فى عملية التلوين "Painting"، وملئ المساحات المغلقة بالزخارف أو الألوان "Filling" وذلك عن طريق الأدوات المتاحة فى برمجيات الرسوم المتحركة، بالاضافة إلى التحكم فى ضبط الحدود الخارجية للإطارات لضمان عدم زحزحتها فيما بين الإطارات المتتالية وبعضها البعض، بالاضافة إلى امكانية خلط الألوان المتدرجة لانتاج مركبات لونية إضافية، وإمكانية التحكم فى عدد الإطارات التى يمكن عرضها فى الثانية الواحدة لتحديد المعدل المناسب للعرض بانسيابية وسلاسة.     

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني