د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

البيانات الذكية 3

* قرأت في بحثك أنواعا كثيرة من البيانات منها البيانات العنقودية Data Vault والبيانات التسويقية Data Mart .. كيف تعرفهما لي وماهي طبيعة العلاقة التي بينهما ؟

ـ البيانات العنقودية Data Vault بنيت على أسس تتيح لها القدرة على توسيع نطاقها ومعالجة كميات هائلة من المعلومات وهي مصممة لمعالجة التغيرات الديناميكية في العلاقة بين المعلومات أما بالنسبة للبيانات التسويقية Data Mart فنحن عندما نبني مستودع البيانات نضع كل البيانات التي نحتاجها لهذا المستودع ولكن هناك نوعية من البيانات يحتاجها مربع نص: لينستون مخترع الداتا العنقودية وتلميذه أحمد بفلحالمسؤولون بإستمرار .. كل عشر أو خمسة عشر دقيقة مثلا .. فإذا كنا نتعامل مع بورصة الأوراق المالية ونحتاج للإطلاع على هذه البيانات في كل وقت .. كم كانت قيمة الأسهم ؟ .. فتدخل هذه البيانات في مستودع البيانات الخاص بالبيانات التسويقية Data Mart أي مستودع البيانات خلال الفترة التي يحتاجها المسؤول للإطلاع على هذه البيانات ومن ثم فهذه البيانات بيانات خارجية مرتبطة بمستودع البيانات  ونحن نحتاج IMG_0102لإختصار خطوات الحصول علي نتائجها أن نضغط على ذر أو نقوم بإستخدام طريقة التحليل ذات الأبعاد الثلاثة Three Dimension Analysis لكننا لسنا بحاجة عند إستدعائها أو الإطلاع عليها إلى طلب تقارير أو إستخراجها من مستودع البيانات .

* كيف تتحكم البيانات العنقودية Data Vault في الكميات الكبيرة من المعلومات ؟

ـ لدينا نحن بصفة عامة النموذج الخاص بقاعدة البيانات أو ما نسميه Third Normal Form والنموذج الخاص بالدكتور شان وهو أحد الذين بنوا هذه الأساسيات .. لكن البيانات العنقودية Data Vault جاءت وأخترقت هذه الأساسيات وأوجدت طريقة عمل جديدة لتصميم مستودع البيانات Data Warehouse .. ولي الشرف أن يكون دان لينستون أستاذي مخترع هذه البيانات ولقد جمع لينستون بين طريقة الدكتور شان وطريقة Third Normal Form  وخرج منهما بطريقة جديدة New Methods أسماها البيانات العنقودية Data Vault . وهو إتجاه جديد بدأت تتجه إليه الكثير من الشركات الأوربية والأمريكية .

* من وجهة نظرك .. لماذا تحبذ الشركات هذه الطريقة ؟

ـ لأن طريقة Third Normal Form لم تكن مبنية أصلا لهذا الغرض وهناك مسائل عديدة محيطة بذلك منها المرونة والحبيبية Granularity والتكامل لهذه المعلومات و حجم البيانات التي سيتم تخزينها وهذه البيانات تتزايد من عام لعام فعلى سبيل المثال عندما نجد أن إدارة العلاقات مع العملاء وتخطيط الموارد والمؤسسات التعويضية تتزايد معلوماتها سنويا فهذا يستوجب إدخالها إلى مستودع ومركز البيانات وهذا الكم الهائل من المعلومات يصعب التعامل معه بإستخدام النماذج الحالية كطريقة Third Normal Form أو Star Scheme فنحن عندما نتهيأ لبناء قاعدة بيانات نحتاج لما يقرب من 250000 من البيانات فقط للدراسة .. ثم نحتاج بعد ذلك إلى نحو مليون أو مليون ونصف من هذه البيانات للبنية التحتية .. وهذه البيانات تمثل كل ما يخص الشركة أو المؤسسة ويتم تخزينها في مستودع البيانات Data Warehouse فإذا لم تكن هذه البيانات والنموذج الخاص بها أو ما يسمى بالبلوبرنت مضبوطا فسوف تضطر الشركة أو المؤسسة إلى تغيير قاعدة البيانات والبنية التحتية وتحمل تكاليف باهظة .. من هنا نقول أن طريقة البيانات العنقودية أو مايسمى Data Vault هي التي تستطيع أن تعيد الإنضباط إلى البيانات بغض النظر عن تغير الزمن وما على المختص إلا إضافة البيانات الجديدة التي ظهرت دون الحاجة لتغيير البنية التحتية .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني