د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التعلم التعاوني4


مفهوم التعلم التعاوني:

يعرف (Johnson، Johnson & Smith) التعليم التعاوني على أنه "إستراتيجية تدريس تتضمن وجود مجموعة صغيرة من الطلاب يعملون سويا بهدف تطوير الخبرة التعليمية لكل عضو فيها إلى أقصى حد ممكن".

في حين يعرف (Mcenerney) التعليم التعاوني على أنه " إستراتيجية تدريس تتمحور حول الطالب حيث يعمل الطلاب ضمن مجموعات غير متجانسة لتحقيق هدف تعليمي مشترك".

   وتعرفه فاطمة (1992) على أنه أسلوب في تنظيم الصف حيث يقسم الطلاب إلى مجموعات صغيرة غير متجانسة يجمعها هدف مشترك هو إنجاز المهمة المطلوبة وتحمل مسؤولية تعلمهم وتعلم زملائهم.

 ويرى عابدين ( 1993) ان التعلم التعاوني هو " إستراتيجية تدريس تتمحور حول الطالب حيث يعمل الطالب ضمن مجموعة متجانسة لتحقيق هدف تعليم مشترك ".

ويعرفه السعدي (1993 ) على أنه نوع من التعليم يتيح الفرصة لمجموعة من الطلاب لا تقل عن اثنين ولا تزيد عن سبعة بالتعلم من بعضهم البعض داخل مجموعات يتعلمون من خلالها بطريقة اجتماعية أهدافا وخبرات تعليمية تؤدي بهم في النهاية إلى بلوغ الهدف من الدرس.

 

أهمّية التعلّم التعاونيّ:

يمكن تلخيص أهمّيّة التعلّم التعاونيّ بالنقاط الآتية:

ý  يولّد الثقّة في نفس الطالب.

ý  ينمّي مهارات العمل ضمن فريق.

ý  يبعد الطالب عن الفرديّة والأنانيّة، ويشعره بالانتماء إلى الجماعة.

ý  ينمّي لدى الطالب مهارات التفكير الناقد.

ý  ينمّي لدى الطالب التفكير الابتكاريّ

ý  يخلّص الطالب من بعض مظاهر الانطواء والعزلة والخجل.

ý  يمنح الطالب القدرة على تطبيق ما يتعلّمه التلاميذ في مواقف جديدة.

ý  يبعد الطالب عن التعصّب للرأي، فيقبل على الآخرين ويتقبّل آراءهم.

ý  يمنح المدرّس الفرصة للانفتاح على الطلبة، وتعرّف حاجاتهم التعليميّة.

ý  يؤدّي إلى تحسين المهارات اللغويّة والمهارات الاجتماعيّة.

ý  يؤدّي إلى حبّ المادّة الدراسيّة والمعلّم الذي يدرّسها.


أنواع التعلم التعاوني

§       المجموعات التعليمية التعاونية الرسمية:

تعرف المجموعات التعليمية التعاونية الرسمية "بأنها مجموعات قد تدوم من حصة صفية واحدة إلى عدة أسابيع. ويعمل الطلاب فيها معاً للتأكد من أنهم وزملاءهم في المجموعة قد أتموا بنجاح المهمة التعليمية التي أسندت إليهم. وأي مهمة تعليمية في أي مادة دراسية لأي منهاج يمكن أن تبنى بشكل تعاوني. كما أن أية متطلبات لأي مقرر أو مهمة يمكن أن تعاد صياغتها لتتلاءم مع المجموعات التعليمية التعاونية الرسمية.

§       المجموعات التعليمية التعاونية غير الرسمية:

تعرف المجموعات التعليمية التعاونية غير الرسمية "بأنها مجموعات ذات غرض خاص قد تدوم من بضع دقائق إلى حصة صفية واحدة. ويستخدم هذا النوع من المجموعات أثناء التعليم المباشر الذي يشمل أنشطة مثل محاضرة، تقديم عرض، أو عرض شريط فيديو بهدف توجيه انتباه الطلاب إلى المادة التي سيتم تعلمها، وتهيئة الطلاب نفسياً على نحو يساعد على التعلم، والمساعدة في وضع توقعات بشأن ما سيتم دراسته في الحصة، والتأكد من معالجة الطلاب للمادة فكرياً وتقديم غلق للحصة.

§       المجموعات التعليمية التعاونية الأساسية:

هي "مجموعات طويلة الأجل وغير متجانسة وذات عضوية ثابتة وغرضها الرئيس هو أن يقوم أعضاؤها بتقديم الدعم والمساندة والتشجيع الذي يحتاجون إليه لإحراز النجاح الأكاديمي. إن المجموعات الأساسية تزود الطالب بالعلاقات الملتزمة والدائمة، وطويلة الأجل والتي تدوم سنة على الأقل وربما تدوم حتى يتخرج جميع أعضاء المجموعة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني