د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

تنويع التدريس

تنويع التدريس

المقدمة :
لم يعد خافياً على كل من يعمل في مجال التربية أن توفير تعليم جيد لجميع الطلاب قد أصبح مطلباً ضرورياً 0
لضمان الامتياز لجميع الدارسين وتحقيق نتائج مُعترف بها يمكن قياسها لاسيما القدرات القرائية والحسابية
والمهارات الحياتية الأساسية 0
وبناءً على التجارب والخبرات الميدانية داخل الفصول الدراسية من خلال مشاهداتي كمشرف تربوي
وممارساتي كمعلم في مدارس دار الذكر الأهلية التي تُعتبر صرحاً علمياً مرموقاً في مجال التربية والتعليم ،
ظهر جلياً اختلاف ميول واتجاهات و ذكاءات وثقافات الطلاب فيما بينهم ، وانحدار الطلاب من بيئات مختلفة
من جهة ، وتأكيداً لما توصلت إليه البحوث والدراسات العالمية والإقليمية في مجال الذكاء ونمو الدماغ من جهة
أخرى 0 كل ذلك تطلب تغيير الممارسات والاستراتيجيات المتبعة داخل الفصل الدراسي والتوجه نحو التعليم
المتمايز 0
تعريف مصطلح تنويع التدريس
تنويع التدريس يعني
- تعرف اختلاف وتنوع خلفيات المتعلمين المعلوماتية ، ومدى استعدادهم للتعلم ، وما المواد التي يُفضلون
تعلمها ، وما الطرق التي يتعلمون من خلالها بشكل أفضل
- عملية مقاربة بين محتوى المنهج وطرق تقديمه ، وصفات وخصائص المتعلمين المختلفة في فصل دراسي
واحد
- إجراء بعض التعديلات التي تتراوح من البسيطة إلى الجوهرية في المواقف التعليمية التي من شأنها التعامل
مع جميع الطلاب في فصل دراسي واحد
أهمية تنويع التدريس
تظهر أهمية تنويع التدريس من خلال
1- تلبية احتياجات المتعلمين على اختلافهم
2- تقديم محتوى المنهج بصورة متنوعة
3- مشاركة الطلاب في عمليات التخطيط واتخاذ القرارات وعمليات التقييم بشكل ايجابي
4- ابتكار فرص متكافئة لفهم واستيعاب المفاهيم واستخدامها في مواقف الحياة اليومية
5- القضاء على الملل الذي يُصيب المتعلمين بسبب الطرق التقليدية للتدريس

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني