د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التعليم عن بعد للمكتبات1

ويعتمد نجاح برنامج التعليم عن بعد على قدرة أخصائي الوسائط التعليمية بالمكتبة على المشابكة مع المعلمين والطلاب والإداريين والخبراء الفنيين ومتعهدي قواعد البيانات، كما تحقق ذلك في منطقة ويسكونسن.
10 ـ تهدف دراسة باتاما بورن ينبا مرنغ في رسالته للدكتوراة بجامعة كساس أيضاً إلى توفير نماذج حول تقدير الحاجة إلى فعالية التكلفة لطلاب الجامعة الإلكترونية لدعم متخذي القرار من الجهة الإدارية، وكانت دراسة المكتبات وعلم المعلومات هي مجال التركيز المحوري لهذه الدراسة، وتكشف الدراسة عن بعض الخصائص التي تنصب على التعليم المعتمد على الإلكترونيات.
وقد كشفت نتائج الدراسة على أن التعليم المعتمد على الإلكترونيات خارج الحرم الجامعي يمكن أن تنتج عنه زيادة في أعداد الطلاب ويحقق فعالية في التكلفة لهم.
11 ـ تهدف رسالة كاثلين أولفيري إلى استكشاف أبعاد البيئة الاجتماعية من خلال استخدام الألياف الضوئية في شبكة التعليم عن بعد من أجل التعرف على العوامل التي تسهم في نجاح بيئة التعليم عن بعد من أجل التعرف على العوامل التي تسهم في نجاح بيئة التعليم عن بعد وتساعد في تصميم مقرراته.
12 ـ يعرض دانيال بارون 1993 دراسة متأنية عن التعليم عن بعد في تعليم المكتبات وعلم المعلومات في الولايات المتحدة الأمريكية في دائرة معارف المكتبات وعلم المعلومات، تتناول الدراسة مفهوماً وخلفية تاريخية لأنماط التعليم عن بعد، ويصف الجهود التي بذلت لإزالة عوائق الزمان والمكان أمام الملتحقين ببرامج التعليم عن بعد لكي تعوضهم عن عدم قدرتهم على الالتحاق بالبرامج التعليمية التقليدية.
وقد استعرض بارون الإنتاج الفكري والبحوث التي تدور حول الموضوع، بالإضافة إلى وصف الوضع الجاري والتطورات الحديثة التي تمت في مجال التعليم عن بعد مثل تجمع تعليم المكتبات وعلم المعلومات عن بعد 1990، ويعد هذا التجمع الذي بدأ التخطيط له في عام 1988 بكارولينا الجنوبية استجابة لحاجة الأفراد الذين يتطلعون إلى تلقي فرص تعليمية في المكتبات وعلم المعلومات ولكن تواجههم عوائق وعقبات الوقت والبعد الجغرافي وعدم القدرة الطبيعية إلى جانب المسؤوليات الشخصية والمهنية.
ويبدو أن التعلم عن بعد يعد من الطموحات الواعدة للتعاون الأكبر بين برامج تعليم المكتبات وعلم المعلومات ولإتاحة التوسع في استخدام التكنولوجيا دون تردد، ويظهر أنه قد خطا خطوات واسعة لتوفير نوعية من التعلم لأولئك الأفراد الذين تمنعهم الحواجز الجغرافية، والظروف البشرية جنباً إلى جنب مع مسؤوليات الأسرة ومتطلبات الوظيفة.
13 ـ تتناول تريزا بارد 1996 الأنشطة التعاونية في تفاعل التعليم عن بعد من خلال التلفاز، وتشتمل الأنشطة التعليمية في هذا السياق على مايلي: جماعات المناقشة ومشروعات جماعية وتحليل وتقويم تعاوني للأنشطة والجهود التعاونية.
14 ـ يقدم ألكسندر سلاد وزميله 1996 سجلاً لحصر الإنتاج الفكري حول قضايا المكتبات التي تتعلق بالتعليم عن بعد، ويغطي الخدمات المكتبية التي تقدم للطلاب غير المتفرغين كما يقدم الإتاحة عن بعد لموارد المكتبة الإلكترونية،وتشتمل الببليوغرافيا على 518 مصدراً من المقالات والأبحاث والتقارير والرسائل الجامعية، ومعظمها تم نشره بعد عام 1990.
وتشتمل فصول الببليوغرافيا على موضوعات مثل: دور المكتبات في التعليم عن بعد والإتاحة عن بعد للموارد الإلكترونية والمعايير الموحدة وخدمات المعلومات إلى جانب المسموح المكتبية ودراسات عن المستفيدين ودراسات حالة عن المكتبات.
15 ـ إن مفهوم التعليم عن بعد مفهوم جديد بالنسبة لمنطقتنا العربية، وهو يكمل نظام التعليم التقليدي ويدعمه، ولا يحل محله ولايستبدله ولكنه يتكامل معه ويكمله.
ويجدر التنويه بندوة التعليم العالي عن بعد التيس عقدت في مدينة المنامة بدولة البحرين 1986،وقد عقدت الندوة بالتعاون مع منظمة اليونيسكو ورعاية دولة البحرين وإسهام الدول الأعضاء في مكتب التربية العربي لدول الخليج.
وقد تضمنت أوراق العمل والبحوث في هذه الندوة الموضوعات الأساسية التالية:
1. التجارب العربية في مجال التعليم الجامعي الفتوح.
2. جدوى تطوير نظم التعليم عن بعد في المنطقة العربية.
3. نظام التعليم الفتوح والوطن العربي.
4. تجارب عالمية في التعليم الجامعي المفتوح.
5. التعليم الجامعي المفتوح في دول الخليج العربي.
6. أهمية التعليم العالي عن بعد للدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج.
وبذلك أصبح مفهوم نظام التعليم الفتوح والتعليم العالي عن بعد أكثر تبلوراً في السنوات الأخيرة في المنطقة العربية، وعلى سبيل المثال، قام مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية بإعداد مشروع إقليمي لتطوير التعليم العالي عن بعد بهدف تعزيز القدرات الوطنية والإقليمية في مجالات صياغة السياسات وتخطيط البرامج للتطوير والتأسيس وإنتاج المواد التربوية وتطوير إعداد الكوادر العاملة في ميدان التعليم العالمي عن بعد.
وتتطلع دول العالم الثالث التي تنتمي إليها دول الخليج العربي إلى نظام التعليم عن بعد من أجل تخفيف الضغط المتصاعد على نظام التعليم التقليدي، والاستفادة من البدائل المطروحة من أنماط التعليم عن بعد، وقد ركزت الندوة على مشروع الجامعة المفتوحة للدول الأعضاء بمكتب التربية العربية لدول الخليج، وتم الاستشهاد ببعض التجارب العالمية للتعليم الجامعي المفتوح ومنها على سبيل المثال النماذج التالية:
أ‌) الجامعة البريطانية المفتوحة 1963.
ب‌) جامعة تايلاند المفتوحة 1978.
ت‌) جامعة العلامة إقبال المفتوحة بالباكستان 1973.
بالإضافة إلى الجامعة التلفازية التي بدأت في الصيف عام 1977 وتقوم على إعداد 500.00 طالب وبدأت جامعة الهواء اليابانية عام 1981، بعد 14 سنة من التخطيط، وبدأت جامعة توريوكا بأندونيسيا في عام 1984 والجامعة الوطنية للتعليم المفتوح بالهند التي تأسست في عام 1985.
وتعد جامعة تايلاند المفتوحة من أنجح جامعات عن بعد وكذلك الجامعة البريطانية المفتوحة وجامعة العلامة إقبال الباكستانية.
ويد بدأ برنامج للتعليم المفتوح بجامعة القاهرة حديثاً ويركز على الدراسات التجارية والزراعية إلى جانب الحاسوب وبعض العلوم الإنسانية، يضاف إلى جامعة القدس المفتوحة، وبرنامج التعليم عن بعد في جامعة جوبا في السودان ويشمل علم المكتبات والمعلومات ضمن مقرراته، وهناك الآن مشروع الجامعة العربية المفتوحة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني