د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الأنشطة المدرسية1

2- التخطيط للأنشطة المدرسية ضرورة لا ترف:

يعتبر التخطيط مرحلة أساسية من مراحل العمل التربوي، إذ إنه يمثل مرحلة التفكير والتصور والمفاضلة بين الطرق والأساليب المختلفة، لاختيار أفضلها لتحقيق الأهداف، مع الأخذ في الاعتبار الإمكانات البشرية والمادية المتاحة، والظروف المحيطة. ويتضمن تخطيط الأنشطة المدرسية مرحلتين هما:

مرحلة تحديد الأهداف: إذ يعد تحديد الأهداف خطوة مهمة للغاية، من أجل تحديد المسار المناسب لنجاح التخطيط. وينبغي أن تشتق الأهداف العامة لخطة الأنشطة المدرسية من الخطة الاستراتيجية للمدرسة مستصحبة رؤيتها ورسالتها، كما يجب أن تكون هذه الأهداف مرتبطة بمعايير المواد الدراسية وأهدافها. وعلى القائمين على الأنشطة ترجمة الأهداف العامة إلى أهداف ذكية تتوافر فيها الشروط التي يذكرها الفكر الإداري التربوي ومنها: أن تستند تلك الأهداف إلى فلسفة تربوية وسيكولوجية سليمة، وأن تكون واضحة في صياغتها ،قابلة للقياس، واقعية تراعي الإمكانات البشرية والموارد المتاحة.

مرحلة بناء خطة الأنشطة المدرسية واعتمادها: بعد أن يتم تحديد الأهداف وصياغتها بوضوح، تحدد البرامج والمشروعات التي يمكن من خلالها تحقيق تلك الأهداف، وفق الموارد المتاحة.
ومن خصائص خطط الأنشطة المدرسية الناجحة، أن تراعي الشمولية في برامجها، لتغطي الجوانب المعرفية والمهارية والوجدانية لدى المتعلم دون أن يطغى جانب على آخر.
كما تتسم الخطة الجيدة للأنشطة بالمرونة ومراعاة التكامل مع الخطة العامة للمدرسة، والخطط المدرسية الأخرى.
ولا ينبغي أن تغفل خطة الأنشطة المدرسية معايير النجاح ومستوى تحقق الأهداف المتوقع، ليتمكن القائمون على الأنشطة من تقويم الخطة في مراحلها المختلفة.
ومن الأهمية بمكان إشراك التلاميذ في مرحلة التخطيط للأنشطة المدرسية، بالقدر الذي يلبي حاجات التلميذ وبما يناسب مرحلته العمرية، وبذلك نربي أبناءنا على القيادة وحب العمل والتخطيط وتحمل المسؤولية.
وبعد بناء الخطة في صورتها النهائية من قبل فريق العمل، ترفع إلى إدارة المدرسة ، لدراستها بدقة، ومناقشتها، ومن ثم اعتمادها للتطبيق.

3- تقويم الأنشطة المدرسية لضمان التحسين المستمر:

تمر العمليات التربوية بثلاث مراحل مرتبطة ببعضها البعض ارتباطاً وثيقاً، وهي: التخطيط، والتنفيذ، والتقويم، ثم الاستفادة من نتائج التقويم في إعادة التخطيط، لتكتمل بذلك ما يعرف بدائرة الجودة (خطط،نفذ، راجع،حسّن) التي وضعها العالم والتر شيو ارت، كما هو في الشكل التالي:

مخطط شيوارت للجودة

مخطط شيوارت للجودة

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني