د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

تحديث التعليم4

التعلم مدى الحياة Life-Long Study

استخدام الشبكة فى البحوث الأكاديمية ،‏ فقد لقيت مثل هذه البحوث على المستوى العالمى مساعدة هائلة من الانترنيت التى يسرت قيام التعاون بين المؤسسات العلمية والأفراد الموجودين فى أماكن متباعدة كما لو كانوا فى نفس المكان ،‏ وذلك من خلال البريد الإلكترونى وشاشات استقبال القنوات والصور عن بعد Video Conference وغيرها(‏‏1)‏ ووسائل التحديث هى :‏

استخدام المكتبة الإلكترونية (‏ الكمبيوتر الانترنيت الشبكات المحلية وغيرها .‏.‏ )‏ فى التعليم الجامعى .‏

الخروج من النمط التقليدى فى التحاضر والدراسة الجامعية من خلال التعليم باستخدام أسلوب التحاضر غير المنتهى .In-Complete Lecture Instruction

تفعيل دور معمل تكنولوجيا التعليم بالجامعات ولإتاحة الفرص أمام الأساتذة لاستخدام الأساليب التقنية الحديثة فى التدريس مثل O.H.P،‏ والبريسكو ،‏ وجهاز عرض الشرائح والسبورة الضوئية وغيرها بدلا من أسلوب Talk & Chalk التقليدى الرث .

تفعيل تدريس علوم الكمبيوتر فى مرحلة ما قبل التعليم الجامعى وجعلها متطلبا أساسيا من متطلبات الدراسة الجامعية .‏

‏4-‏‏1-‏‏2-‏‏3-‏ تحديث نظم التقويم والامتحانات :‏

إن استخدام أدوات تقويمية متنوعة بين الموضوعية والذاتية ،‏ التحريرية والشفهية ،‏ الفترية والمنتهية من شأنه إثراء الحياة العلمية لطالب الجامعة .‏

ضروريات تحديث نظم التقويم والامتحانات :‏-‏

انبثا قات ثورة المعلومات والتضخم الهائل فى المعرفة .‏ قد ترتب على هذا تغير شكل ومحتوى الأساليب التقويمية .‏ فقد تضاءلت أهمية الاختبارات الموضوعية التى تعتمد على الإنشاء والمقالة ،‏ وتعاظم دور أدوات التقويم الموضوعية ،‏ لأن كم المعلومات الرهيب يجعل من الصعب تقييم الدارسين كميا ،‏ فذلك يؤدى إلى ابتسار الأسئلة وتركيزها على جوانب دون أخرى ،‏ أما الأسئلة الموضوعية فإنها تقيس أكبر قدر من المعارف بأقل مجهود ووقت ،‏ غير أنها فوق هذا وذاك تعلى من شأن العملية وليس محتوى التعليم .‏

 

التزايد الكمى فى أعداد الدارسين يتطلب تطوير وتحديث وسائل تقويم العملية التعليمية لهؤلاء الدارسين ،‏ لتوفير تغذية مرتدة عن مدى ما أحرزه هؤلاء الدارسون بشكل صادق وأمين.‏

النظم الحالية للتقويم فى الجامعة غير فاعلة وكافية لأن التقويم ليس مجرد عملية قياس دون الاعتداد بالنتائج أى أنها عملية تقييمية Valuation لا ترتد إلى الآثار والنتائج بإجراء تعديلات أو دعم لنقاط قوة أو رأب وإصلاح لنقاط الضعف فى العملية التعليمية ،‏ وذلك لأن نظم الامتحانات الحالية تعتمد على التشخيص النهائى أو التقويم النهائى Summative evaluation حتى وان كان العام الدراسى فصلين دراسيين أجريت هذه العملية مرتين .

مجالات التحديث :‏-

يمكن أن نحدد مجلات تحديث التقويم والامتحانات بما يلى :‏-‏

التقويم الشكلى . Formative Evaluation

التقويم النهائى . Summative Evaluation

التقويم التشخيص.Diagnostic Evaluation

 

أساليب التحديث :‏-‏

استخدام النماذج التالية لقياس نواتج التعليم يفيد فى تحسين المردود من العملية التعليمية وتوفير تغذية راجعة وافية وكافية عن هذه العملية :

امتحانات الكتاب المفتوح :‏

وهى للموضوعات التى تعتمد على حقائق وأرقام يصعب على الدارسين حفظها واستظهارها ويكون السؤل موجها إلى قياس قدرة الدراسيين على الاستفادة والتوظيف العلمى لهذه الحقائق والمعارض الكمية .‏ ومن فوائد هذا النظام تخفيف توترات الامتحانات والرهبة المصاحبة لها .‏

إعداد بحوث الفصل الدراسى :Term Papers

وفى هذا النظام يكلف الدارس بدراسة موضوع لعدة أسابيع يقوم خلالها بأعداد بحث صغير بالممتحن فى وهذه الطريقة فعالة فى الكشف عن قدرة الدراسيين على اختيار المعلومات والمعارف واستخدامها بشكل مقتصد وفعال .

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني