د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

جرائم الانترنت23

4. الجرائم المنظمة*:

يتبادر إلى  الذهن فور التحدث عن الجريمة المنظمة عصابات المافيا كون تلك العصابات من اشهر المؤسسات الإجرامية المنظمة والتي بادرت بالاخذ بوسائل التقنية الحديثة سواء في تنظيم أو  تنفيذ اعمالها، ومن ذلك انشاء مواقع خاصة بها على شبكة الإنترنت لمساعدتها في ادارة العمليات وتلقي المراسلات واصطياد الضحايا وتوسيع  اعمال وغسيل الاموال، كما تستخدم تلك المواقع في انشاء مواقع افتراضية تساعد المنظمة في تجاوز قوانين بلد محدد بحيث تعمل في بلد اخر يسمح بتلك الانشطة.

ويوجد على الشبكة (210) موقع يحتوي اسم نطاقها على كلمة مافيا، في حين يوجد ( 24 ) موقعا يحتوى على كلمة مافيا، كما وجد ( 4 ) مواقع للمافيا اليهودية. وقد خصص بعض هذه المواقع للاعضاء فقط ولم يسمح لغيرهم بتصفح تلك المواقع في حين سمحت بعض المواقع للعامة بتصفح الموقع وقامت مواقع أخرى بوضع استمارة تسجيل لمن يرغب في الانضمام إلى  العصابة من الاعضاء الجدد ( الجنيدي(أ)، 1999م : 36).

والجريمة المنظمة ليست وليدة التقدم التقني وإن كانت استفادت كثيرا منه  فـ" الجريمة المنظمة وبسبب تقدم وسائل الاتصال والتكنلوجيا والعولمة أصبحت غير محددة لا بقيود الزمان ولا بقيود المكان وأن ما أصبح إنتشارها على نطاق واسع وكبير وأصبحت لاتحدها الحدود الجغرافية"( اليوسف، 1420هـ ، ص : 201 )، كما أستغلت عصابات الجريمة المنظمة " الامكانيات المتاحة في وسائل الإنترنت في تخطيط وتمرير وتوجيه المخططات الإجرامية وتنفيذ وتوجيه العمليات الإجرامية بيسر وسهولة " (حبوش،1420هـ: 253).

وهناك من يرى ان الجريمة المنظمة والارهاب هما وجهان لعملة واحدة، فأوجه التشابه بينهما كبير حيث يسعى كلاهما إلى إفشاء الرعب والخوف، كما انهما يتفقان في اسلوب العمل والتنظيم وقد يكون اعضاء المنظمات الارهابية هم اساساً من محترفي الجرائم المنظمة حيث يسعون للاستفادة من خبراتهم الإجرامية في التخطيط والتنفيذ، فهناك صلة وتعاون وثيق بينهما (عزالدين، 1414هـ : 23- 35). 

وحظيت مكافحة الجريمة المنظمة باهتمام دولي بدأ بمؤتمر الامم المتحدة السابع عام (1985م) لمنع الجريمة حيث اعتمد خطة عمل ميلانو والتي أوصت بعدة توصيات حيال التعامل مع الجريمة المنظمة والقضاء عليها.

وتبع ذلك الاجتماع الاقاليمي التحضيري عام (1988م) الذي أقر فيه المبادئ التوجيهية لمنع الجريمة المنظمة ومكافحتها،  ثم المؤتمر الثامن لمنع الجريمة بفنزويلا عام (1990م)، فالمؤتمر الوزاري العالمي المعنى بالجريمة المنظمة عبر الوطنية في نابولي بايطاليا عام (1994م) والذي عبّر عن ارادة المجتمع الدولي بتعزيز التعاون الدولي واعطاء أولوية عليا لمكافحة الجريمة المنظمة.

كما وضعت لجنة مكافحة الجرائم المنظمة مقترحات للعمل العربي في مكافحة الارهاب والتي وافق عليها مجلس وزراء الداخلية العرب في دورته السادسة، وفي عام (1996م) وافق المجلس في دورته الثالثة عشر على مدونة سلوك طوعية لمكافحة الارهاب، ووافق في عام (1997م) وفي الدورة الرابعة عشر على استراتيجية عربية لمكافحة الارهاب وفي عام (1998م) تم اقرار الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب من قبل مجلس وزراء الداخلية والعدل العرب (عيد، 1419هـ :77-194).

 

5. تجارة المخدرات عبر الإنترنت: 

كثيرا ما يحذّر أولياء الامور ابنائهم من رفقاء السوء خشية من تأثيرهم السلبي عليهم وخاصة في تعريفهم على المخدرات فالصاحب ساحب كما يقول المثل وهذا صحيح ولا غبار عليه ولكن وفي عصر الإنترنت اضيف إلى أولياء الامور مخأوف جديدة لا تقتصر على رفقاء السوء فقط بل يمكن ان يضاف اليها مواقع السوء - ان صح التعبير- ومن تلك المواقع طبعا المواقع المنتشرة في الإنترنت والتي لاتتعلق بالترويج للمخدرات وتشويق النشئ لاستخدانها بل تتعداه إلى  تعليم كيفية زراعة وصناعة المخدرات بكافة اصنافها وأن واعها وبأبسط الوسائل المتاحة.

والامر هنا لايحتاج إلى رفاق سوء بل يمكن للمراهق الانزواء في غرفته والدخول إلى اي من هذه المواقع ومن ثم تطبيق ما يقرأه ويؤكد هذه المخأوف أحد الخبراء التربوين في بتسبيرج بالولايات المتحدة والذي أكد إن ثمة علاقة يمكن ملاحظتها بين ثالوث المراهقة والمخدرات وانترنت.

ولا تقتصر ثقافة المخدرات على تلك المواقع فقط بل تسأهم المنتديات وغرف الدردشة في ذلك ايضا. وبالرغم من انتشار المواقع الخاصة بالترويج للمخدرات وتعليم كيفية صنعها الا ان هذه المواقع لم تدق جرس الانذار بعد ولم يهتم باثارها السلبية وخاصة على النشئ كما فعلته المواقع الاباحية وخاصة في الدول التي تعرف باسم الدول المتقدمة.

وقد اعترف الناطق الرسمي للتحالف المناهض للمخدرات بانهم خسروا الجولة الأولي في ساحة الإنترنت حيث لم يطلق موقعهم الخاص على الشبكة http://www.cadca.org الا منذ عامين فقط.

وبالإضافة إلى هذا الموقع توجد مواقع أخرى تحارب المخدرات وتساعد المدمنين على تجاوز محنتهم ومن ذلك الموقع الخاص بجماعة (Join-Together) وعنوانهم على النت هو  http://192.12.191.21 إلا أن هذه المواقع قليلة العدد والفائدة مقارنة بكثرة وقوة المواقع المضادة ( الجنيدي(ب)، 1999م : 39-40).

واهتمت دول العالم قاطبة بمكافحة جرائم المخدرات وعقدت المؤتمرات والاتفاقيات الدولية المختلفة ومنها الاتفاقية الوحيدة لمكافحة المخدرات عام (1961م)، اتفاقية المؤثرات العقلية عام (1971م)، واتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية عام (1988م).

وعلى المستوى العربي تم عام (1996م) اقرار الاتفاقية العربية لمكافحة الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية، كما تم عام (1986م) اقرار القانون العربي النموذجي الموحد للمخدرات.

اما على المستوى المحلي فقد صدر نظام مكافحة الاتجار بالمواد المخدرة في المملكة العربية السعودية بقرار مجلس الوزراء رقم (11) عام (1374هـ) والحق به قرار هيئة كبار العلماء رقم (138) وتاريخ 20/6/1407هـ الخاص باعدام مهربي المخدرات أو من يقبض عليه في قضية ترويج للمرة الثانية، والموافق عليه بالامر السامي رقم (4/ب/966) وتاريخ 10/7/1407هـ (عيد، 1422هـ :94-110)

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني