د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

ما أثر التكنولوجيا3

- كانت أهم المتطلبات في محور القرارات هي : إصدار القرارات بربط المدارس بالإنترنت  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (3) والأهمية النسبية  لها (100 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : التنسيق والتعاون مع الجهات المختلفة في المجتمع فيما يتعلق بالتخصصات الحديثة ومجالات العمل ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.89 ) والأهمية النسبية  لها (96.3 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور البرمجيات  هي : توفير البرمجيات المرتبطة بالتخصصات المختلفة بالمراحل الدراسية المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 3 ) والأهمية النسبية  لها (100 %) ، وأن أقل  العبارات تأثراً في نفس المحور هي : توفير الاختصاصيين اللازمين للمشاركة في إنتاج وتقويم البرمجيات المختلفة  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.81 ) والأهمية النسبية  لها (93.7%) .

- كانت أهم المتطلبات في محور المعلمون هي : تدريب معلمي المقررات التخصصية على المشاركة في إنتاج وتقويم البرمجيات التعليمية ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.94) والأهمية النسبية  لها (98%) ، وأن أقل المتطلبات في نفس المحور هي : زيادة عدد معلمي الحاسب كمادة تعليمية ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.74 ) والأهمية النسبية  لها (91.3 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور المناهج هي : تضمين مناهج الحاسب من الموضوعات الضرورية والهامة البرامج الأكثر استخداما ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (3) والأهمية النسبية  لها (100 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : تصميم البرمجيات التعليمية التي تخدم المقررات الدراسية بالمراحل التعليمية المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.89 ) والأهمية النسبية  لها (96.3 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور إمكانات المدارس هي  : توفر الأجهزة الحديثة بالمدارس ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.89) والأهمية النسبية  لها (96.3 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : زيادة كفاءة أخصائيو الصيانة من خلال التدريب المستمر على الجديد ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.67 ) والأهمية النسبية  لها (89 %)

- كانت أهم المتطلبات في محور التخطيط والتدريب هي : ضرورة وجود خطة لإنتاج البرمجيات التعليمية للمقررات بالمراحل التعليمية المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.95) والأهمية النسبية  لها (98.3 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : التنسيق بين إدارات التدريب والمناهج والتعليم فيما يتعلق باستخدام الحاسب في التعليم ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.76 ) والأهمية النسبية  لها (92 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور الطلاب هي : رفع مستوى الطلاب في اللغة الإنجليزية  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.85) والأهمية النسبية  لها (95 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : توعية الطلاب بأهمية قيمة الوقت وكيفية استغلاله في أشياء مفيدة  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.57 ) والأهمية النسبية  لها (85.6%) .

- كانت أهم المتطلبات في محور خطة الدراسة هي : إضافة المواد التي ترتبط بمجالات العمل الجديدة بالمناهج ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.9) والأهمية النسبية  لها (97%) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : تخصيص عدد أكبر من الساعات لمادة الحاسب في السنوات الدراسية المختلفة  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.68) والأهمية النسبية  لها (89.6%) .

2- في مجال الإعلام :

- كانت أهم المتطلبات في محور الإعلام هي : توعية وتبصير الشباب بالتخصصات الجديدة في التعليم من خلال استضافة المسئولين ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (3) والأهمية النسبية  لها (100 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : استضافة الخبراء من جميع المجالات لإلقاء الضوء على الحديث في مجالات التخصص ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.75 ) والأهمية النسبية  لها (91.7 %) .

3- مجال قطاعات الصناعة والمجتمع :

- كانت أهم المتطلبات في محور قطاعات الصناعة والمجتمع هي  : المساهمة في تزويد المدارس بالمعدات والأجهزة الحديثة في مجالات التخصص المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.95) والأهمية النسبية  لها (98.3 %) ، وأن أقل المتطلبات في نفس المحور هي : تدريب المعلمين بالشركات لنقل الخبرات إلى الطلاب بالمدارس ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.53 ) والأهمية النسبية  لها (84.3%) .

د- بالنسبة لأولياء الأمور:

يتضح من  جدول ( 3 ) أن متطلبات الاستعداد لمواجهة تأثير تكنولوجيا الاتصالات على مجالات العمل من وجهة نظر أولياء الأمور وقطاعات المجتمع جاءت مرتبة ترتيباً تنازلياً كما يلي : التعليم ، قطاعات الصناعة ، الإعلام ،  حيث بلغت متوسطاتها الحسابية على الترتيب ( 2.75 ، 2.69 ، 2.65 ) ، وأهميتها  لنسبية ( 91.7% ، 89.7% ، 88.3% ) 

1- في مجال التعليم :

-  يتضح من جدول ( 3 ) أن متطلبات الاستعداد في مجال التعليم من وجهة نظر أولياء الأمور وقطاعات المجتمع  جاءت مرتبة ترتيباً تنازلياً كما يلي  : القرارات ، البرمجيات ، المعلمون ، المناهج ، إمكانات المدارس ، التخطيط والتدريب ، الطلاب ، خطة الدراسة  ،  حيث بلغت متوسطاتها الحسابية على الترتيب ( 2.85 ، 2.84 ، 2.8 ، 2.73 ، 2.67 ، 2.66 ، 2.62 ، 2.57 ) ، وأهميتها  النسبية ( 95% ، 94.7% ، 93.3% ، 91% ، 89% ، 88.7% ، 87.4% ، 85.6% ) 

- كانت أهم المتطلبات في محور القرارات هي : إصدار القرارات بربط المدارس بالإنترنت  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.93) والأهمية النسبية  لها (97.8 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : توفير الميزانية اللازمة لتطوير المدارس وقطاعات التعليم  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.74 ) والأهمية النسبية  لها (91.3 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور البرمجيات  هي : الإسراع في إنتاج البرمجيات العربية التي تفي بمتطلبات واحتياجات التعليم بجميع فروعه ومراحله ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 3 ) والأهمية النسبية  لها (100 %) ، ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي :  توفير الاختصاصيين اللازمين للمشاركة في إنتاج وتقويم البرمجيات المختلفة  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.57 ) والأهمية النسبية  لها (85.6%) .

- كانت أهم المتطلبات في محور المعلمين هي  : تدريب المعلمين على مهارات استخدام الحاسب والإنترنت وإمكاناتهم في العملية التعليمية ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.93) والأهمية النسبية  لها (97.8 %) ، ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : تدريب المعلمين على مراحل إنتاج البرمجيات التعليمية ودور كل طرف في كل مرحلة من هذه المراحل ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.92 ) والأهمية النسبية  لها (87.4 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور المناهج هي : تضمين مناهج الحاسب من الموضوعات الضرورية والهامة البرامج الأكثر استخداما ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.95) والأهمية النسبية  لها (98.3 %) ، ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : توفير الدوريات والمجلات العلمية التي تخدم المقررات الدراسية بالمراحل التعليمية المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.66 ) والأهمية النسبية  لها (88.7 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور إمكانات المدارس هي : توفير المعامل بدرجة كبيرة وفقا لأعداد الطلاب  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.8) والأهمية النسبية  لها (93.3 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : توفير أجهزة حاسب ذات كفاءة عالية لدي أخصائيو المناهج ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.57 ) والأهمية النسبية  لها (85.6 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور التخطيط والتدريب هي : ضرورة وجود خطة لتدريب المعلمين الفني لكيفية توظيف الحاسب الآلي والمعلوماتية في تدريس المقررات بالمراحل التعليمية المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.8) والأهمية النسبية  لها (93.3%) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور  هي : التنسيق بين إدارات التدريب والمناهج والتعليم فيما يتعلق باستخدام الحاسب في التعليم ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.5 ) والأهمية النسبية  لها (83.6 %) .

- كانت أهم المتطلبات في محور الطلاب هي : رفع مستوى الطلاب في اللغة الإنجليزية  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.76) والأهمية النسبية  لها (92 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور  هي : توعية الطلاب بأهمية قيمة الوقت وكيفية استغلاله في أشياء مفيدة  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.5 ) والأهمية النسبية  لها (83.3%) .

- كانت أهم المتطلبات في محور خطة الدراسة هي : إضافة المواد التي ترتبط بمجالات العمل الجديدة بالمناهج ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.84) والأهمية النسبية  لها (94.7 %) ،  وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : تخصيص عدد أكبر من الساعات لمادة الحاسب في السنوات الدراسية المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.3) والأهمية النسبية  لها (76.7%) .

2- في مجال الإعلام :

-كانت أهم المتطلبات في محور الإعلام هي : تسليط الضوء على نماذج ناجحة في المجتمع من قطاعات مختلفة لتكوين اتجاهات إيجابية نحو هذه المهن والتخصصات ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.75) والأهمية النسبية  لها (91.7 %) ، وأن أقل  المتطلبات في نفس المحور هي : التوعية المستمرة للشباب بمزايا الإنترنت وعيوبها  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.48 ) والأهمية النسبية  لها (82.7 %) .

3- مجال قطاعات الصناعة والمجتمع :

-كانت أهم المتطلبات في محور قطاعات الصناعة والمجتمع هي : المساهمة في تزويد المدارس بالمعدات والأجهزة الحديثة في مجالات التخصص المختلفة ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها (2.8) والأهمية النسبية  لها (93.3%) ، وأن أقل المتطلبات في نفس المحور هي : تبصير الشباب بالتخصصات الجديدة في سوق العمل  ، حيث بلغ المتوسط الحسابي لها ( 2.48 ) والأهمية النسبية  لها (82.7%)

ويرجع الباحثان ذلك إلى أن جميع أفراد العينة مهتمين بالتعليم ويرون أن وسائل العناية بالتعليم تأتى بالقرارات ، وكذا دور كلا من  الإعلام والقطاع الخاص في توفير المعلومات وإلقاء الضوء على النماذج الناجحة والتدريب للهيئة التعليمية في المصانع والشركات ، وتتفق نتائج الدراسة مع آراء ودراسات كل من دراسة برنت 1992Brent (32) ، ودراسة افروجين وزملائه Everwijin1993 (43) ، دراسة  لاسول Lasalle1994 (53) ، ودراسة هاملتون وكلوسHamilton 1994 (44) ، ودراسة بوتس Butts1994(34) ، ودراسة لبني القاسمي (2001) (20)، ودراسات ودي بور De bur  (2001)( 18) (19) ،  وهذه الدراسات تؤكد على ضرورة الاهتمام بالمجالات الجديدة في المناهج والتعليم .

4-  للإجابة عن السؤال الرابع وهو ما أثر تكنولوجيا الاتصالات على العلاقات الاجتماعية الإلكترونية ؟

لتحديد أثر تكنولوجيا الاتصالات على العلاقات الاجتماعية قام الباحثان بحساب المتوسطات الحسابية والأهمية  النسبية والترتيب لكل من :-

- المحاور المختلفة التي يتكون منها الاستبيان

  - العبارات التي يتكون منها كل محور من محاور الاستبيان ، وذلك كما جاءت في استجابات عينة البحث وجدول (4) يبين ذلك :-

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني