د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التكنولوجيا وعلاقاتنا الاجتماعية

لا يَخفى على النَّاظر أنَّ الثَّورة الرقميَّة اجتاحت كلَّ جوانب الحياة، ومع أنَّ هذه الطفرات التكنولوجيَّة ما زالت تُعتبَر في مهدِها، حيث إنَّ عمر الهواتف النقَّالة لا يتجاوز 16 عامًا، وذلك مع ظهور هاتف Simon   Personal   Communicator عام 1993 الَّذي قامت شركتا IBM   و Bell   Southبالتَّسويق له، تزامن مع ظهور البريد الإلكتروني حينما قامت شركتا أميركا أون لاين وديفلي في عام 1993م بربط خدماتِهما البريديَّة عبر الإنترنت، إلاَّ أنَّهما رغم عمرِهِما القصير نسبيًّا أثَّرا على طبيعة علاقاتنا الاجتماعيَّة؛ فاليوم أصبح الكثير منَّا يهنِّئ ويبارك ويعزِّي ويدعو لمناسبات شتَّى عن طريق هذه التّقنيات، فهل هذا الأمر نذيرٌ على أنَّ روابطَنا الاجتماعية في خطر؟
 
وهل صحيحٌ أنَّ رسائل الجوَّال والرسائل الإلكترونيَّة أصبحت جزءًا حيويًّا من أبجديَّات علاقتنا وتواصُلنا مع مَن حولنا؟ وهل قضت هذه الرَّسائل على روح التواصل والصِّلات الحميمة والعلاقات الدافئة؟

في هذا التَّحقيق نستعرض جانبًا من تأثيرات الهاتف النقَّال والبريد الإلكتروني على صعيد تواصُلنا الاجتماعي؛ حيث كانت محطَّتنا الأولى مع ثلَّة من الكتَّاب الذين لهم تعاطٍ مباشر مع هذه التقنيات. 

تأثير هذه التقنيات على العلاقات الاجتماعية:
شدَّدت الأُستاذة شيْماء الحدَّاد (عضو رابطة الأدب الإسلامي العالميَّة) على أهمِّيَّة التَّواصل المباشر البعيد عن الأجهزة الجامدة مع الأهل والأصدقاء والمعارف، ورفضتْ أن تكون التقنية مؤثِّرًا سلبيًّا على علاقاتِها الاجتماعية أو سارقًا لها من أسرتها، وأضافت: التقنية جُعِلَت لتخدم الإنسان، وتكون تحت تصرُّفه؛ ليُحسن استخدامها فيما يُسهِم في رُقي المجتمع الإسلامي وتطوُّره وعلوِّ شأنه، لا أن يصبح عبدًا لها، أمَّا إذا كان المرء مسافرًا أو بعيدًا عن أهله ومجتمعه ورفاقِه فالتقنية هنا مفيدة جدًّا؛ حيث تمكِّنه من الاتِّصال بهم ورُؤْيتهم والتَّواصل معهم عن بُعد، وتقلِّص من شعور الغُرْبة والوحدة التي يستشْعِرها الإنسان عادة، ولكن أن تصبح التقنية هي الوسيلة الوحيدة للتَّواصُل مع الآخرين، فهذا خطأ كبير يقيم السُّدود بين المرْء ومُجتمعه، وقد تؤدِّي مستقبلاً إلى إضْعاف الوشائج والرَّوابط، ويبقى المدار - على كل حال - دائرًا على التَّصرُّف الحكيم، والاختِيار المناسب للطَّريقة الأنجح في التَّواصُل والتَّعبير عن المشاعر.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني