د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مهارات الاتصال الفعال

مهارات الاتصال الفعال


القسم الاول : ما هو الاتصال الفعال

هل مررت بموقف وتحدثت بحديث اردت به خيرا فانقلب الموقف عليك ؟!! هل سالت نفسك لماذا؟؟!

كثيرا ما نعاني من ازمة التفاهم اثناء اتصالاتنا مع الاخرين ،وحيث ان عملية الاتصال هي ضرورية ولازمة لنا في حياتنا اليومية وعليها نبني الكثير من قراراتنا فانه من الضروري جدا التطرق الى هذا الموضوع لكي نتعرف على مواضع الخطأ في اتصالاتنا ونتجنب الوقوع في مشاكل نحن في غنى عنها.

وقد أكد القران الكريم على ضرورة الاهتمام بالكلام الذي نتفوه به لخطورة آثاره حيث يقول المولى عز وجل {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} (18) سورة ق ، وكذلك يؤكد على اهمية الاستماع الجيد للقول حيث قال {الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} (18) سورة الزمر .

في البداية سنتطرق في حديثنا عن الاتصال الفعال الى المواضيع التالية :-

1- تعريف مفهوم الاتصال.

2- العناصر الاساسية للاتصال.

3- طبيعة الاتصال.

4- الجوانب المؤثرة على عملية الاتصال.

5- اسباب فشل عملية الاتصال.

اولا : التعريف

الاتصال هي العملية التي بموجبها يقوم شخص بنقل افكار او معاني او معلومات على شكل رسائل كتابية او شفوية مصاحبة بتعبيرات الوجه و لغة الجسم وعبر وسيلة اتصال ،تنقل هذه الافكار الى شخص آخر وبدوره يقوم بالرد على هذه الرسالة حسب فهمه لها .

يتاثر الشخص المرسل بطريقة فهمه و حكمه على الرسالة و كذلك في خبرته على نقلها الى المستقبل ، في حين ان المستقبل يتاثر في فهمه على محتوى الرسالة بحالته النفسية ومدى التطابق في الاطار الفكري بينه و بين المرسل، لذا فان من الشروط التي يجب توفرها في الرسالة لكي يتم فهمها هي (الوضوح ، الاختصار ،السهولة ، الذوق ، اللياقة).

ثانيا : العناصر الاساسية للاتصال.

1- المرسل : وهو الشخص الذي يمتلك فكرة او معلومات يريد نقلها الى شخص آخر من خلال وسيلة اتصال .

2- الرسالة : تتضمن تعبيرا عن الفكرة التي يريد المرسل نقلهاعلى هيئة عبارات و رموز و ار قام و تعبيرات الوجه و الجسم و اليدين.

3- قناة الرسالة : وهي الوسيلة التي من خلالها تتم عملية الاتصال.

4- المستقبل : الشخص الموجه له الرسالة ويقوم بدوره بالرد على الرسالة.

5- التغذية الرجعة : وهو رد المستقبل للرسالة وتتاثر بمدى فهم المستقبل للرسالة.

ثالثا : طبيعة الاتصال

1- مسبب (لابد من وجود سبب لمزاولته)

2- موجه (له هدف معين)

3- حركي (مستمر)

4- ضروري (مهم لكافة النشاطات الانسانية)

5- تفاعلي (يرتبط بعلاقات التاثر و التاثير)

6- نوعي (يختلف انواعه و صوره)

7- مدفوع (مرتبط بالدوافع)

8- اجتماعي (مرتبط بالسلوك الانساني)

رابعا : الجوانب الاساسية المؤثرة على عملية الاتصال

1- اللغة: اللغة المستخدمة يجب ان تلائم جميع المشاركين في عملية الاتصال بحيث ان تكون سهلة بسيطة عديمة التعقيد ولا تحتمل معانيها اكثر من تفسير.

2- الجانب الثقافي و الاجتماعي : يجب مراعاة العادات و التقاليد السائدة في المجتمع ، ونبتعد عن الاستخدام السيء لبعض المصطلحات ، ونراعي ما يتعارف عليه الافراد الذين نتصل بهم.

3- الجانب الانساني : توخي الصدق والاخلاص عند ممارسة الاتصال حيث نراعي الامانة في تسلم و تسليم رسالة دون نقص او زيادة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني