د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

وسائل الاتصال7

 و هناك من يشبه  الانترنت"بحصان طروادةcheval de Troie "، الذي يحمل مجموعة قيم ضد الإنسانية (antihumaniste) و تتوسطها الرغبة في موت الإنسان و فنائه، فقد أقامت شبكة الانترنت نجاحها و تطورها على أساس القيم و الروابط الاجتماعية، التي أصبحت تشهد تأزما و تدهورا كبيرا"[i]. و من بين الحجج التي يستند عليها بعض المعارضين، قضية الأمية الالكترونية (illectronise)، التي تعتبر مصدر الحرمان و الرفض و المعاداة، و التي تعرف انتشارا حتى في الدول الغنية، و يعارض كذلك فكرة القرية الكونية الكاتب (schmuel Trigano) بحجة أنها تزيل استقرار الهوية الإنسانية، كما ينتقد (Jacques Ellul) عالم الرياضيات الأمريكي (Norbert Wiener)، الذي تصور فكرة مجتمع اتصالات و مجتمع يقوم على التقنية"[ii]، أي ما يسمى اليوم بمجتمع المعلومات و الاتصالات، الذي تحتل فيه تكنولوجيات الاتصال و الإعلام حيزا كبيرا من الاهتمام، و يضيف (wolton) بعض الأمور السلبية التي تحسب على شبكة الانترنت، مثل "التعدي على الحياة الخاصة و حقوق المؤلف، سرية المعلومات، حقوق الإنسان، خطر الجنوح المعلوماتي، مراقبة المعلومات، و التجسس المعلوماتي"[iii]، الذي أصبح يأخذ أبعادا أخرى، خاصة بعد اكتشاف قضية "Echelon" التي تبين أن المخابرات الأمريكية تقوم بالتجسس و التصنت عبر شبكة الانترنت. 

و عموما يمكن القول أن انعكاسات تكنولوجيا الاتصال هذه لا ينبغي أن تجعلنا نلغي تماما ايجابياتها و انعكاساتها السلبية، و لكن يجب أن نحدد الإجراءات الواجب القيام بها لتجنب كل هذه السلبيات، و تقليص انعكاساتها على الفرد و المجتمع.

-         خاتمة:

    إن استعمال تكنولوجيا الاتصال الحديثة بصفة عامة و شبكة الانترنت بصفة خاصة، أدت إلى حدوث عدة انعكاسات اجتماعية و ثقافية و علمية و نفسية...الخ، و ذلك سواء على المستوى الفردي للمستعملين أو على المستوى الجماعي في المجتمع ككل، و تبين لنا أن الآثار الاجتماعية و النفسية للإدمان الاتصالي كانت أعمق و أكثر مما يتصوره الكثير، و لاسيما على فئة الشباب و الأطفال، حيث لا يمكن ممارسة المراقبة بشكل كلي، في خضم الاجتياح الهائل لكافة أنواع تقنيات و تكنولوجيات الاتصال، حيث لا يكاد يخلوا نشاط يومي من استعمال لهذه التقنيات، و لهذا فإن التعرف على مختلف هذه الانعكاسات أمر ضروري لتجنبها و لإزالتها.



[i] Philippe B: .op.cit. p.119.

[ii] Ibid, pp.16-17.

[iii] Dominique W.:Internet et après ?. p114.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني