د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التعلم السريع2

3- مراحل التعلم السريع:

يمر التعلم السريع بأربع مراحل جميعها مهمة لحدوث عملية التعلم وهي كتالي:

المرحلة الأولى: مرحلة التحضير

إن هدف مرحلة التحضير هو إثارة اهتمام المتعلمين، وإعطاءهم مشاعر إيجابية، ووضعهم في الحالة المثلى للتعلم. و يتم تحقيق ذلك من خلال ما يلي:

• أفكار و مشاعر إيجابية.
• توضيح الفوائد التي سيجنيها المتعلم.
• أهداف واضحة وذات معنى.
• إثارة الفضول.
• خلق بيئة إيجابية.
• بناء شعور اجتماعي إيجابي.
• مساعدة المتعلمين للتخلص من مخاوفهم.
• إزالة العقبات الممكنة.
• طرح أسئلة ومشاكل للبحث عن أجوبة وحلول.
• تشجيع المتعلمين على الانخراط في العملية التعليمية من البداية.

المرحلة الثانية: مرحلة العرض

إن الهدف من المرحلة الثانية هو مساعدة المتعلمين على مواجهة المعلومات الجديدة بطريقة ممتعة ومناسبة وتحفز حواسهم جميعها وتخاطب جميع أنماط التعلم. يمكن القيام بهذا من خلال الآتي:
• مشاركة المعرفة والمعلومات السابقة.
• مراقبة ظواهر في العالم الحقيقي.
• التعلم بكامل العقل والجسد.
• عروض من النوع التفاعلي.
• أدوات تحفيزية مساعدة للعرض.
• التنوع وإعطاء الفرصة لكل أنماط التعليم.
• العمل الجماعي التعاوني.
• تمارين حل المسائل.
• تجارب تعليمية من العالم الحقيقي أو السياق الواقعي.
• تمارين استكشاف فردية أو جماعية.

المرحلة الثالثة: مرحلة التمرين

إن الهدف من مرحلة التمرين هذه هو مساعدة المتعلمين على وضع المعلومات الجديدة أو المهارات الجديدة بصورة متكاملة في عقولهم ودمجها مع معرفتهم وخبراتهم السابقة و يمكن القيام بذلك من خلال:

• نشاطات تتيح المجال لمعالجة المعطيات.
• تجريب/تغذية راجعة/تحليل/إعادة التجريب.
• نشاطات تشمل محاكاة العالم الحقيقي.
• ألعاب تعليمية.
• الحركة أثناء التعلم.
• تمارين حل المسائل.
• تحليل وتفكير فردي (بصوت مرتفع).
• حوار ثنائي أو جماعي.
• تعليم ومراجعة جماعية تعاونية.
• نشاطات بناء المهارات.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني