د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الصحافة الالكترونية1

ولو حاولنا وضع تعريف محدد للصحافة الإلكترونية فيمكننا القول أنها:

(نوع من الاتصال بين البشر يتم عبر الفضاء الإلكتروني ـ الإنترنت وشبكات
المعلومات والاتصالات الأخرى ـ تستخدم فيه فنون وآليات ومهارات العمل في
الصحافة المطبوعة مضافا إليها مهارات وآليات تقنيات المعلومات التي
تناسب استخدام الفضاء الإلكتروني كوسيط أو وسيلة اتصال بما في ذلك
استخدام النص والصوت والصورة والمستويات المختلفة من التفاعل مع
المتلقي، لاستقصاء الأنباء الآنية وغير الآنية ومعالجتها وتحليلها ونشرها
على الجماهير عبر الفضاء الإلكتروني بسرعة).

مداخل التعامل مع الصحافة الإلكترونية

في رحلة انتشارها عبر الإنترنت ـ وغيرها من شبكات المعلومات والاتصالات
الأخرى ـ لم تتخذ ظاهرة الصحافة الإلكترونية شكلا واحدا يمكن التعامل معه
من مدخل واحد وبسيط أيضا و ينتهي الأمر، بل كانت ثمرة طبيعية لبيئة
الإنترنت الغنية بتنويعاتها وأطيافها المختلفة وآلياتها الجديدة كمرآة
تعكس جزءا متزايد الحجم وشديد التفاعل وسريع التغيير من المجتمع البشرى،
فكان منطقيا أن تأتى الصحافة الإلكترونية مختلفة تماما عما هو سائد في
بيئة الصحافة التقليدية.

ولو عدنا للتعريف السابق للصحافة الإلكترونية وحاولنا الاقتراب من هذه
الظاهرة، سنجد أننا في مواجهة ما يشبه بناء له عشرات المداخل، كل مدخل
أو مسار مختلف من حيث المساحة والأهمية والحجم، لكنه لا يوفر الفرصة
لتكوين صورة عامة ومتكاملة عن هذا البناء، لكونه مرتبط بالآخرين
بقوة،وعمليا هناك أحد عشر مدخلا يمكن السير فيها عند تناول ظاهرة الصحافة
الإلكترونية وهي:

ـ مسار عمل الصحافة الإلكترونية

على الرغم من أن المداخل والأوجه المتنوعة للصحافة الإلكترونية تحمل قدرا
واضحا من الاختلافات في التوجه والانتماء، فهي جميعا تشكل ظاهرة واحدة
يفترض أن تسير وفق مسار أو منهج واحد تقريبا في العمل، بغض النظر عما
إذا كان من يقوم بهذا النشاط مؤسسات ودور صحفية ومحررون محترفون أو
منظمات غير صحفية أو صحفيون هواة أو خلافه، وذلك لأنه مسار نابع من طبيعة
الإنترنت كشبكة معلومات إلكترونية، وما تتيحه هذه الشبكة من إمكانات
وأدوات غير مسبوقة في ممارسة العمل الصحفي، وما تفرزه أيضا من تحديات.

ـ الأذرع الإلكترونية لوسائل الإعلام ( مواقع الصحف والقنوات الفضائية
والمجلات)

في ظل الاتجاه المتزايد نحو استخدام الإنترنت كوسيلة للإعلام والحصول على
الأخبار ومتابعة ما يجرى عالميا، كان من المتعين على الصحف المطبوعة أن
تنشئ لنفسها مواقع إلكترونية تخاطب بها جمهور الإنترنت الذي يتزايد بصورة
كبيرة عالميا، وتستخدم كوسيلة لامتصاص واستيعاب صدمة المنافسة الناشئة عن
اقتحام الإنترنت هذا المجال،ويزخر هذا المدخل بالعديد من النقاط الجديرة
بالمناقشة مثل مستوى الجودة في الموقع من حيث التصميم والتبويب، ودورة
تحديث البيانات بالموقع، والخدمات المقدمة عليه وغيرها، وتحمل هذه
الجوانب وغيرها قدرا من الثراء خاصة فيما يتعلق بمواقع الصحف العربية
التي لم تدرس ولا تتم متابعتها على نحو كاف حتى الآن.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني