د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

النماذج التعليمية

النماذج التعليميةInstructional Models


تعدالنماذج التعليمية إحدى الوسائل التعليمية والأساليب المساعدة على معالجةالقصور فى توظيف الشئ الحقيقي والخبرات المباشرة، وتصبح النماذج التعليمية فىبعض الأحيان ذي أهمية تفوق استخدام الشئ الحقيقى؛ فهى خبرات معدلة للواقع والتي تعملعلي إعادة تنظيم محتوى الأشياء الحقيقية أو حذف بعض أجزائها وعناصرها غير المهمةأو المشتتة للانتباه وإبراز الأخرى لتبسيط العمليات المعقدة وزيادة الفهم.1- مفهومالنماذج التعليمية: تعد النماذج التعليمية من أبرز الخبراتالتعليمية البديلة للأشياء الواقعية وذلك لإكسابالمتعلم المعارف والمهارات وتحقيق الأهداف التعليمية، وهى إحدى الوسائل التعليمية التييمكن عرضها والاستفادة منها في عملية الاتصال التعليمي. ويعرف (أحمد كاظم، جابرعبد الحميد، 1984، 98) النماذج التعليمية بأنها تمثيل مجسم للأشياء الأصلية بنفس حجمهاالأصلي أو بصورة مصغرة أو مكبرة، والنماذج أشياء لها أبعاد ثلاثة، إلا أنهاليست بالشيء الحقيقي ذاته.

وتعرفالنماذج التعليمية بأنها أشكال ثلاثية الأبعاد تشبه الأصل الحقيقي في أيمن خصائصه ووظيفته، فقد تكون مطابقة له في الحجم أو أصغر أو أكبر منه بنسب محددة (الغريب زاهر، إقبال بهبهاني، 1999)

ويتفقكل من إبراهيم مطاوع، 1999، 36 و إبراهيميونس، 2003، 114 على أن النماذج التعليمية هى تقليد مجسم شبيهبالشيء المراد دراسته ويراعى فيه الدقة العلمية والفنية، ويمكن إنتاج النماذجمن الشمع أو الجص أو الإسفنج أو الورق المقوى أو بعض المعادن أو البلاستك بحسبإمكانات الجهة المنتجة.

وعليهيمكن تعريف النماذج التعليمية بأنها: تقليد مجسم للشيء المراد دراسته بأبعادهالثلاثة طول وعرض وارتفاعلإعادة تشكيل الواقع وتعديله ليحقق أهداف العملية التعليمية، ويمكن إنتاجهبخامات متعددة وفق الاحتياجات التعليمية.

2-أنواعالنماذج التعليمية
بعدالاطلاع على دراسات وكتابات كل من: أحمد منصور، 1991 ،144 وحسينالطوبجى، 1993، 217 وزاهر أحمد، 1997وإبراهيممطاوع، 1999، 7-8 وإبراهيم يونس، 2003، 141-152 إيهاب محمد، 2005، 71-74 وهشام أحمد، 2005، 31؛ 73 أمكن عرض أنواع النماذج التعليمية وفق ما يلى




أ-نموذج الشكل الظاهري

وهىنماذج يتم استخدامها وتوظيفها بصفة أساسية لدراسة المظاهر الخارجية للأشياء؛
بعرضالأجزاء الخارجية دون الأجزاء الداخلية منها، مع تمثيل الشكل الخارجي للشيء تمثيلاًصادقاً.

ب-نماذج القطاعات
وهىنماذج تستخدم في إظهار المكونات الداخلية للشيء الأصلي، وفيه يتم عمل قطاعطولي أو عرضي في الجسم فيظهر ما بداخله من مكونات، وذلك من أجل التعرف عليه ودراسته،وتستعمل القطاعات العرضية لإظهار التركيب الداخلي فى مكان القطاع العرضي، والقطاعاتالطولية لإظهار التركيب الداخلي فى مكان القطاع الطولي.

جـ-النماذج الشغالة
هىنماذج تبين الوظائف أو العمليات والحركة؛ لتوضح كيف تعمل الأشياء التى تمثلها،وقد تستخدم الألوان لتوضيح الأجزاء والعناصر المختلفة فى النموذج، وهى تستخدملتوضيح الوظيفة العملية لجهاز معين، أو كيفية عمله أو تشغيله.

د-النماذج الشفافة
وتستخدمهذه النماذج لإظهار الأجزاء الداخلية للأشياء المراد دراستها دون فكها،ويصنع غلافها الخارجي من الزجاج أو البلاستيك الشفاف النقى وذلك حتى يظهر الأجزاءالداخلية للمجسم دون الحاجة لفتحه

هـ-النماذج المفتوحة
وتستخدمهذه النماذج لإظهار بعض المحتويات الداخلية للشئ كنموذج لمنزل يمكن رفعسقفه لمشاهدة محتوياته، فهو يعرض محتويات الشيء من الداخل فيتيح دراستها.

و-نماذج الأشياء الحقيقية المعدلة
وهىنماذج يتم فيها التعديل بدرجات متفاوتة مثل الهيكل العظمى لجسم الإنسان حيثلم يتم التكبير أو التصغير ولكن التبسيط غير المخل

ز-النماذج المبسطة
وتستخدمهذه النماذج عندما لا يطلب تفصيلات وافية أو دقيقة عن الشيء أو أي جزءمنه، فيما عدا الشكل الرمزي له؛ كعمل نماذج لبعض الأجسام الهندسية البسيطة مثل المكعب،ومتوازي المستطيلات والمنشور، والمخروط

ح-نماذج الفك والتركيب

وهىنماذج يمكن فكها وتركيبها لإظهار الأجزاء المختلفة التي يتركب منها الشيء،وهذا النوع يمتاز بقابليته للفك والتركيب، وتستخدم لتوضيح العلاقات بين أجزاءالشيء الأصلى ودراسة كل جزء علي حدا، وتوضيح العلاقات بينها.

ط –النماذج المنطقية
وهينماذج لا تمثل شيئا واقعيا تمثيلاً تصويرياً، وإنما ترمز إلى علاقاته الفكريةأو الرياضيةأو العملية وتجسيدها كنموذج لتركيب الذرة، أو نموذج للعلاقة بين وتر المثلثالقائم وضلعيه الآخرين

ى-نموذج المنظر المجسم
وهذهالنماذج تعد تمثيلاً ثلاثي الأبعاد وتعبر تعبيراً صادقاً عن منظر مجسم ومصغرمجسداً للبيئة أو الحقيقة التى يمثلها بعرض الخلفية الطبيعية التى تعيش فيها.

ك-النماذج النصف مجسمة
وهي نماذج يحتوي سطحها الخارجي على بعضالتجسيم، والذي يعطي إيضاحاً شبه مجسماًَ للموضع المدروس مثل الخرائط المجسمة.


3- مراحل تصميم وإنتاج النماذج التعليمية

بعدالاطلاع على دراسات وكتابات كل من
وإبراهيميونس، 2003، 141-152 إيهاب محمد، 2005،71-74 وهشام أحمد، 2005، 31؛ 73
أمكنتقديم مجموعة من المراحل الأساسية لتصميم وإنتاج المواد التعليمية وهي كالتالي

أ‌- مرحلة تحديد الأهداف:
وفي هذه المرحلة تحدد أهداف إنتاج وتصميم النماذجالتعليمية والتي يتم تحديدها مسبقا، وذلك حتى يتسنى الحكم على مدىقدرة النموذج على تحقيق الأهداف التى وضعمن أجلها وتوضيح دور النموذج التعليميفى تحقيق الأهداف الموضوعة

ب‌- مرحلة إعداد وتصميمالنموذج:

وفى هذه المرحلة تم تحديد نوع النموذج وشكله وكيفيةإنتاجه ومواد ومستلزمات عملية الإنتاج، ويعد ذلك أهم خطوات الإنتاج،وعلى جودة الشكل والتصميم والامكانات المتاحة يتحقق الجودة فى المنتج أو النموذجالمخرج، وكل هذا يتم رصده والإعداد له تمهيدا لعملية التنفيذ، وهذه المرحلة تشتملعلى ما يلي

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني