د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

منهج المواد المترابطة

منهج المواد المترابطة 

( امتداد المنهج المواد الدراسية المنفصله وتعديلاً عليه ) :-

لكي يتغلب المعلمون على بعض عيوب منهج المواد المنفصلة، توصلوا إلى ما سموه " المنهج المرتبط ".
في هذا المنهج تبقى المواد منفصلة بعضها عن بعض ولكل منها حصة معينة من اليوم الدراسي كما منهج المواد المنفصلة تماما. والشيء الذي يمتاز به المنهج المرتبط على سابقه أن فيه جهدا مقصودا لربط المواد المختلفة بعضها ببعض حتى تخدم كل منها الأخرى من حيث الشرح والتكميل.


* مثال:
إذا كان موضوع الدراسة يتناول دور صلاح الدين الأيوبي في حربه مع الصليبين فإن ربط الأحداث التاريخية مثل معركة حطين مع التعرف على جغرافية بلاد الشام بما في ذلك الطرق التي سلكتها جيوش صلاح الدين، ودراسة قصيدة تتناول موضوع معركة حطين، يجعل المادة الدراسية أكثر سهولة، وتؤدي إلى فهم أوضح للمادة الدراسية.


* أنواع الربط:


  هناك نوعان من الربط هما:


أ ـ الربط المنظم:


    هو الربط الذي يخطط له بشكل مسبق فيشترك فيه أكثر من معلم من ذوي التخصصات المختلفة، أو يقوم به معلم فصل واحد.
       وفي إطار هذا الربط يتم تناول أكثر من مادة دراسية، فإذا كان هناك درس في العلوم عن الحيوانات الأليفة فإننا نستطيع أن نربط درس العلوم بدرس في اللغة العربية حول التعبير الشفوي عن الحيوانات الأليفة التي يشاهدونها في بيئتهم، ويمكن أن نربط مهارة الجمع في مادة الحساب في نفس الدرس إذا طلبنا منهم أن يحسبوا عدد الماعز في الصورة، وكذلك العدد الكلي للماعز في حالة ولادة توأمين لكل أنثى من إناث الماعز الموجودة في الصورة.
        ويجب أن يكون الربط بين المواد الدراسية طبيعيا أي غير متكلف.

ب ـ الربط العرضي أو ألتصادفي:


وهو الربط الذي تترك فيه الحرية للمعلم ليربط بين مادة وأخرى إذا شاء وحسبما تسنح له الظروف، وحتى يتمكن من ذلك عليه أن يكون ملما بما يدرسه التلاميذ في المواد الأخرى.
ويتأثر هذا النوع من الربط بعده عوامل منها
- طبيعه وخصائص المواد التى يتم بينها الربط
- حجم الماده الدراسيه التى يقوم المعلم بتدريسها
- نوعيه وحجم المعلومات التى يلم بها المعلم
- رغبه المعلم اوعدم رغبته فى ربط المواد
- الوقت المتاح للمعلم ومدى كفايه هذا الوقت اوعدم كفايته


* مجالات الربط:


هناك مجالان للربط هما:


1 ـ الربط بين أجزاء المواد المتشابهة


 وهى المواد التي تدرس في نفس السنة الدراسية مثل الجغرافيا والتاريخ كأن يدرس التلميذ الفتوحات الإسلامية في عهد الخليفة عمر بن الخطاب مع المواقع الجغرافية للمعارك والمدن التي تم فتحها.


2 ـ الربط بين أجزاء مواد غير متشابهة


مثل الربط بين التربية الإسلامية أو القرآن الكريم بالعلوم، مثل الربط بين سورة العلق، وتفسير كلمة العلق وربط ذلك بمساق أحياء الخلية وتطور البويضة إلى جنين وهكذا.


*مميزات منهج المواد المترابطه:


1 ـ أن تقديم المواد الدراسية الأربع: التربية الإسلامية واللغة العربية والرياضيات والعلوم بطرق مترابطة يساعد المتعلمين على إدراك طبيعة المشكلات التي تتصل بحياتهم.
2 ـ ربط المواد الدراسية التقليدية أقرب للتنظيم الذي تسير بموجبه الحياة الحقيقية التي تندمج فيها الخبرات دون فواصل.
3 ـ يساعد الربط في تدريب المتعلمين على استخدام مصادر متنوعة لجمع المعلومات المتعلقة بالمواد الدراسية المختلفة
4 ـ ينسجم منهج الربط مع طبيعة نظام المرحلة الابتدائية الدنيا التي يكلف فيها معلم الفصل بتدريس جميع المواد الدراسية، فهو مطلع بطبيعة الحال على محتوى المواد الدراسية الأربعة.
5 ـ يعمل منهج الربط على إدخال عنصر التشويق إلى نفوس المتعلمين لأن معالجة موضوع معين أو مشكلة معينة من زوايا متعددة يثير اهتمام التلاميذ.


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني