د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الأجهزة اللوحية1

هذا و بناءً على بعض الدراسات والأبحاث السابقة، يمكن تلخيص فوائد  استخدام الأجهزة اللوحية في العملية التعليمية، في كونها:

1 –  تسهل الوصول وإدارة وتبادل المعلومات.
2 –  تنمي الإبداع لدى الطلاب وتزيد الدافع لديهم.
3 –  تشجع تعلم الطالب وتعزز أداءه.
4 –  تسهل تدوين الملاحظات على ملفات PDF.
5 –  تتيح تطبيق مجموعة واسعة من استراتيجيات التعلم.
6 –  تشجع على التعلم الفردي.
7 –  تحسن القراءة و تسهل تعلم الكتابة.
8 – تساعد الطلاب الذين يعانون من صعوبات التعلم.
9 – تشجع على التواصل بين الطلاب والمعلمين وبين الطلاب مع بعضهم.
10 – توفر مجموعة متنوعة من الموارد المستخدمة (الصور والفيديو والتطبيقات).
11 – تسهل تقييم الطلاب.
12 – تحسن مهارات تعلم الكمبيوتر.
13 – تنمي مهارات تكنولوجيا المعلومات لدى المعلمين والطلاب.
14 – تسهل تنظيم الأعمال والواجبات المدرسية.

3- التحديات التي تقف أمام تطبيق التعليم بالأجهزة اللوحية:

في بحث قام به (KARSENTI) عن استخدامات وفوائد وتحديات توظيف الآيباد في التعليم أجري على أكثر من 6000 طالب، و300 معلم في كندا، أقر المعلمون و الطلبة بوجود تحديات تعيق عملية التوظيف، و منها أن الأجهزة اللوحية تسبب تشتيتاً للطلاب بسبب البرمجيات والتصفح، كما أن الطلاب لديهم خبرة في تغيير إعدادات الخصوصية والأمان وبالتالي بإمكانهم العبث بالأجهزة وتحميل البرمجيات والألعاب وغيرها، ومن ضمن التحديات التي ذكرت في البحث أن الآيباد كان سلبياً في تعلم مهارة الكتابة كما أن الطلاب وجدوا صعوبة في كتابة النصوص الطويلة، وذكر بعض الطلاب في هذا البحث أيضاً أنهم وجدوا صعوبة في تسليم العمل على الآيباد، مما كان له تأثير سلبي على أعمالهم المدرسية.
و أما المعلمون فكانت التحديات من وجهة نظرهم أن الآيباد كان سبباً لإلهاء الطلاب عن التعلم، بالإضافة إلى وجود صعوبة في إنتاج النصوص الطويلة، وكذلك عملية تسلم وتسليم الأعمال للطلاب.
و أشار العديد من المعلمين إلى وجود مشاكل مع بعض الكتب المدرسية خاصة عندما يكون جميع الطلاب متصلين بالإنترنت في لحظة واحدة.
ويمكن تلخيص التحديات التي تواجه استخدام الأجهزة اللوحية في التعليم حسب الدراسات والبحوث السابقة في التالي:
1 – انصراف وتشتت الطلاب في استخدام أشياء أخرى كالتصفح والألعاب وغيرها.
2 – صعوبة كتابة النصوص الطويلة عليها وبالتالي صعوبة في تعلم مهارة الكتابة لدى الطلاب.
3 – صعوبة تنظيم عمل الطلاب.
4 – بعض الكتب الإلكترونية لا تعمل على الأجهزة اللوحية إلا بتوفر الإنترنت.
5 – ضعف مصادر التعلم المتوفرة على الأجهزة اللوحية مقارنة بالكمبيوتر.
6 – نسبة قليلة من الطلاب هي التي تفضل القراءة على الأجهزة اللوحية.
7 – استخدام الأجهزة اللوحية يمكن أن يصرف المعلمين عن عملهم الأكاديمي.

الأجهزة اللوحية ليست أداة استهلاكية فقط، بل هي أداة سهلة لإنشاء المحتوى التعليمي وعرض الأفكار بصورة إبداعية، وعلى الأنظمة التعليمية التقليدية احترام احتياجات ومتطلبات الطلاب من جيل اليوم، كما أن عليهم مواجهة التحديات الكثيرة والمتغيرة باستمرار، فنظام التعليم الحديث هو من يأخذ أشكالاً جديدة من استراتيجيات التربية والتعليم، والتي لاترى الطالب مجرد مستفيد من المعلومات فحسب، بل مشاركاً نشطاً في الحصول على المعلومة، وعنصراً فاعلاً في مناقشات مثمرة مع الزملاء والمعلمين. والهدف من هذا النوع من التعليم هو دعم تعلم الطلاب بحيث يتم فهم احتياجاتهم ويعكس توقعاتهم.
التعلم عن طريق الأجهزة اللوحية لا يعتمد على الجهاز فقط، بل يعتمد على المواقف التعليمية ومدى تقبل الطلاب والمعلمين لهذا النوع من التعليم، وقد أثبتت الدراسات و خلاصات التجارب العالمية لتوظيف الأجهزة اللوحية في العملية التعليمية أن اتجاهات المعلمين الإيجابية نحو التعليم بالأجهزة اللوحية يعد مصدر إلهام وتأثير على الطلاب للتعلم واستخدام التكنولوجيا بشكل عام، و هذا ما سنتحدث عنه بالتفصيل في المقال القادم بإذن الله.

 


المراجع:

One-to-one Tablets in Secondary Schools: An Evaluation Study, Stage 1: 2011- 2012, Dr Barbie Clarke
Ipad in The classroom, Sabrina huber.
The Role of the iPad in the Hands of the Learner, by Amandeep Dhihr and Nahla Gahwaji and Gote Nyman.
The iPad in education: uses, benefits, and challenges, Thierry KARSENTI and Aurélien FIEVEZ.


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني