د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

صعوبات التعلم النمائيه5

3/ما المقصود بالعلاج الطبى للانتباه؟


: العلاج الطبي:
إن اضطرابات الانتباه تعود في المقام الأول إلى اختلال في التوازن الكيميائي في الوصلات العصبية بالمخ، أو في التنشيط الشبكي لوظائف المخ، لذلك فإن العلاج الكيمائي الذي يستخدم من خلال العقاقير الطبية يهدف إلى إعادة التوازن الكيمائي لهذه الوصلات العصبية، حيث أنه يزيد من الكفاءة الانتباهيه لدى الطفل، كما أنه يؤدى إلى زيادة قدرته على التركيز، ويقلل من مستوى الاندفاعية والعدوان، والنشاط الحركي المفرط. 
ولكن العلاج بالعقاقير الطبية لا يكون فعالاً مع جميع الحالات’ حيث نجد أن الأطفال المصابون بهذا الاضطراب لأسباب تتعلق بتلف في المخ لا يستجيبون للعلاج الكيميائي، وعلى الرغم من ذلك فإن العلاج بالعقاقير الطبية يمثل علاجاً فعالاً في بعض حالات اضطرابات الانتباه، ألا أن له بعض الآثار الجانبية التي تظهر على الطفل مثل: الأرق، والخمول، والميل للنوم، فقدان الشهية للطعام، والصداع، وآلام البطن، والرعشة، وتقلب الحالة المزاجية لدى الطفل، ولكن هذه الأعراض تزول تلقائياً وبالتدريج بعد أسبوع أو أسبوعين من بدء العلاج، كما أن بعضها الآخر يمكن التغلب عليه من خلال تنظيم وقت استخدام هذه العقاقير، فمثلاً الأدوية التي يترتب على استخدامها فقد الشهية للطعام يمكن استخدامها أثناء تناول الطعام أو بعد تناوله، كما أن تناوله يفضل في الفترة المسائية قبل النوم وخصوصا الأدوية التي ينتج عنها خمول أو رعشة، أو تؤدى إلى اضطراب في النوم


4/ما المقصود بالتدريب على العمليات النفسية؟


في عام 1890 ذكر وليام جيمس حقيقة عمليه مؤداها: " أن كل شخص يعرف حقيقة ما ينتبه إليه ، ومن خلال تلك الحقيقة يؤكد جيمس على أهمية الانتباه الانتقائي للمثيرات المختلفة التي يتعرض لها الفرد، ويرى أن الانتباه تركيب معقد متعدد الأبعاد، وتلي ذلك العديد من الجهود من جانب علماء علم النفس أفرزت تلك الجهود عدد من النظريات التي تحاول أن توضح البنية والعوامل التي تؤثر في قدرة الفرد على الانتباه، ومن تلك النظريات والنماذج:
النظريات النفس عصبية لاضطرابات إلانتباه المصحوبة بالنشاط الزائد
نموذج بوسنرللإنتباه الطبيعى ويحدد نموذج بوسنرثلاث مكونات للانتباه أطلق عليها شبكات الإنتباه هي:
شبكة المعالجة/التحكم التنفيذي ، شبكة الإنذار ، شبكة التوجه/التحرك


5// ما المقصود بالإدراك 
هو الوسيلة التي يتصل بها الإنسان مع بيئته فهو لا يستطيع ان يأكل إلا اذا أدرك بطريقة ما ان ثمة ما يؤكل موجود في بيئته ، ولا يستطيع ان يحافظ على حياته وان يستمر في الوجود إلا إذا أدرك وجود الأخطار التي تهدد حياته من عدم وجودها . ولا يستطيع أن يعيش مطمئنا إلا إذا استطاع ان يعرف إخوانه الأوفياء من أصحاب السوء الماكرين الضامرين له أسوء الشر


وهذه العملية لا تقتصر على الإنسان دون الحيوان . ولكن يشترك فيها كل منهما . وهي عامة لدى جميع أفراد الجنس البشري على مختلف أعمارهم ومستويا تهم الثقافية والتعليمية . غير أن الله سبحانه وتعالى قد خص الإنسان بوظيفة ادراكية أخرى هامة يتميز بها على الحيوان ألا وهي العقل ، الذي به يستطيع الإنسان أن يعلو بإدراكه عن الأشياء المحسوسة ، فيفكر في المعاني المجردة كالخير والشر . والفضيلة والرذيلة والحق والباطل فبالعقل مثلا يستطيع الإنسان أن يستدل على وجود الخالق وقدرته سبحانه وتعالى


6// ما العوامل الخارجية التي تؤثر على الانتباه 
1 - طبيعة المنبه 2 – موضع المنبه 3 –شدة المنبه 4 – تغير المنبه 5- حركة المنبه 
6 – حجم المنبه 7 – التكرار 8 - التباين


7// ما المقصود بالتمييز البصري 
يمتلك الاطفال الذين يعانون من صعوبات في التمييزالبصري حدة ابصار عادية ولكن لديهم صعوبة في ادراك و تمييز الفرق بين مثيرين بصريين او اكثر. و قد تؤثر صعوبة التمييز بين المثيرات البصرية على كتابة الطفل ورسوماته.


الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني