د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مبادئ التعلم السريع2

المرحلة الثانية: مرحلة العرض

إن الهدف من المرحلة الثانية هو مساعدة المتعلمين على مواجهة المعلومات الجديدة بطريقة ممتعة ومناسبة وتحفز حواسهم جميعها وتخاطب جميع أنماط التعلم. يمكن القيام بهذا من خلال الآتي:
• مشاركة المعرفة والمعلومات السابقة.
• مراقبة ظواهر في العالم الحقيقي.
• التعلم بكامل العقل والجسد.
• عروض من النوع التفاعلي.
• أدوات تحفيزية مساعدة للعرض.
• التنوع وإعطاء الفرصة لكل أنماط التعليم.
• العمل الجماعي التعاوني.
• تمارين حل المسائل.
• تجارب تعليمية من العالم الحقيقي أو السياق الواقعي.
• تمارين استكشاف فردية أو جماعية.

المرحلة الثالثة: مرحلة التمرين

إن الهدف من مرحلة التمرين هذه هو مساعدة المتعلمين على وضع المعلومات الجديدة أو المهارات الجديدة بصورة متكاملة في عقولهم ودمجها مع معرفتهم وخبراتهم السابقة و يمكن القيام بذلك من خلال:

• نشاطات تتيح المجال لمعالجة المعطيات.
• تجريب/تغذية راجعة/تحليل/إعادة التجريب.
• نشاطات تشمل محاكاة العالم الحقيقي.
• ألعاب تعليمية.
• الحركة أثناء التعلم.
• تمارين حل المسائل.
• تحليل وتفكير فردي (بصوت مرتفع).
• حوار ثنائي أو جماعي.
• تعليم ومراجعة جماعية تعاونية.
• نشاطات بناء المهارات.

المرحلة الرابعة: مرحلة الأداء

الهدف الأساسي من المرحلة الرابعة هو مساعدة المتعلمين على تطبيق المهارات أو المعرفة التي اكتسبوها في الواقع وتوسيع إدراكهم لها وتمكنهم منها، بحيث يترسخ التعلم ويصبح التحسين عملية مستمرة، و يمكن القيام بذلك من خلال ما يلي:

• تطبيق واقعي مباشر.
• تصميم وتطبيق خطط تنفيذية.
• نشاطات تعزيز ومتابعة.
• مواد تعزيزية لاحقة للجلسة التعليمية.
• تعلم مستمر.
• تقييم أداء وتغذية راجعة.
• نشاطات تشمل العمل مع الأقران.
• تغييرات في المؤسسة التعليمية والبيئة المحيطة تدعم ناتج التعلم.

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني