د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

علم النفس التعليمى5

خطوات الإستبصار :

 

هناك عدة خطوات يمر بها المستبصر في طريق الوصول إلى الإستبصار ومن ثم الوصول إلى حل المشكلة :

أ . استطلاع مكونات الموقف والربط بين عناصره .

ب. الإهتمام بالهدف والإنتباه إليه ( كما هو الحال في تكرار نظر القرد إلى الموز في تجربة كوهلر ) .

جـ. الإكثار من المحاولة في السبيل الأكثر إحتمالا للوصول إلى الحل .

د . عند الانتقال السريع من المحاولات الخاطئة إلى المحاولات الأكثر نجاحا فإن ذلك يعني ظهور

 التعلم بالاستبصار للوصول إلى الحل .

هـ. القدرة على اكتشاف العلاقات الهامة للوصول للحل وعم التفكير في ما عداها من مميزات

التعلم بالاستبصار .

أسس التعلم بالاستبصار :

1. الحلول المبنية على الاستبصار تتكرر بسهولة ،أي أن التعلم بالاستبصار أسرع من التعلم

 بطريقة المحاولة والخطأ .

2. يمكن استخدام الحلول التي تظهر عن طريق الإستبصار في المواقف الجديدة .

3.  التعلم عن طريق الإستبصار يحدث عقب فترة من البحث والتنقيب. ففي المراحل الأولى

قد يفشل الكائن في تجاربه ، وهذا ما يجعل البعض يقول بأن التعلم بالمحاولة والخطأ

 لا يختلف عن الإستبصار ، ولكن  الجشطالتيون يفرقون بين التجارب التي تقوم على الإستبصار

 والتي توجه المختبر وبين التجريب العشوائي.

العوامل  المحددة للإستبصار :

1- النضج العقلي والجسمي : فكلما كان الكائن أكثر قدرة ونضج كلما استطاع إستخدام الإستبصار

 كطريقة في التعلم .

2- الخبرة السابقة : وللخبرة دور مساعد على سرعة تنظيم القوى والعلاقات في الموقف الواحد .

3- التنظيم : ويقصد به تنظيم المجال إذ ان الإستبصار ممكن فقط إذا كان الموقف التعليمي منظم

 بطريقة خاصة يسمح بالملاحظة لعناصر الموقف جميعها .

معيقات الإستبصار :

هناك عوامل تؤدي إلى إعاقة عملية الإستبصار مثل :

أ - الصعوبة والتعقيد في الموقف المراد حلّه .

ب- عدم وجود الدافع الذي يقوي من العزيمة ويؤدي إلى بذل الجهد

جـ- تعدد المثيرات التي تشتت الإنتباه .

د - قلة الخبرة السابقة بالمواقف المتعرض لها .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني