د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مراحل النمو1

إن مهمات النمو في هذه المرحلة هي :- ( علم النفس التطوري – مرجع سابق – ص 94 ) 1)- تعلم المهارات الجسدية اللازمة للألعاب العادية . 2)- بناء مواقف صحيحة تجاه الذات وتعزيز ذلك بالعبارات التشجيعية والهدايا ، " وهذا يقع على عاتق الوالدين أولاً ، فهما مسؤولان عن نمو شخصية الطفل وعن عملية تنشئته اجتماعياً ، وهما اللذان يتوليان مسؤولية التربية قبل سن المدرسة وحتى بعد دخول المدرسة فالطفل يتردد بين المدرسة والبيت ، لذا نجد أن الوالدان قد يكونان سبباً من أسباب بعض المشكلات " (التوجيه والإرشاد النفسي – د/حامد زهران – 479 ) . 3)- تعلم التعايش مع الرفاق ، في المدرسة والحارة والأقارب . 4)- تنمية المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب للأعداد . 5)- تنمية الضمير الأخلاقي وتنمية معايير القيم التي يجب على الطفل تعلمها من المدرسة والبيت . ويلاحظ أن المهمات الخاصة بهذه المرحلة تواجه الطفل حينما يكون في المنزل وحينما يكون في المدرسة وتحت إشرافها ، مما يوجب على المربين من معلمين وآباء مسؤولية مساعدة الطفل في حل هذه المشكلات الهامة لنموه . واجب المربين في تحقيق المهمات النمائية :- (1)- من واجب الآباء الاهتمام بغذاء الطفل الذي يساعده على النمو السليم وتعويده على العادات الصحية وأصول النظافة الجسمية . (2)- من واجب الآباء والمعلمين عدم تكليف الطفل باستخدام عضلاته الدقيقة في وقت غير مناسب من العمر ، فمثلاً لا يجوز إجبار الطفل على الكتابة بيده اليمنى إذا كان يكتب بيده اليسرى ، حتى لا يؤدي ذلك إلى اضطراب نفسي عنده في المستقبل . (3)- ومن واجب المعلمين تنظيم ألعابٍ للأطفال الذين يظهرون شيئاً من التكاسل وثقل الحركة . ( 4 ) – على الآباء والمعلمين غرس الثقة في نفس الطفل وتقبل ذاته . ( 5 ) – من واجب الآباء والمعلمين تعليم الطفل أصول الأخذ والعطاء التي تقوم عليها الحياة الاجتماعية بين رفاق السن ، وتعلم تكوين الأصدقاء والتعامل مع الأعداء . ( 6 ) – أن يختار المربون الموضوعات التي تدرس للأطفال أو التي يكلفون بحفظها بحيث تكون ذات معنى حتى يمكنهم فهمها وحفظها . ( 7 ) – الاعتماد في التدريس على حواس الطفل والاستعانة بالوسائل السمعية والبصرية على نطاق واسع وأن تكون كتب القراءة مصورة وذات خط كبير ملون . ( 9 ) – استغلال التخيل في هذه المرحلة بتوجيه الطفل نحو مجالات النشاط الفني واليدوي كالرسم والتلوين وأعمال الصلصال والرمل …….. الخ . ( 10 ) – تعليم الفضائل عن طريق القدوة والتطبيق العملي من جانب الآباء والمعلمين وليس عن طريق النصح والإرشاد اللذين ينطويان على المعاني المجردة . ( 11 ) – إشباع حاجات الطفل الاجتماعية كاللعب الجماعي والميل إلى الآخرين وتكوين الجمعيات الطلابية وتكوين اتجاهات سليمة لديه كالتسامح ، واحترام حقوق الآخرين ، والتعاون الاجتماعي . ( 12 ) – تقُّبل الطفل وإشعاره بالراحة والأمن ، حتى يستطيع أن يعبر عن انفعالاته تعبيراً صحيحاً والنظر إلى الاضطرابات السلوكية عند الأطفال على أنها أعراض لحاجات يجب إشباعها .

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني