د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

مرحلة المهد5

الفطام:
الفطام يعني انتقال الطفل من الرضاعة إلي الاعتماد علي تناول الطعام، لذلك يجب أن تتم عملية الفطام بصورة تدريجية غير مفاجئة؛ حتى لا تسبب صدمة نفسية وعاطفية للطفل، ويمكن أن يبدأ ذلك بعد الشهر الأول بإعطائه العصائر الطازجة، وفي الشهر الرابع من عمر الطفل يتم تقديم اللبن المطبوخ (المهلبية) أو الزبادي مكان إحدي الرضعات، وفي الشهر الخامس حساء (شوربة) الخضروات برضعة أخري، حتى إذا ما جاء الشهر التاسع، تكون الفترة بين الأكلات قد زادت إلي أربع ساعات، ويكون عددها قد صار خمسًا بدلا من ست. وهكذا يزداد تدريجيا عدد الوجبات التي تحل محل الرضعات بزيادة عمر الطفل،حتى تبقي رضعة في الصباح، ورضعة في المساء مثلا، ثم رضعة المساء فقط، وهكذا .
وتستمر الأم في هذا الفطام الجزئي دون التنازل عن إعطاء لبنها لوليدها، كما أمر الله - جل شأنه: {والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة} [البقرة: 233]. وعند بلوغ السنتين تقريبًا يكون الطفل قد أصبح مستعدّا تمامًا لتقبل عادات جديدة في تناول الطعام بالمضغ والشرب بدلا من المص .
وتتطلب هذه المرحلة من الأم التدرُّج والصبر والحلم، وأن تضع في اعتبارها أن عملية الفطام قد يصاحبها اضطراب انفعالي، وهذا يتطلب منها أن تتعود الهدوء والاتزان خلال هذه العملية .
الحركة:
وقد يبدأ الطفل في الجلوس من الشهر الرابع إلي السادس، ويمكن أن يبدأ الطفل حبوه في الشهر السادس حتى السنة الأولي من العمر، ومهما كانت طريقة الطفل في الحبو فيترك وشأنه ولا يحاول أحد تعليمه كيف يحبو. وتخطئ كثير من الأمهات حينما يحاولن مساعدة أطفالهن علي الجلوس أو الوقوف، وقد يتسرعن في شراء المعدات اللاتي يعتقدن أنها تساعد الطفل علي المشي أو الوقوف، وهذا لا فائدة منه بتاتًا؛ فقد أثبتت التجارب أن الطفل يمشي أو يقف عندما يتمكن من ذلك، فالتعجل في مشي الطفل؛ يسبب تقوس رجليه، بل الأفضل أن يترك للتطور الطبيعي. فالحبو أمر طبيعي ويفيد عضلات الطفل، ويجب أن يأخذ وقته حتى يتهيأ للوقوف ثم المشي.
التسنين:
يختلف وقت التسنين كثيرًا بين الأطفال، إلا أن بدايته تبدأ غالبًا في الشهر السادس من عمر الطفل.. مع الإشارة إلي أنه قد يحدث بعض الشذوذ في تاريخ ظهور الأسنان، ولكن ينبغي ألا يسبب ذلك قلقًا أو توترًا للأم، لأن ذلك لا يعد مؤشرًا علي حدوث مرض للطفل.

الشهر: التغيرات الملحوظة فيه.
السادس: ظهور القاطعين الأوسطين (السنتين الأماميتين) في الفك السفلي للفم.
الثامن: ظهور القاطعين العلويين (السنتين الأماميتين في الفك العلوي).
العاشر: ظهور القاطعين الوحشين العلوين.
الثاني عشر: ظهور القاطعين الوحشين السفلين (ويكون للطفل بذلك ثماني أسنان في نهاية السنة الأولي من العمر).
سنة ونصف: ظهور الضروس الأمامية في الفكين، وتظهر الضروس السفلي قبل العليا عادة.
سنتين: ظهور الأنياب في الفكين، وتظهر الأنياب السفلي قبل العليا.
سنتين ونصف: ظهور الضروس الخلفية في الفكين، وتظهر الضروس السفلي قبل العليا (وبذلك تكتمل الأسنان اللبنية وعددها 20 سنة، عشر في كل صف).
5 - 6 سنوات: تبدأ أسنان الطفل اللبنية في السقوط، حيث يظهر مكان السن الحليبي سن دائمة لا تتغير وملازمة للطفل مدي الحياة.
6 - 7 سنوات: ظهور الطواحن الأولي الخلفية.
7 - 8 سنوات: ظهور القواطع المركزية.
8 - 9 سنوات: ظهور القواطع الجانبية.
10- 12 سنة: ظهور الطواحن الأولي الأمامية، والطواحن الثانية الأمامية.
12 - 14 سنة: ظهور الأنياب.
والواجب علي الأم:
- أن تعمل علي نظافة أسنان طفلها، وأن تجنبه الإكثار من أكل الحلوي والسكريات.
- أن تقدم للطفل غذاء متوازنًا محتويًا علي البروتينات، والسكريات والدهون، والأملاح المعدنية، والفيتامينات وخاصة فيتامين (د) الذي يساعد في تكوين العظام والأسنان.
- أن تعرضه بين الحين والآخر لأشعة الشمس حيث إنَّ لها دورًا أساسيا في تكوين الأسنان، وذلك لأن الأشعة فوق البنفسجية تسهل إنتاج فيتامين (د)، وبالتالي عمليات دخول الكالسيوم والفسفور في العظام والأسنان.
- أن تعلم أنه ليس للتسنين أية علاقة بالمتاعب التي تحدث للطفل في هذه الفترة، مثل: الإسهال أو فقدان الوزن أو الارتفاع الشديد في درجة الحرارة، وأن هذه الأمراض التي تصيب الطفل ترجع نتيجة لإصابته ببعض الجراثيم التي تنتقل لجسمه عن طريق عض الطفل للأشياء الملوثة.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني