د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التخزين السح والتعليم1

– حفظ و مشاركة الصور: جميعنا لدينا صور مهمة نرغب في الاحتفاظ بها وأغلبنا سبق له و أن فقد صورا  تمنى لو احتفظ بها . لهذا من الأفضل أن نقوم بحفظ هذه الصور في عدة أماكن . ويعتبر موقع flickr أشهر موقع يقدم خدمة تخزين و مشاركة الصور مع الأصدقاء أو مع بعض أو جميع الأشخاص . أما إذا كنت ترغب في تخزين الصور فقط دون مشاركتها فيمكنك الاحتفاظ بها في مواقع التخزين السحابي الأخرى.

cloud storage

– تدفع مقابل ما  تستخدمه فقط.

– لا تحتاج الشركات إلى شراء عتاد جديد – قرص صلب جديد مثلا-, وبذلك تقلص حجم قسم تكنولوجيا المعلومات لديها.

– تقلل من تكاليف صيانة البيانات ، كالنسخ الاحتياطي .

– مرونة عالية في المساحة حيث تستطيع زيادة أو تقليص مساحة التخزين دون الحاجة إلى شراء أقراص صلبة جديدة.

– الحوسبة السحابية تسمح لك بالوصول إلى جميع تطبيقاتك وخدماتك من أي مكان و في أي زمان عبر الإنترنت، لأن المعلومات ليست مخزنة على قرصك الصلب بل على سيرفيرات الشركة المقدمة للخدمة .

– تخفيض التكاليف على الشركات، حيث لم يعد من الضروري شراء أسرع أجهزة كمبيوتر أو أفضلها من حيث الذاكرة أو أعلاها من حيث مساحة القرص الصلب، بل يمكن لأي جهاز كمبيوتر عادي وباستخدام أي متصفح للويب الوصول للخدمات السحابية التي تستخدمها الشركة (تحرير مستندات، تخزين ملفات، تحرير صور، .. إلخ).

– ضمان عمل الخدمة بشكل دائم، حيث تلتزم الشركة المقدمة لخدمة التخزين السحابي بالتأكد من أن الخدمة تعمل على مدار الساعة بأفضل شكل ممكن.

الاستفادة من البُنى التحتية الضخمة التي تقدمها الخدمات السحابية للقيام بالاختبارات والتجارب العلمية. فبعض الحسابات المعقدة تحتاج إلى سنوات لإجرائها على أجهزة الكمبيوتر العادية، بينما تتيح شركات مثل جوجل وآمازون سحاباتها المؤلفة من آلاف الخادمات أو السيرفيرات المرتبطة بعضها ببعض لإجراء مثل هذه العمليات الحسابية في دقائق أو ساعات.

 

3 – سلبيات التخزين السحابي ؟

– بشكل بديهي، تحتاج التطبيقات السحابية إلى اتصال بالإنترنت، حيث سيؤثر انقطاعك عن الإنترنت على إمكانية إنجاز عملك، لكن الشركات بدأت تتدارك هذا، وبفضل بعض تقنيات HTML 5 و جافاسكربت الحديثة بات بالإمكان بناء تطبيقات ويب يمكن أن تعمل دون اتصال بالإنترنت، ثم القيام بالمزامنة لدى عودة الاتصال، لكن ما زلنا بحاجة إلى المزيد من الوقت كي تتطور هذه التطبيقات والتقنيات بشكل أكبر.

– مخاوف أمنية : يخشى البعض من وضع كل معلوماته وملفاته لدى الشركات المقدمة للخدمات السحابية، فلو تعرضت الخدمة لعملية اختراق ناجحة، قد يتمكن المخترق من الحصول على معلومات المستخدمين، إضافة إلى أن إمكانية بيع معلوماتك من طرف الشركة المقدمة للخدمة أو الاستفادة منها ستشكل مشكلة حقيقية. فالضمان الوحيد لك إذن هو اللجوء إلى الشركات الكبيرة  الموثوقة و ذات السمعة الجيدة في هذا المجال.

– معظم التطبيقات السحابية لم تصل بعد إلى مستوى تطبيقات سطح المكتب التقليدية، فمثلا لم تصل تطبيقات تحرير الصور عبر الويب إلى مستويات تضاهي برنامج فوتوشوب التقليدي، ولم تصل أدوات تحرير المستندات عبر الويب إلى مستوى مايكروسوفت أوفيس، لكنها تقترب منها تدريجياً مع مرور السنوات

 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني