د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التعلم الذاتي1

معايير برنامج التعلم الذاتي
أ) معايير الأهداف :
1. أن يكون في الإمكان تحقيقها باستخدام أسلوب التعلم الذاتي.
2. الاتساق مع أهداف تدريس المادة بشكل خاص والأهداف العامة بشكل عام.
3. أن تكون أهداف البرنامج وافية شاملة لجميع جوانب الخبرة.
4. ألا تعتبر أهـداف البرنامج نهايات يقف عندها المعلم، وإنما بدايات لنشاط أكثر وتعليم جديد.
5. أن تصاغ أهداف البرامج بطريقة إجرائية تفيد في اختيار المحتوى.  
6. أن تكون أهداف البرنامج واقعية وواضحة ومحددة ومتوازنة ويمكن تحقيقها.
7. أن تكون مقبولة لدى المعلمين، ومهمة في نظر الدارسين.
8. أن تكون أهداف البرنامج متدرجة ومنظمة في مجموعات حتى يسهل ترجمتها إلى خبرات تعليمية.
9. أن تصاغ أهداف البرنامج بطريقة تسهل عملية القياس والتقويم.
 
ب) معايير المواد التعليمية : 
1. أن تكون المادة العلمية صحيحة علمياً، وذات أهمية، مع الاستعانة بأحدث الكتب والمؤلفات وأدقها. 
2. أن تكون في مستوى الدارسين ويسهل تدريسها، ويمكن تعلمها.
3. أن تكون ذات منفعة للدارسين، وتفيدهم في حل مشاكلهم. 
4. أن تكون المادة العلمية متوازنة من حيث عملها واتساعها.
5. أن تحقق المادة العلمية الكثير من أهداف البرنامج وكفاءاته التي تم تحديدها.
6. أن يتضمن المحتوى بعض المفاهيم والتعميمات والمبادئ والنظريات، وكذلك بعض المهارات والقيم والاتجاهات.
7. يراعى في تنظيم المادة العلمية أن تكون في صورة تراكمية تستهدف تغطية كل النواحي المحددة قدر الإمكان، كما يراعى أن يكون بعض المحتوى في صورة مشكلات.
8. عدم إغفال التنظيم السيكولوجي من أجل التنظيم المنطقي للمادة.
9. أن يكون هناك مجال للاختيار في المادة العلمية وفي القراءات الخارجية والخبرات التعليمية لمن يريد الاستزادة أو التعمق في الدراسة.
10. يراعى التتابع والتكامل في اختيار المادة العلمية.
 
ج) معايير النشاط :
1. أن تشتمل المادة التعليمية على نشاطات تعليمية يمكن للمعلم والطالب الاستعانة بها لتحقيق الكفاءات التعليمية المحدودة، وأن تساعده في تحقيق الأهداف التي تسعى إليها المادة.
2. أن تشتمل المادة التعليمية على القراءات والبحوث الخارجية، وأن تجيب على الأسئلة المطروحة، والمشاركة في بعض النشاطات الجماعية.
3. أن تشتمل المادة التعليمية على نشاطات تعليمية متنوعة ومتمايزة، وأن تحتوي على أساليب متعددة تتيح للمعلمين والطلاب فرص الاختيار من بينها، وذلك بهدف تلبية الاحتياجات الفردية المتنوعة لهم، والإفادة من قدراتهم واستعداداتهم المختلفة.
4. أن يعطى المعلم فرصة ممارسة كفاءات النشاطات التعليمية بشكل فعال وفي مواقف حقيقية، وإذا لم يتح ذلك، ففي مواقف مصطنعة لهذا الغرض بقصد التدريب على إتقان هذه الكفاءات.
5. أن يعطى المعلم والطالب فرصة اكتساب الكفاءات التعليمية من خلال النشاطات التعليمية باستخدام أسلوب التعلم الذاتي بطريقة منظمة وتدريجية، وتحقق التكامل بين كفاءات تعليم المادة وتعلمها.
 
 
 
 
 

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني