د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

تعليم الموهوبين2

2.   هل وصف الطالب بـ"الموهوب" سيكون له تأثير سلبي على احترام الذات عند الطالب/ الطالبة؟
يواجه الطالب/ الطالبة تحديات كثيرة في اكتشاف وتطوير قدراته المتميِّزة وشخصيّته الفردية، ويتطوّر احترام الذات عند الطالب/ الطالبة عن طريق التعليم والجُهد داخل وخارج حجرة الدراسة. ويحتاج إلى معرفة المسئوليات الإضافية الأخرى الملازمة والمتأصِّلة في رعاية وتعزيز قدراته الشخصيّة.
ويزيد احترام الذات لديه عندما يفهم ويُدرك بأنّ كلمة "موهوب" تعني فرصةً للتطوير والنمو، فضلاً عن صفته شخصية مرغوبة، ودعم ومساندة نمو وتطوير قدراته هو مسئولية مشتركة بين المدرسة والبيت والمجتمع.
 
3.   ما مدى استفادة الطالب/ الطالبة منْ هذه البرامج؟
تدرك هذه البرامج أنّ الطلبة ذوي الحاجات التعليمية المختلفة والقدرات التعليمية المتعددة يحتاجون إلى طرائق متنوّعة لتقديم المنهج. وبرنامج الموهوبين تقدِّم خدمات تتمثّل في تقديم أفضل تعليم ممكن لكلّ الطلبة الذين تمّ الكشف عنهم كموهوبين. وتقدّم للطلبة فرص مناسبة وكذلك تكييفات وتعديلات تعليمية غير متوفِّرة في البرنامج التعليمي القياسي.

مقولات بعض الطلبة الموهوبين:
1.   الأصدقاء الذين يُدركون حقيقة ما نحن عليه يشكِّلون نسبة قليلة.
2.   نشعُر بالتميُّز وأنّنا نختلف عنْ بقية الطلبة، والذي نرجوه الساعة مراعاة ذلك الاختلاف والتميُّز.
3.   نشعر بأنّ في مقدورنا أداء مهمات عديدة، وإنجاز أعمال كثيرة.
4.   نستشعر المشكلات العديدة التي يُعاني منها العالم، ونخشى أنْ لا نستطيع عمل أيّ شيء منْ أجل حلِّها.
5.   لا يقدِّم أحد تفسيرات حول ماهية الموهبة، ويعتقدون بأنّها سرٌّ منَ الأسرار.
6.   الواجبات المدرسية لا تنطوي على تحدٍّ، وهي سهلة وتقود إلى الملل والإحباط.
7. الأسرة والمدرسة ومجتمع الأصدقاء يتوقّعون منّا الكثير، والوصول إلى مستوى الكمال في جميع الظروف والأحوال.
8.   نتعرّض للسخرية منْ قبل الأطفال الآخرين لأنّنا نحمل لقب "موهوب".

تُخاطبُ المناهج في التعليم العام فئة معيّنة منَ الطلبة، وهي بالتحديد الشريحة الوسطى الواقعة بين الطلبة متدنِّي التحصيل وبين الطلبة الموهوبين سريعي التعليم التعلُّم.  
ومنْ هنا، كانَ لِزاماً على مسئولي بناء المناهج التدخُّل المنهجي المدروس؛ لإثراء تلك المناهج بأساليب مُبتكرة، وأنشطة تثير التحدي، ومواد معرفية متقدِّمة، وطرائق تدريسية متنوِّعة، ومنْ دون المساس بجذع المنهج الأساسي (كفاياته؛ مفاهيمه؛ وقيمه). فالمهم هو تلبية حاجات الطلبة الموهوبين التعليمية والتربوية والعاطفية والاجتماعية.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني