د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

الخصائص التعليمية1

· الخبرة المحسوسة في المادة أو المعلومات المقدمة للأطفال المتخلفين تزيد من ميلهم لتعلمها
· يعاني المتخلفين من قصور لغوى ، ولكن الجانب اللغوي قابل للتعديل ، وبالإضافة إلى مشكلات النطق هناك صعوبات في :
- محدودية حصيلة المفردات
- تمييز سمعي غير مناسب
- بناء نحوي وصرفي ضعيف
* أثر الوسيلة التعليمية أكبر عند الطفل المتخلف عقلياً وخاصة أشرطة الفيديو والكمبيوتر بسبب أثر الحركة واللون والصوت وقوة التركيز أثناء المشاهدة 0
 
ثانياً: المناهج والبرامج الخاصة بالمتخلفين القابلين للتعلم :-
* نسبة الذكاء تقع بين ( 50 - 70 )
· المشكلة الرئيسية في اختيار منهج للتلاميذ المتخلفين القابلين للتعلم ( EMR ) هي أنهم يختلفون فيما بينهم بشكل كبير بحيث أن ما يناسب أحدهم قد لا يكون مناسباً للآخر
· مجموعة المتخلفين ذوي التخلف البسيط هم مجموعة مختلطة من كل السمات فيما عدا أنهم يحصلون على نسب ذكاء تقع في العادة بين ( 50 - 70 ) 0
· لا يقتصر الاختلاف بين الأطفال المتخلفين القابلين للتعلم على القدرات العقلية فقط بل يختلفون في الخصائص السمعية والخلقية والثقافية ( البيئة ) - واضطرابات في اللغة - الاضطرابات السلوكية
· هناك عامل مشترك بينهم وهي أنهم جميعاً قد قابلوا صعوبة أساسية في الفصل العادي باعتبارهم طلاب علم غير قادرين على تعلم المواد الأساسية في المناهج العادية
· إذن المنهج أو البرنامج يكون هدفه الأساسي والرئيسي أن يملك هؤلاء الأطفال المهارات والاتجاهات لحياة ناجحة وعمل منتج في المجتمع
· أن يمتلك المتعلم المتخلف عقلياً مهارات مهنية وشخصية واجتماعية
· أن يعد المنهج بحيث يحقق هذا الهدف في صورة متتابعة
· المتعلمين المتخلفين عقلياً ( بسيط ) يتلقون تعليمهم في مراحل متتالية الابتدائي والمتوسط والتأهيل وهناك مرحلة برامج ما قبل المدرسة
· في المرحلة الابتدائية يكون محتوى المنهج منصباً على المواد الأساسية القراءة والكتابة والحساب
المرحلة المتوسطة موجهاً للإعداد والتدريب المهني بالإضافة إلى المواد الأساسية التي تركز على المهارات الأكاديمية والمواقف الحياتية ونركز على المهارات في الحياة العملية والمواقف المهنية
· المواد الأكاديمية الأساسية تعلم فقط في إطار أنشطة المعيشة اليومية
· البرنامج الوظيفي في مجال القراءة منصباً أساساً فقط على تلك الكلمات التي تسهل عملية التكيف في بيئة الطفل
· التنمية الوظيفية لمهارة الحساب ترتبط أكثر بحاجات البيئة
· الطريقة الوظيفية تقرن بين المهارة التي تعلمها للتلميذ مع المؤشرات البيئية ويؤكد سنيل Snell( 1983) على أن المعلم يجب أن يستخدم المواد التعليمية الواقعية ، وما يتم استخدامه في التعليم العام من وسائل تعليمية لا يكون التلميذ المتخلف قادراً على الربط بينها وبين عالمه
· الطريقة الوظيفية هي الأفضل للتعلم التكيفي - كما تقل الطبيعة التجريدية للمقررات الأكاديمية الأمر الذي يسهل التعليم الأكثر كفاءة للتلميذ المتخلف عقلياً
· المحتوى لكتاب المدرسين يتم بتتابع من الأسهل إلى الأصعب
· قدم المعلومات الواقعية والتصورية في تتابع
· تذكر أن الطفل المتخلف عندما نتعامل معه بتفصيلات شديدة التحديد فإنه يقابل صعوبات كبيرة في نقل أثر التعلم والتدريب نعني به ( التعميم ) والربط ونقل الخبرة إلى موقف آخر
· المتخلفين عقلياً تكون لديهم القدرة على نقل أثر التدريب بشكل أكثر فاعلية إذا كانت التعليمات المعطاة لهم أكثر عمومية
· أن وجود معنى مرتبط بالواقع له أثر في قدرة المتعلمين المتخلفين على نقل أثر التدريب وتكون اسهل في تعلمها
 
ثالثاً : برامج التدريب المهني للمتخلفين عقلياً :-
طريقة التشكيل أو التقريب المتتابع :
· تهتم هذه البرامج بإكساب الفرد مهارات تتصل بالمهنة
· تستخدم أساليب التعلم التي تعتمد على التشكيل والتسلسل وهما يعتمدان على تجزئة سلوك العمل ( الإنتاج ) إلى أجزاء صغيرة أي مهام أو واجبات
· استخدام أسلوب ( التعزيز ) الإيجابي منه بصفة خاصة عند إتمام كل مهمة من هذه المهمات
هناك اعتبارات أساسية نود أن ننبه إليها بهذه الصدد :
1- أن تُدرب المتعلم ( المتخلف ) متجهاً إلى أداء مهمة أو واجب معين وليس مجموعة من الواجبات
2- أن تكون المسئولية المطلوبة من الأداء الذهني بما يناسب هذه القدرة
3- أن لا يكون التدريب على مهام يستلزم العمل على الآلات أو القيام بأعمال فيها خطورة على حياة المتخلف أو غيره
4- أن يتم التدريب على أساس فردي رغم وجود الفرد مع جماعة من المتدربين
5- ألا يعتمد المتدرب على جوانب تجريدية
6- أن تستخدم طريقة التكرار ( مبدأ التكرار ) للمهمة أو الواجب عدة مرات قبل الانتقال لواجب آخر وأن يصحب ذلك بالتعزيز المناسب
7- يفضل أن يعرف المتدرب نتيجة عمله من حيث موقعه في المنتج النهائي واتصاله بأعمال الآخرين
8- أن تتبع طريقة التقريب المتتابع ( التشكيل ) في التدريب إذا كان السلوك النهائي يشتمل على عدة مهام أو واجبات ثم يستخدم أسلوب التعزيز عقب أداء كل مهمة
9- يتم استخدام تعديل السلوك في الوصول إلى التوافق المطلوب وتكوين سلوكيات عمل ملائمة
10- أن تكون بيئة التدريب بقدر الإمكان من حيث الترتيب والوقت والإشراف والعلاقات والمحاسبة قريبة مما يحدث في سوق العمل العقلية 0
11- أن يشترك أعضاء فريق التأهيل في ملاحظة سلوك المتدرب والعمل على تصحيحه أول بأول
12- مرشد التأهيل أو الموجه الفني له دور في كل خطوات التأهيل وعليه أن يباشر دوره وأن يستعين بأعضاء فريق التأهيل
13- التدريب المهني الحقيقي فإنه يتم داخل بيئة عمل فعليه تبدأ أولاً مع مشرف أو مرشد من مركز التدريب الأساسي ثم يستقل المتدرب في عمله على أن تتم المتابعة له بصفة دورية من مركز التأهيل بالتعاون مع مركز العمل الجديد

 
المراجــع
التربية العامة تأليف رونيه أوبير
نظريات التعلم د0 أحمد زكي صالح
التخلف العقلي د0 محمد محروس الشناوي
تربية الموهوب والمتخلف ترجمة/يوسف ميخائيل
د0 محمد خليفة بركات
المدخل إلى تعليم ذوي د0 فوزية محمد أخضر
الصعوبات التعليمية والموهوبين
الأصول التربوية في بناء المناهج د0 حسين سليمان قورة

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني