د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

توظيف التكنولوجيا

7. القياس والتقييم في التربية الخاصة :
لا تقتصر مسؤوليات معلمي التربية الخاصة على التدريس فقط ، فهم مطالبون أيضاً بالعمل مع معلمي المدارس العادية ومع اختصاصي علم النفس المدرسي للقيام بملاحظات قبل إحالة الطالبة المشتبه بضعفهم إلى التربية الخاصة . كذلك فهم مطالبون باتخاذ قرارات بشأن الأهلية لخدمات التربية الخاصة وبتوثيق مستوى التقدم الذي يحرزه كل طالب . وقد أصبح ينظر إلى التكنولوجيا باعتبارها وسيلة لتنفيذ تقييم أفضل وفي وقت أقل . وفي العقدين الماضيين ، بينت البحوث المتصلة بالتقييم المستند إلى الكمبيوتر كيف أن هذه الأدوات التكنولوجية يمكن أن تحاكي التقييم الذي يقوم به الناس ، وكيف أن هذه الأدوات التكنولوجية يمكن أن تكون أكثر جدوى وفاعلية من العمل اليدوي المرهق والمستغرق للوقت .
8. تدريب كوادر التربية الخاصة :
ان تقديم الخدمات التربوية الخاصة والخدمات المساندة الفعالة والمناسبة للطلبة ذوي الحاجات الخاصة يتطلب كوادر مدربة جيداً تعي أحدث التطورات في الميدان . ولذلك فإن تدريب الكوادر قبل الخدمة وفي أثنائها يعتبر من المهمات الرئيسة الموكلة للقائمين على إدارة التربية الخاصة . ولكن تنفيذ هذه المهمة بشكل فعال يتطلب التزود بمعلومات عن الممارسات الميدانية الحديثة ومصادر التدريب المتوفرة في المجتمع المحلي . وفي هذا المجال أيضاً ، تستطيع تكنولوجيات المعلومات تيسير عملية الوصول إلى المعلومات اللازمة . علاوة على ذلك ، تتوفر حالياً برامج محوسبة تقدم التدريب للكوادر بشكل مباشر .
9. إدارة التربية الخاصة :
تعتمد الإدارة الفاعلة لبرامج التربية الخاصة بالضرورة على توفر معلومات دقيقة وحديثة عن هذه البرامج . فمثل هذه المعلومات تلزم لتنظيم الخدمات ومتابعة تقييم مدى فعاليتها والتخطيط للمستقبل ، وغير ذلك من الأهداف . ومعروف أن جمع المعلومات ، والمحافظة عليها ، وتحديثها ، وتحليلها يتطلب جهود كبيرة تثقل كاهل الكوادر . ولمواجهة مثل هذا التحدي ، فقد تم تطوير عدد من نظم المعلومات المحوسبة الخاصة بمتابعة المعلومات وتحليلها . ويمكن تشغيل هذه النظم بأجهزة الكمبيوتر التقليدية وغير المكلفة .
10. تطبيقات الحاسوب في التأهيل :
لا تقتصر استخدامات الحاسوب على التدريس الأكاديمي . فمع الاهتمام المتزايد بتيسير انتقال الطلبة ذوي الحاجات الخاصة من المدرسة إلى عالم العمل ، تزداد الحاجة إلى توظيف الحاسوب في برامج التأهيل المهني ولأن بعض المهن تعتمد على إدارة المعلومات أكثر مما تعتمد على إدارة الأشياء ، فإن الكمبيوتر ، من حيث المبدأ ، يسهم في إتاحة فرص عمل أفضل لذوي الاعاقات الجسمية الشديدة . ومن الأمثلة على هذه المهن : التحرير ، وبرمجة الكمبيوتر ، قراءة وكتابة نتائج تحليل العينات في المختبر . واستناداً إلى ذلك ، فثمة حاجة إلى إجراء دراسات استطلاعية وتجريبية مبتكرة لإعادة تصميم بعض بيئات العمل .

مصطلحات وردت في الورقة البحثية
التربية الخاصة
يقصد بها مجموعة البرامج والخطط والاستراتيجيات المصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات الخاصة بالأطفال غير العاديين , وتشتمل على طرائق تدريس وأدوات وتجهيزات ومعدات خاصة , بالإضافة إلى خدمات مساندة
الفئات الخاصة
 يقوم هذا المصطلح على أساس أن المجتمع يتكون من فئات متعددة , وأن من بين تلك الفئات فئات تـتـفرد بخصوصية معينة , ولا يشتمل هذا المصطلح على أي كلمات تشير إلى سبب تلك الخصوصية
 ذوى الاحتياجات الخاصة
يقوم هذا المصطلح على أساس أن في المجتمع أفراداً يختلفون عن عامة أفراد المجتمع , ويعزو المصطلح السبب في ذلك إلى أن لهؤلاء الأفراد احتياجات خاصة يتفردون بها دون سواهم , وتتمثل تلك الاحتياجات في برامج أو خدمات أو طرائق أو أساليب أو أجهزة وأدوات أو تعديلات تستوجبها كلها أو بعضها ظروفهم الحياتية , وتحدد طبيعتها وحجمها ومدتها الخصائص التي يتسم بها كل فرد منهم .
تكنولوجيا التعليم:ـ
o تكنولوجيا التعليم بمعناها الشامل تضم جميع الطرق والأساليب والوسائل والأدوات والأجهزة والتنظيمات المستخدمة في نظام تعليمي معين والتي تهدف إلى رفع فاعليته التعليمية.
o تكنولوجيا التعليم عبارة عن تنظيم متكامل يضم الإنسان والآلة والأفكار والآراء وأساليب العمل بحيث تعمل جميعا داخل إطار واحد لتحقيق هدف أو مجموعة من الأهداف المتفق عليها.
مفهوم تكنولوجيا التعليم:ـ
o تكنولوجيا التعليم بمعناها الشامل تضم جميع الطرق والأساليب والوسائل والأدوات والأجهزة والتنظيمات المستخدمة في نظام تعليمي معين والتي تهدف إلى رفع فاعليته التعليمية.
o تكنولوجيا التعليم عبارة عن تنظيم متكامل يضم الإنسان والآلة والأفكار والآراء وأساليب العمل بحيث تعمل جميعا داخل إطار واحد لتحقيق هدف أو مجموعة من الأهداف المتفق عليها.

 المراجع
o إبراهيم عباس الزهري:  فلسفة تربية ذوي الحاجات الخاصة ونظم تعليمهم ، زهراء الشرق
o أحمد إسماعيل حجي:  التربية الخاصة في مطلع الألفية الثالثة ، زهراء الشرق
o أماني صلاح محمد: أثر استخدام الكمبيوتر على تنمية مهارات الرسم الهندسي لطلاب التعليم الثانوي الصناعي، رسالة ماجستير ، 1998.
o أميرة طه بخش:  مقدمة في التربية الخاصة
o أميل فهمي شنودة التعليم في مصر، الأنجلو المصرية، القاهرة،1975.
o جيمس راسل (ترجمة احمد خيري كاظم) أساليب جديدة فى التعليم،دار النهضة العربية،القاهرة،1984 .
o جيمي . د ليندسي:  استخدام الحاسوب و الأجهزة مع الأفراد غير العاديين ، دار القلم.
o حسام الدين محمود عزب: جعلوني معوقا ولكن،دار الكتب العلمية للنشر
o راضي محمد الكبيسي :  اتجاهات الأبناء نحو آبائهم المعوقين ، دار الفكر
o سعيد حسني العزة :  التربية الخاصة لذوي الإعاقات العقلية والبصرية والسمعية والحركية ، الدار العلمية الدولية
o عادل أحمد الاشول:  موسوعة التربية الخاصة إنجليزي - عربي، ألا نجلو المصرية .
o عبد الحافظ سلامة:   تصميم الوسائل التعليمية في التربية الخاصة،  دار الفكر للطباعة.
o عبد الرحمن سيد سليمان:   تربية غير العاديين وتعليمهم،  زهراء الشرق
o عبد العزيز الشخص:  قاموس التربية الخاصة وتأهيل غير العاديين إنجليزي ــ عربي .
o عبد الله بن عبد العزيز الموس: استخدام تقنية المعلومات والحاسوب فى التعليم الأساسي. مكتب التربية العربي لدول الخليج الرياض،2002.
o علي إبراهيم الزهراني :حقوق المعاقين في التربية الإسلامية ، دار البخاري
o مصباح الحاج عيسي : تقنيات إنتاج المواد السمعية البصرية و استخدامها ،دار الفكر المعاصر
o Bertoline Gary R., Using 3D Geometrice Models to teach spatial Geometry concepts,Engineering Design Grafics Journal v55,winter 1991
o June Maker Nielson., Teaching Modls in education of the Gifted, Austin Tx Pro Ed 1995
o Rudolf Arnhiem., visual thinking, London,1989.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني