د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

التقويم من أجل التعلم1

 نموذج لتجريب مدى فعالية استخدام التقويم التكويني لرفع مستوى التعلم (التقويم للتعلم):
لتحقيق الهدف السابق وهو التقويم للتعلم أقترح النموذج التالي الذي يحوي على بعض الخطوات الإجرائية التي يمكن اتباعها من قبل المعلمين في أي مادة من المواد الدراسية.
 
مهمة مستمرة

مشاركة الطالب للتفكير في ما يريد أن يعرفه وتسجيل ما يريد أن يعرفه لاحقا

التفكير من البداية بمشاركة الطالب في أهداف الدرس

الترشيح من أجل انتقاء الأفكار المناسبة
الخطوات اللاحقة في التعلم
المعلم يقوم بتجميع أفكار الطلاب ويحدد أفضل الخطوات اللاحقة في التعلم و كيفية تنفيذ أو تطبيق تلك الخطوات اللاحقة
عمليتي التعليم و التعلم مع وجود بدائل في طرائق التدريس
لمخرجات
التفاعل والاتصال من أجل رفع التعلم

التغذية الراجعة
دور الطالب في عملية التعلم :
- علي كطالب معرفة :
* ما وصلت إليه في التعلم
* ما أريد الوصول إليه في التعلم
* كيفية الوصل إلى ما أريده
* كيف أستطيع أن أعرف أنني وصلت إلى ما أريده 
على الطالب هنا أن يقوم بما يلي:
- يقارن أداءه في النشاط مع أهداف الدرس أو مخرجات التعلم:
-إيجاد أفضل الطرق في التعلم
- -يقوم بالتقويم الذاتي عن ما تعلمه
- يناقش فيما تعلمه على سبيل المثال:
 *  الهدف من الدرس
* الصعوبات الموجودة في الدرس
* ماذا عرفوا أو فهموا من الدرس
* ماذا يريدون أن يعرفوا أكثر (الخطوات اللاحقة)
 
التغذية الراجعة
دور المعلم لرفع و تعزيز دور الطالب:
- إعطاء الطلاب معرفة بكل من :
* ما وصلوا إليه
* الخطوات اللاحقة
* الطريقة لتحقيق الخطوات اللاحقة.
-  يقومون بالتحضير للبدائل التي يتوقعونها ويقومون بربط المهارات التي تعلمها الطلاب بمهارات جديدة . (هذا قد يؤدي إلى التغير في التحضير المسبق الذي قام به المعلم)
-  تعريف الطالب بالأخطاء التي وقع فيها وإعطاءه الفرصة لإيجاد حل لأخطائه
-  تشجيع الطلاب لتوظيف ما تعلموه في حل المشكلات لحل مشكلات جديدة .
- تدريب الطلاب على مهارات التقويم الذاتي
- إعطاء الطلاب فرصة التعبير عن فهمهم في النشاط/ الدرس
 
هذا النموذج يشير على أن دور الطالب لتفعيل عملية التعلم وتطويرها يبدأ من البداية عندما يخطط المعلم للدرس. هذا قد يحدث من خلال مناقشة الطلاب في أهداف الدرس و إعطائهم الفرصة للتفكير في أسئلة غامضة يريدون الإجابة عليها. يقول  ( Brown et al, 1995) اذا أشركنا الطالب في اجراءات التقويم أو على الاقل اعطاءه العديد من الفرص لمناقشة المعلم او المعاييرفان هذا سوف يؤدي الى ثقة الطالب في تعلمه.  في هذه الحالة على المعلم تشجيع الطلاب لتسجيل أي أفكار أو أسئلة يريدون معرفتها أو أي مهارات يريدون التدريب عليها. هذه الإجراءات تمكن المعلم من اشراك الطالب في تحديد الخطوات اللاحقة في التعلم لان المعلم في هذه الحالة يقوم بتجميع أفكار الطلاب و تحديد المناسب منها وتطويرها والتخطيط لأفضل الطرق لتدريسها للطلاب. فعلى المعلم أن يختار الأنشطة المناسبة من الكتاب المدرسي أو يقوم ببناء الأنشطة المناسبة بنفسه. علاوة على ذلك ينبغي على المعلم مناقشة الطلاب في الأخطاء أو سوء الفهم الذي يقعون فيه من أجل توجيههم لأفضل الطرق لحل تلك الأخطاء. كذلك على الطلاب مقارنة أدائهم في الأنشطة والتدريبات مع الأهداف من الدرس التي يتعرف عليها الطالب بتوجيهات المعلم من بداية الدرس.

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني