د/ايمان زغلول قاسم

استاذ تكنولوجيا التعليم المشارك بكلية التربية بالزلفي

العقل والتعلم

بقلم   م: أيمن عادل العطار

00

 العقل البشرى والتعلم اثناء النوم

هل فكرت في يوم سؤال نفسك ماذا يعمل العقل البشرى اثناء النوم، يظن اغلب الناس ان العقل البشرى اثناء النوم يحصل على برهة من الوقت للراحة او الاسترخاء فقط، لكن الحقيقة ان العقل البشرى يحول اثناء فترة النوم والاسترخاء معالجة احداث اليوم السابق والضغوطات التي مر بها الفرد، ويظهر ذلك في صورة أحلام او تحدث الى النفس او المشي اثناء النوم.

فقد أظهرت بعض الدراسة الحديثة أن العقل يمكنه أن يؤدي عمليات معقَدة مثل تصنيف الكلمات أثناء النوم ففي دراسة مشتركة بين مدرسة إيكول نورمال سوبيرير بباريس وجامعة كامبريدج، خضع المشاركون أثناء يقظتهم لاختبارٍ لتصنيف بعض الكلمات التي يسمعونها، فإن كانت لحيوان يضغطون على زِرٍّ باليد اليمنى، وإن كانت لجماد يضغطون على زر باليد اليسرى. في تلك الأثناء سجل العلماء النبضات العصبية للمشاركين، عن طريق توصيل المخ بجهاز تخطيطِ أمواج الدماغ لمعرفة الجزء الذي ينشط من المخ عند الاستجابة، وحتى يتسنى للباحثين معرفة متى تصبح التجربة تلقائية، أي تتم بشكل آلي، فما إن أصبحت عملية تصنيف الكلمات آلية، حتى خضع المشاركون للاختبار مرة أخرى في غرفة مظلمة على مقعد استرخاء وهم معصومى العينين، حتى يستغرقوا في النوم، وعندما استغرق المشاركون في النوم استمر الباحثون يتلون الكلمات على مسامع المشاركين، لكنهم استخدموا كلمات جديدة هذه المرة، لضمان أن الاستجابات ستتطلب معالجة المخ لمعنى الكلمة وليس مجرد اقتران المحفِّز والاستجابة. أظهر نشاط المخ أن المشاركين اسْتَمَرُّوا في التصنيف بدقة ولكن بدرجة أبطأ، حتى عندما لم يحركوا أيديهم، وذهبوا عن الوعي تمامًا، لكن المخ كان يعالج الكلمات، ويصنِّف بدقة، ويَسْتَعِدُّ لتحريك اليدين. ومن ثَمَّ أظهرت النتائج أن عملية التصنيف التلقائي والمعالجة تستمر أثناء النوم، الأمر الذي يفسر لماذا يستيقظ الفرد عند سماع صوت المنبِّه فيما يستمر في النوم أثناء عاصفة رعدية تُصدِر أصواتًا على نفس القدر من القوة، فالمخ لا يزال واعيًا ويعالج المعلومات المحيطة به أثناء النوم. ويرى العلماء أن عملية المعالجة غير الواعية لا تعتمد على مدى تعقيد المهمة، لكن على إمكانية إتمام المهمة بشكل آلي من عدمه، من ثم ينوه العلماء إلى أن هذا الأمر قد ينطبق فقط على المهام التي يمكن أن تتم بشكل آلي وليس على المهام التي تتوقف غالبًا تمامًا عندما يستغرق الفرد في النوم.
هذا وقد أعطت دراسة جديدة أدلّة واضحة على أن الاستماع إلى لغات جديدة أثناء النوم، يمكن أن يعزّز من قدرات المخ على تعلّمها بسهولة.
فقد قام فريق من مؤسسة العلوم الوطنية السويسرية بإجراء دراسة على 60 طالباً من المتحدثين باللغة الألمانية، لتبيان مدى تعلّمهم لدروس اللغة الهولندية أثناء النوم، في يوم التجربة، أجلس فريق العلماء جميع الطلبة على الأرض، وأعطوهم قائمة من الكلمات الهولندية لدرسها حتى الساعة العاشرة مساءً. ثم طلب الفريق من نصف المجموعة الذهاب إلى النوم، بينما بقي الآخرون مستيقظين مع فريق البحث، وُضعت أجهزة البثّ سمّاعات في آذان الطلبة، وتردّد الكلمات الهولندية على مسامع كل واحد من الفريقين حتى الساعة الثانية صباحاً. وفي الثانية، أوقظ النائمون، واختبر الفريق الجميع لقياس مقدرة كلّ منهم على استيعاب الكلمات الهولندية.
وجدت الدراسة أن مجموعة الطلبة الذين ذهبوا إلى النوم، أظهرت نتائج أفضل بشكل كبير، بينما أظهرت المجموعة التي ظلت مستيقظة نتائج سيئة.
نُشرت نتائج التجربة في مجلة «سيريبرال كورتيكس»، وأوضحت هذه النتائج أن أسلوب التسجيلات المنطوقة لا يحدث أيّ أثر ملموس في تنشيط الذاكرة أثناء اليقظة.

References

Your Brain Can Classify Words and More While You’re Sleeping, April Flowers, redOrbit, 13 September 2014

Learning While You Sleep May Be Possible: Researchers, the Telegraph, and 11 September 2014

Sleep Learning: Your Brain Continues to Process Simple Tasks, Classify Words Subconsciously, Shweta Iyer, Medical Daily, 12 September 2014



Bookmark and Share

Twitter

الوقت من ذهب

اذكر الله


المصحف الالكتروني